دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة فيزا العالمية لتقنيات الدفع المدرجة في بورصة نيويورك (NYSE:V) وشركة “فاير آي إنك” عن إطلاق الخدمة الذكية Visa Threat Intelligence لرصد الهجمات الإلكترونية التي صُممت بمواصفات خاصة تتوافق مع متطلبات عمليات الدفع الإلكتروني، وستقدم هذه الخدمة معلومات في الوقت الفعلي عن المخاطر المحتملة للتمكن من تقييم التهديدات والقيام بالخطوات اللازمة لوقف الهجمات الإلكترونية الخطرة التي تخترق أنظمة الدفع الإلكتروني الخاصة بالتجار والجهات التي تصدر البطاقات الإئتمانية.

وتعد خدمة Visa Threat Intelligence أول منتج يُقدم ضمن إطار الشراكة الاستراتيجية العالمية الجديدة بين فيزا وفاير آي. حيث سيتمكن المشتركون ابتداءاً من نهاية العام 2015 الدخول إلى البوابة الإلكترونية التي تتمتع بخصائص أمنية ذكية في غاية المتانة والحصول على معلومات مفصلة وتحليلية عن أنظمة الدفع الإلكتروني، تشمل التنبيهات الدورية والتعاملات المشبوهة والإتجاهات والطرق الجديدة التي تتبعها الهجمات الإلكترونية التي يتم استخلاصها استناداً على أحدث معلومات بنوك البيانات.      

وفي هذا الصدد علّق مارك نيلسون، نائب الرئيس الأول لمنتجات محاربة المخاطر وأنظمة الذكاء للأعمال لدى فيزا إنك: “يتلقى التجار والشركات التي تصدر البطاقات أسبوعياً آلاف التنبيهات بخصوص الهجمات الإلكترونية المحتملة، وبالتالي فإنه من الصعب معرفة على أي منها يتوجب التركيز أكثر. واليوم مع خدمة رصد المخاطر  Visa Threat Intelligence سيصبح الأمر أكثر سهولة وذلك لما توفره من عمليات تقوم بإزالة التنبيهات المتكدسة الغير هامة عن طريق تقييم مئات المؤشرات والعمل على أكثرها أهمية ثم تقديم المعلومات بشكل دوري. وبالتالي سيتمكن المستخدم من عزل عناوين الهجمات والتهديدات التي تشير بشكل مرجح إلى التسبب بأخطار وأعطال في نظام الأعمال أو في عمليات العملاء.”   

كما سيتمكن المستخدمون الأكثر إطلاعاً الاستفادة من فوائد واجهة برمجة التطبيقات التي تمتلك القدرة التلقائية على تغذية بيانات مؤشرات المخاطر في الأنظمة الأمنية الخاصة، وهي تعد ميزة إضافية متفوقة تضمن الوصول إلى الأدوات المتقدمة في النظام مدعّمة بواسطة تقنية محرك التنفيذ الظاهري(MVX™)  من فاير آي الذي يقوم بتحليل وعزل المؤشرات المشبوهة للبرمجيات الخبيثة والتعرف على الأنشطة المشكوك في أمرها من عناوين الـ IP والنطاقات Domains.   

هذا بالإضافة إلى أن خدمة رصد الهجمات الإلكترونية Visa Threat Intelligence ستقوم بتوفير منصة آمنة بحيث يتمكن العملاء الاختيار منها لتشكيل مجتمعات آمنة وتبادلات موثوقة في الوقت الفعلي. ويعد توفير مجتمعات آمنة تعتمد الذكاء الإلكتروني للتصدي للهجمات أمراً في غاية الأهمية لما توفره من استراتيجيات دفاعية متكاملة، وذلك لأن عدداً كبيراً من الهجمات الإلكترونية تقوم بشن حملات تستهدف الشركات التي تمتلك محفظة متماثلة.  

وعلّق جرادي سامرز، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة فاير آي إنك: “إن مجموعات القرصنة الإلكترونية تمتلك قدرات احترافية متقدمة في تنفيذ الهجمات الإلكترونية على الشركات، ويمتلكون مهارات متمرسة في التعرف على التقنيات الناجحة وتقييمها للقيام بتنفيذ الهجمات الإلكترونية على الصناعة بأكملها. واليوم بالشراكة مع فيزا فإننا سنتمكن من تقديم حلول ذكية لعمليات الدفع الإلكتروني تسهم في مكافحة الهجمات الإلكترونية على نطاق واسع وتساعد في تشكيل مجتمعات متضامنة تستخدم دفاعات مشتركة.”  

كما أشار آخر تقرير من فاير آي تحت عنوان M-Trends بأن عمليات الدفع الإلكتروني مستمرة في جذب اهتمام شريحة واسعة من قراصنة الإنترنت اللذين يبحثون بشكل مستمر عن طرق لسرقة أرقام البطاقات الإئتمانية من عدد من نقاط البيع بنظام POS. وتتطلع فيزا وفاير آي من خلال هذه الشراكة الإستراتجية الدولية إلى البحث عن طرق جديدة تسهم في تعزيز أعمال التجار والجهات التي تصدر البطاقات الإئتمانية وكافة المتعاملين بعمليات الدفع الإلكتروني بأفضل التقنيات الذكية والخبرات لحماية عملياتهم. ومن المتوقع مع بداية العام 2016، أن يتم إطلاق حلول إضافية ضمن هذه الشراكة للتعرف على الهجمات الالكترونية والاتصالات المشبوهة واقتراح خطوات لمعالجة هذه الثغرات استناداً على الأنشطة ومعدلات تفشي الهجمات في الشبكة.     

للمزيد من المعلومات حول خدمة “فيزا” للتصدي للهجمات الإلكترونية Visa Threat Intelligence المعززة من قبل “فاير آي”، يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني: VisaThreatIntelligence@visa.com