أبوظبي – مينا هيرالد:  أعلن RSA، المعرض والمؤتمر الدولي المتخصص في مجال أمن المعلومات، اليوم، عن إطلاق مبادرة الأمن الإلكتروني للأطفال لتكون الفعالية الافتتاحية للمؤتمر الذي سيقام في إمارة أبوظبي. وترتكز المبادرة على نشر الوعي حول المخاطر التي قد يتعرض لها الصغار أثناء استخدامهم اليومي للأدوات الرقمية الحديثة مثل شبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي والتطبيقات الهاتفية، ويتضمن الحدث توفير معلومات للمشاركين في المؤتمر تساعدهم على ضمان حماية جميع أفراد العائلة عند استخدام الإنترنت.

وسيستعرض مؤتمر RSA أبوظبي معرض الأطفال للأمن الإلكتروني الذي سيوفر بدوره أدوات وأساليب مفيدة ليتسلح بها الوالدان مع توجيهات بالخطوات الرئيسية لتدريب أطفالهم على تصفح تطبيقات الإنترنت بطريقة ذكية وآمنة. ويجري البرنامج بالتعاون مع الشركتين الحاصلتين على شهادة الاتحاد الدولي لاعتماد أمن نظم المعلومات مؤسسة (ISC) ومايكروسوفت، وسيكون لدى الشركتين منصات خاصة على أرض المعرض.

صنف الأمن الإلكتروني للأطفال من أكثر القضايا أهمية في المنطقة، ويشير تقرير نشرته مؤسسة ICDL GCC أن غالبية الطلاب النشطين على الإنترنت في دولة الإمارات لم يكونوا متأكدين من كيفية التعامل في حال وقعوا ضحية في شباك العالم الإلكتروني. وكشفت الدراسة أن 42% من الطلبة أبدو استعدادهم لاطلاع والديهم عن التهديدات التي يتعرضون لها على الإنترنت. وهذا يؤكد على ضرورة اتخاذ الكبار الحيطة والحذر والاستعداد من خلال التعرف على أفضل الطرق لمساعدة أطفالهم على تحمل مسؤولية استخدام الأدوات الرقمية كوسائل التواصل الاجتماعي والتطبيقات الهاتفية.

وقالت ساندرا تومز، نائب الرئيس ومنسق مؤتمر RSA أبوظبي: “في عالم تستخدم فيه الأجيال الشابة الإنترنت، يجب توفير الحماية القصوى لهم. ومع إطلاق مبادرة الأمن الإلكتروني: للأطفال إقليمياً، لا نقصد قطع مزايا هذه التكنولوجيا عنهم، بل تثقيفهم وتوعيتهم وإرشادهم حول أفضل الطرق للاستفادة من الإنترنت بأمن وأمان.”

وقال بول نيكولاس، مدير قسم الحوسبة الموثوقة لدى مايكروسوفت: “نحرص في مايكروسوفت على تطوير شبكة انترنت موثوقة وتوفير الحماية اللازمة للجيل القادم كي يستطيع العيش والعمل واللعب بكل أمان. وتتمثل مقاربتنا الأمنية بوجهين، تقني واجتماعي، وعبر دعم مؤتمر RSA لأمن الأطفال نسعى الى تثقيف وتوفير التوجيه والتدريب اللازم كي يحافظ الأطفال على سلامتهم وأمنهم على الانترنت. ”

وسيوفر مؤتمر RSA حيَل مفيدة وأساليب مبتكرة من بينها ملصق الخصوصية الذي يمكن وضعه على كاميرة أي جهاز حاسوب لمنع احتمالية مشاهدة المستخدم من قبل المتربصين على الإنترنت. بالإضافة إلى ذلك، سيتم منح بطاقات مغلفة تحتوي على نصائح وحيَل عملية لمساعدة الوالدين على تعلم مواضيع الأمن الإلكتروني ومناقشتها مع صغارهم.

وقال باتريك كرافين، المدير المشارك لدى مؤسسة (ISC)²: “من المهم جداً على العاملين في هذه الصناعة العمل معاً لمساعدة مجتمعنا على فهم كيف تغير الابتكارات الرقمية طريقة تفاعلنا مع الإنترنت، وخصوصاً شريحة المستخدمين الرقميين الأكثر ضعفاً وهم الأطفال. ونحن نقدم الدعم لمبادرة الأمن الإلكتروني للأطفال، لأنها تعزز رؤيتنا في جعل العالم الإلكتروني أكثر أماناً.”

سيقام معرض RSA لأمن الأطفال خلال فعاليات مؤتمر RSA أبوظبي 2015 يومي 4 و 5 نوفمبر في فندق قصر الإمارات. لمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.rsaconference.com/about/rsac-cyber-safety