دبي – مينا هيرالد: نظمت اليوم (31 أكتوبر 2015) وزارة الصحة، ممثلة بلجنة التعليم الطبي المستمر بمنطقة دبي الطبية، ندوة طب الأسرة السابعة  للعام الجاري 2015 تحت عنوان” صحة المرأة في الرعاية الصحية الأولية”، برعاية شركة باير”، وستكون الندوة لأطباء الرعاية الصحية الأولية بدبي والإمارات الشمالية، ولأعضاء هيئة التمريض والصيادلة والفنيين، في فندق البستان روتانا على شارع المطار، دبي.

وتناولت الندوة هذا العام التي توفر 4.5 ساعات معتمدة من إدارة التعليم الطبي المستمر مواضيع هامة منها، سرطان عنق الرحم والمطعوم الذي يعطى لهذه الحالات، والجديد في برنامج الكشف عن هشاشة العظام، وتنظيم الأسرة، والحالات النفسية المصاحبة للحمل وما بعد الوالدة، وسرطان الثدي. فضلاً عن تحسين وتطوير مهارات التواصل لأطباء الرعاية الصحية الأولية.

وأشاد سعادة د.ناصر خليفة البدور، الوكيل المساعد بوزارة الصحة ومدير منطقة دبي الطبية، بتوجيهات القيادة الرشيدة في توفير خدمات رعاية صحية متميزة ذات جودة عالية، وحرص وزارة الصحة على الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة، مواكبة للرؤية الاستشرافية لحكومتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله “.

وقال البدور: “تهدف هذه الندوة إلى تسليط الضوء والوقوف على كل ما هو جديد بصحة المرأة في الرعاية الصحية الأولية. كما يمثل التطوير والتدريب والتعليم الطبي المستمر للممارسين العاملين، وأطباء الأسرة موقعاً مهماً على خريطة التنمية المهنية في وزارة الصحة. وتشير البيانات الإحصائية إلى أن سرطان الثدي هو ثاني سبب رئيسي لوفيات السرطان في النساء بعد سرطان الرئة، ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يتم تشخيص أكثر من 1.2 مليون إصابة بسرطان الثدي في جميع  أنحاء العالم كل سنة. وحسب جمعية السرطان الأمريكية، فقد إنخفض معدل الوفيات المرتبطة بسرطان الثدي باطراد منذ عام 1990، بسبب الكشف المبكر ووجود علاجات أفضل.

من جانبها قالت الدكتورة مريم شاكر، استشارية طب الأسرة ومديرة مركز المحيصنة الصحي ورئيس لجنة التطوير والتدريب بالرعاية الصحية الأولية بدبي، تندرج هذه الندوة ضمن سعي الوزارة لتحقيق أهداف الخطة الاستراتيجية في الارتقاء بمستوى الصحة العامة والوعي الصحي في المجتمع وفقا للمعايير العالمية، بالإضافة إلى ضمان رعاية صحية شاملة ذات جودة عالية طبقاً للممارسات العالمية. وتهدف ندوة صحة المرأة إلى تسليط  الضوء على مستجدات الأبحاث الطبية الخاصة بصحة المرأة مثل التنظيم الأسري والصحة الإنجابية، وسرطان الثدي وترقق العظام ومضاعفات ما بعد الولادة، وبعض الأمراض المزمنة مثل السكري وضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول والدهون في الدم.