دبي – مينا هيرالد: استرشاداً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن تكون جاهزية خدمات الجهات الحكومية بدبي متوافرة على مدار الساعة، وقعت دائرة حكومة دبي الذكية ومؤسسة محمد بن راشد للإسكان أخيراً مذكرة تفاهم، تقوم الدائرة بموجبها بتقديم الدعم للخدمات الإلكترونية والذكية المشتركة التي توفرها للمؤسسة.

وتهدف المذكرة إلى توفير حكومة دبي الذكية الدعم اللازم لباقة الخدمات المشتركة (الإلكترونية والذكية) التي تنتفع بها مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، وتحديد مستويات هذا الدعم ومدة الاستجابة حسب درجة الأولوية، لتحقيق رؤية القيادة بضرورة تضافر الجهود بما يسهم في تحقيق رؤية دبي 2021، والهدف الأسمى المتمثل في إسعاد المتعاملين.

وتشمل باقة الخدمات: نظم تخطيط الموارد الحكومية، وشبكة المعلومات الحكومية، وخدمة هويتي الإلكترونية، وبوابة الدفع الإلكتروني، ومنصة تكامل الخدمات الحكومية، ونظام المراسلات الحكومية، وخدمة الرسائل النصية، والاستطلاع الإلكتروني، ومؤشر السّعادة، واستضافة المواقع الإلكترونية، ونظام الشكاوى الإلكتروني ونظام الاقتراحات الإلكتروني، وغيرها.

وقال سعادة أحمد بن حميدان مدير عام دائرة حكومة دبي الذكية تعقيباً على توقيع المذكرة: “يحظى توفير السكن الملائم لمواطني إمارة دبي وتقديم كافة الخدمات المتعلقة بإسكانهم أهمية قصوى، وتمتلك حكومة دبي الذكية بنية تحتية متطورة وممكنات يمكن لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان الاستفادة منها لرفع مستوى خدمات الإسكان تيسيراً للمواطنين للحصول على السكن الملائم عبر قنوات متعددة وخدمات ذات كفاءة عالية تضفي على حياتهم مزيداً من الرضا والسعادة. كما تعزز هذه الخدمات الاستخدام الأمثل للموارد الحكومية، بما يضمن استدامة مسيرة التميز والريادة في مدينة دبي التي تسعى لأن تصبح الأكثر ابتكاراً للأفكار والحلول، والأذكى عالمياً، ما يجعل منها مرجعاً أصيلاً لجميع دول المنطقة في توجههم للتحول إلى الحكومة الذكية”.

وأضاف سعادته قائلاً: “تعتبر هذه المذكرة تجسيداً لما تضمنته استراتيجية الدائرة 2014-2017 من محاور تمت صياغتها تماشياً مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في دبي بسرعة التحول للحكومة الذكية، لضمان كفاءة التحول الذكي، والاستخدام الأمثل للحلول التقنية، وتطبيق أفضل الممارسات وتوفير الممكنات الذكية الحديثة للجهات الحكومية التي تعينها على تحولها إلى الحكومة الذكية، وتقديم خدمات حكومية مشتركة متكاملة ومترابطة وتنظيمها بشكل يركز على المتعاملين وتفضيلاتهم، بما يتوافق مع السياسات الذكية التي أقرتها القيادة الرشيدة”.

من جهته أعرب سعادة سامي عبد الله قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان عن تقديره لما توفره دائرة حكومة دبي الذكية في سبيل العمل كحكومة مترابطة ومتضافرة، بهدف تعزيز الخدمات الحكومية لتلبية احتياجات المتعاملين، وقال سعادته: “إن هذه المذكرة جاءت لتطوير الخدمات الذكية للمؤسسة التي تتمحور جميعها حول إسعاد المواطنين وتحسين رضاهم”، مشيراً إلى أن هذه المذكرة ستسهم في تعزيز التعاون بين الجانبين، ما من شأنه رفع الكفاءة التشغيلية، وخفض التكلفة، وتعزيز الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة.  

وتعمل “حكومة دبي الذكية” وفق استراتيجية تقوم على إيجاد حكومة مترابطة متضافرة لتلبية احتياجات المتعاملين وتصميم الخدمات بما يتوافق مع متطلباتهم، حيث اعتمدت منهجية المزاوجة بين اللامركزية في توفير الجهات الحكومية خدماتها وتقديمها إلكترونياً أو عبر القنوات الذكية للمتعاملين حسب احتياجاتهم، والمركزية في توفير 61 خدمة مشتركة لحوالي 50 جهة حكومية تعينها على توصيل خدماتها للجمهور، وتوفر عليها في الوقت نفسه الوقت والجهد والتكاليف المادية لبناء مثل هذه الخدمات.

وكانت دائرة حكومة دبي الذكية قد حصلت في وقت سابق على شهادة الاعتماد الدولي الآيزو 20000:2011 الخاصة بمعايير إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات، ما يؤكد التزامها بالمعايير العالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات لتحسين أداء الخدمات عموماً ويجعلها مؤهلة على أعلى المستويات لتقديم خدمات الدعم للجهات الحكومية بطريقة فعّالة.  

يجدر الذكر أن حكومة دبي الذكية أطلقت أخيراً في جيتكس 2015 خدمات ذكية مشتركة جديدة، فقد أطلقت السحابة الذكية لحكومة دبي؛ التي توفر بنية تحتية ذكية مشتركة تتيح للجهات الحكومية في إمارة دبي الوصول بمنتهى السهولة إلى قائمة من موارد تقنية المعلومات التي تحتاجها، ما يوفر عليها النفقات المالية والجهود لبناء تلك الموارد بشكل منفرد، ونظام “واتسون” التفاعلي الذي يوظف الذكاء في مجال تعامل الجمهور مع الخدمات الحكومية. كما أطلقت المنصة الموحدة للخدمات الحكومية “دبي الآن”؛ التي تعد التطبيق الأول من نوعه الذي تم تصميمه بناء على إشراك المتعاملين من خلال مختبر تصميم تجربة المتعامل التابع للدائرة، وأحد الحلول الذكية المتميزة والشاملة لكونه يجمع في مكان واحد عدداً كبيراً من الخدمات الحكومية الذكية لـ  22 جهة حكومية في دبي مشتركة في التطبيق حتى الآن، ومنها 4 خدمات لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، هي: قائمة المشروعات والفلل للإسكان، حاسبة قروض الإسكان للمواطنين، وطلب الصيانة، وحالة مقدم الطلب.