دبي – مينا هيرالد: تشارك دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بالتعاون مع 62 جهة من أبرز الجهات السياحية في الإمارة، في سوق السفر العالمي، الذي يقام هذا العام في لندن خلال الفترة ما بين 2- 5 نوفمبر، لتسليط الضوء على مقومات دبي السياحية البارزة التي ساهمت في المحافظة على جاذبية الإمارة لدى زوارها من المملكة المتحدة والقارة الأوروبية.

وتهدف هذه المشاركة أيضًا إلى تعزيز السياحة العائلية من خلال عرض الأنشطة والمعالم الترفيهية والعائلية البارزة التي تضع دبي على رأس قائمة وجهات السفر المفضلة لدي العائلات في عام 2016.

وقالعصام عبد الرحيم كاظم، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، خلال حديث له في سوق السفر العالمي: “تحفل دبي بمجموعة متنوعة من المعالم والأنشطة والفعاليات الترفيهية التي تشكل عامل جذب كبير للعائلات من الدول المتصدرة للسياحة الوافدة وتشجعها على زيارة الإمارة. ومن المنتظر أن تزداد شعبية دبي كوجهة رائدة في السياحة العائلية مع افتتاح أربع حدائق ترفيهية كبرى جديدة خلال العام المقبل. وفي إطار أول حملة عالمية لتعزيز مكانة دبي كوجهة سياحية تتمتع بخيارات ترفيهية لا حصر لها، نشارك في سوق السفر العالمي لنستعرض أمام العائلات البريطانية والأوروبية أبرز المقومات التي تجعل إمارتنا المكان المفضل لقضاء إجازتهم العائلية في عام 2016”.

وحافظت المملكة المتحدة على مركزها المتقدم ضمن قائمة زوار دبي كواحدة من أبرز ثلاثة أسواق متصدرة للسياحة الوافدة لأكثر من عشر سنوات متتالية. فقد استقطبت الإمارة مليون زائر من المملكة المتحدة من أصل 13.2 مليون زائر دولي أقاموا في دبي لليلة واحدة على الأقل خلال العام الماضي، وهو ما يؤكد على قوة السوق البريطاني وأهميته.

وفي حديث له خلال حفل عشاء أقامته دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي في 29 أكتوبر لشركائها في القطاع السياحي بالمملكة المتحدة قبيل انعقاد معرض سوق السفر العالمي، قال كاظم: “لا شك أن العلاقة المستمرة بين السياحة الترفيهية وسياحة الأعمال من المملكة المتحدة تعود بشكل كبير للجهود المتواصلة التي تبذلها الجهات المعنية في قطاع السياحة والسفر في المملكة المتحدة وعلاقتها الوطيدة بشركائها من الجهات المعنية في دبي. وسوف نواصل استثمارنا في سوق المملكة المتحدة، لا سيما أننا وضعنا هدفاً طموحاً، لكنه قابل للتحقيق بلا شك، ألا وهو استضافة مليوني زائر سنوياً من المملكة المتحدة بحلول بداية العقد المقبل”.

وقد صُممت الحملة الأخيرة التي طرحت عبر وسائل الإعلام الرقمية والتقليدية والمطبوعة لتسويق دبي كوجهة سياحية بهدف رفع مستوى الوعي العالمي بهذه الوجهة، وفتح أعين الناس على كل ما يمكن تحقيقه في دبي، وضمان تعزيز مكانة دبي لدى المسافرين كوجهة مفضلة لقضاء العطلات أو ممارسة الأعمال التجارية. وفي الشهر الأول، سجل فيديو الحملة، تحت عنوان “روح دبي”، أكثر من 10 ملايين مشاهدة على موقع يوتيوب. ويمكن مشاهدة الفيديو من خلال الرابط: https://www.youtube.com/watch?v=WfTJL_h0XfY

وتساهم المعالم الجديدة، التي تضاف كل عام إلى قائمة المعالم والأنشطة العائلية في دبي، في تحقيق خطط الإمارة الطموحة الرامية إلى تعزيز مكانتها كوجهة أولى للسياحة العائلية على مستوى العالم، بما في ذلك افتتاح أربع حدائق ترفيهية خلال العام المقبل.

ففي مطلع عام 2016، سيتم افتتاح حديقة “آي إم جي… عالم من المغامرات”، التي ستكون أكبر حديقة ترفيهية مغلقة في العالم تقدم المتعة والإثارة على مدار العام لجميع الأعمار. ويقع المشروع على بعد 20 دقيقة من مطار دبي ومطار آل مكتوم الدوليين، ويضم أربع مناطق ترفيهية وهي: كارتون نتورك، والوادي المفقود – مغامرة الديناصور، ومارفل، وآي إم جي بوليفارد. وتمتد “آي إم جي عالم من المغامرات” على مساحة تبلغ 1.5 مليون قدم مربع لتصبح أكبر وجهة ترفيهية مغلقة ومكيفة في العالم، وتحتوي على مجموعة كبيرة من متاجر التجزئة والمطاعم والمقاهي. ويعتبر “آي إم جي عالم من المغامرات” أبرز ما يقدمه جناح دبي داخل معرض سوق السفر العالمي، حيث تحظى العائلات بفرصة التعرف على هذه الحديقة المبتكرة وما تحفل به من مغامرات ممتعة، بالإضافة إلى الالتقاء بالشخصيات الكرتونية والأبطال الخارقين المفضلين.

وبدوره علق لينارد أوتو، مدير عام “آي إم جي عالم من المغامرات”، قائلًا: “نحن سعداء بالدعم الذي تقدمه دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي لـ”آي إم جي عالم من المغامرات” في سوق السفر العالمي. وتشكل مشاركتنا فرصة عظيمة للإلتقاء بشركاء السفر والسياحة الدوليين والعمل معهم، وهو أمر أساسي بالنسبة لنا كوجهة ترفيهية عالمية، تهدف إلى أن تتبوأ “آي إم جي عالم من المغامرات” عند افتتاحها في دبي مطلع العام المقبل، المرتبة الأولى بين الحدائق الترفيهية على مستوى العالم، وأن تصبح من أضخم عوامل جذب السائحين من جميع أنحاء العالم إلى دبي. لقد عقدنا شراكة مع اثنتين من أكبر العلامات التجارية الترفيهية في العالم، وهما مارفل وكارتون نتورك، وسنقدم معهما العديد من المغامرات المثيرة لما يربو على 20 ألف زائر يوميًا على مدار العام”.

هذا وتشمل الحدائق الثلاثة الأخرى التي سيتم افتتاحها في العام المقبل في مدينة «دبي باركس آند ريزورتس» التي تقع في منطقة جبل علي جنوب دبي، كل من حديقة “موشن جيت” التي استوحيت أنشطتها من هوليوود، وحدائق “بوليوود دبي” التي تستحضر الأجواء الحافلة بالألوان التي تتميز بها صناعة السينما في الهند، و”ليغولاند دبي” التي تبث الحياة في لعبة مكعبات الليغو الدانماركية الشهيرة. وسوف تشارك شركة مراس القابضة، الشركة المؤسسة لمدينة “دبي باركس آند ريزورتس” الترفيهية، في سوق السفر العالمي أيضًا بجناح يقع بجوار جناح دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.

وتشمل قائمة المعالم الترفيهية الأخرى التي ينتظر افتتاحها في دبي مستقبلاً، مشروع سفاري دبي وحديقة “واير وورلد، منتزه المغامرات ميدان”، وهي جميعها مشاريع من شأنها أن تعزز شعبية دبي بين العائلات كوجهة مفضلة للسفر والسياحة العائلية. وتستكمل هذه المشروعات المعالم السياحية الحالية في الإمارة التي تحظى بشعبية كبيرة بين العائلات حول العالم، مثل حديقة وايلد وادي المائية، ومدينة أكوافنتشر المائية، وسكي دبي، وكيدزانيا دبي، وسيجا وورلد دبي، وبونس دبي، إلى جانب مجموعة كبيرة من خيارات السكن المناسبة للعائلات.

ومع استضافة دبي لعدد استثنائي من زوارها من المملكة المتحدة خلال صيف 2015، بات واضحًا أن الإمارة تمثل وجهة سياحية جذابة خلال فصل الصيف، ويمكن للمسافرين في هذا الوقت من العام أن يستفيدوا من أفضل العروض التي تقدمها الفنادق والمنتجعات والأماكن السياحية في جميع أنحاء المدينة. ومن ناحية أخرى، تضمن الفعاليات المقامة في جميع أنحاء المدينة، مثل مفاجآت صيف دبي، للزائرين عدم الشعور بأي لحظة من الملل. ومع تزايد الأماكن السياحية المغلقة – بما في ذلك “آي إم جي عالم من المغامرات” – أصبح بإمكان المسافرين أن يختاروا من بين مجموعة كبيرة من التجارب والأنشطة.

وتمثل المقومات الثقافية لدبي إحدى نقاط التركيز الرئيسية في سوق السفر العالمي، ويعززها مشاركة مركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري في جناح دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي. فمن خلال فلسفة “أبواب مفتوحة، عقول مفتوحة”، يقدم المركز إحدى أنجح التجارب الثقافية في الإمارة، سواء بالنسبة للزوار أو المقيمين. وتعد هذه المرة الأولى التي يشارك فيها المركز في معارض بالمملكة المتحدة. وخلال المعرض، يبادر ممثلو المركز بالرد على جميع الأسئلة التي تتناول الحضارة والعادات الإماراتية والدين الإسلامي، من أجل المساعدة على تصحيح المفاهيم الخاطئة لدى الجمهور في أوروبا.

ومن أبرز ملامح جناح دائرة السياحة والتسويق التجاري موقع دبي 360، الذي يأخذ المشاهد في رحلة أقرب ما تكون للواقع في عالم الواقع الإفتراضي حول شوارع ومعالم دبي، باستخدام صور بانورامية عالية الدقة ومقاطع فيديو عالية الوضوح. وفي الوقت نفسه، يستعرض جدار الفيديو #MyDubai، أحدث مشاركات سكان دبي وزوارها على قنوات التواصل الإجتماعي للتعريف بالتجارب التي تزخر بها دبي والكشف عن العديد من ملامح الحياة الواقعية في الإمارة.

وأضاف عصام عبد الرحيم كاظم، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري عن مشاركة الدائرة في هذا المعرض البارز، بقوله: “يعتبر معرض سوق السفر العالمي حدثًا عالميًا رائدًا في قطاع السفر والسياحة، ويشكل مناسبة مهمة بالنسبة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي تتمكن عبرها من تسليط الضوء على الخدمات والمقومات السياحية المتعددة التي تقدمها دبي بالتعاون مع شركائنا من القطاعين العام والخاص. كما يمنحنا الحدث الفرصة للتأكيد على التزامنا بالإستثمار في سوق المملكة المتحدة بشكل خاص، لا سيما أنه من أهم أسواقنا للسياحة الوافدة. ونحن نرحب بهذه الفرصة لعقد شراكات جديدة وتعزيز القائم منها، ما يمكننا من تحقيق رؤية دبي السياحية لعام 2020 الرامية إلى استضافة 20 مليون زائر سنويًا في الإمارة بحلول عام 2020”.