دبي – مينا هيرالد: استقبل رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، خلف أحمد الحبتور، رئيس والمدير التنفيذي لغرفة التجارة العربية الأمريكية الوطنية، ديفيد حمود، في دبي في أواخر أكتوبر. والتقى حمود الذي يتّخذ من العاصمة الأمريكية واشنطن مقراً له، رئيس مجلس الإدارة في مقر مجموعة الحبتور الرئيسي في شارع الوصل.

ناقش الطرفان الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة، فضلاً عن القضايا الإقليمية. كما تطرّق الحبتور إلى الخطاب الذي ألقاه مؤخراً أمام صنّاع القرار في العاصمة واشنطن، خلال المؤتمر الذي نظّمه المجلس الوطني للعلاقات الأمريكية-العربية. فقد تحدّث الحبتور، في كلمته تحت عنوان “دعوة إلى التحرّك”، عن القضايا الرئيسية التي يواجهها الشرق الأوسط، لا سيما استفحال الأزمة في سوريا، والمخاوف من تحسّن العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران، وغياب التقدّم في محادثات السلام في الشرق الأوسط.

تُعتبَر غرفة التجارة العربية الأمريكية الوطنية على نطاق واسع بأنها صوت الشركات الأمريكية في العالم العربي. إنها على تواصل مع مجتمعات الأعمال في مختلف أنحاء الولايات المتحدة، وتشكّل نقطة اتصال بين الولايات المتحدة وغرف التجارة الوطنية في 22 دولة عربية. وهدفها هو تعزيز الأعمال الأمريكية-العربية والتعاون الاقتصادي بين الولايات المتحدة والدول العربية.

وقال الحبتور: “أسعدني لقاء السيد حمود. يرتدي تعزيز الروابط بين الشرق والغرب أهمية بالغة. ثمة عدد كبير من الشركات الأمريكية المزدهرة في دبي، والتي تدرك أهمية هذه المنطقة. منطقتنا معقل للنمو، ومن المهم نقل هذه الرسالة إلى الولايات المتحدة”.

وأهدى الحبتور حمود نسخة من كتابه “خلف أحمد الحبتور: السيرة الذاتية” التي انضمت إلى لائحة الكتب الأفضل مبيعاً.