دبي _ مينا هيرالد:  في إطار جهوده لنشر ثقافة ريادة الأعمال والتميز بين الشباب المواطن، ومواكبة التميز وتطوير الأداء المؤسسي، شارك برنامج تجار دبي، أحد مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي، في الدورة الثامنة من منتدى دبي لأفضل الممارسات الحكومية الذي انطلق اليوم تحت عنوان “حكومة متميزة لإسعاد الناس” اليوم في مركز دبي التجاري العالمي.

وقد شهد جناح تجار دبي إقبالاً من الحضور في المنتدى، حيث تميز الجناح التفاعلي بتوفيره معلومات تعريفية حول برنامج تجار دبي وأبرز الإنجازات التي حققها البرنامج خلال السنوات الماضية بالإضافة إلى تصميمه اللافت المزين بأقوال مأثورة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي تحث الشباب المواطن على التميز ودعم مسيرة التنمية وريادة الأعمال.

وقال سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي إن منتدى دبي لأفضل الممارسات الحكومية يوفر منصة هامة لاستعراض الإنجازات وجذب المزيد من المهتمين بدخول عالم ريادة الأعمال، مؤكداً إن مبادرة تجار دبي نجحت وفي وقت قصير منذ إطلاقها في أن تشكل حاضنة للشباب المواطن الراغب بدخول سوق العمل عبر فكرته ومشروعه الخاص، مجدداً التزام غرفة دبي بدعم الشباب وتعزيز مساهمتهم في مسيرة النمو.

وبدوره أشار عيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الدعم المؤسسي في الغرفة والمنسق العام لمبادرة تجار دبي أن المشاركة في هذه المنتدى يتيح الفرصة لبرنامج تجار دبي لإبراز نشاطاته وإنجازاته منذ إنطلاقه عام 2013، بالإضافة إلى عرض تطور خدمات برنامج تجار دبي المواكب لنمو وتطور دبي على كافة الصعد.

ويقوم برنامج تجار دبي على ثلاث ركائز أساسية وهي تقييم، وتطوير وتمكين، حيث ان ركيزة “تقييم” تشمل تقييم فكرة المشروع ومدى استيفائها لمتطلبات النجاح وقدرة صاحب الفكرة على تطبيقها، في حين ان ركيزة “تطوير” تشمل تطوير إمكانيات وقدرات صاحب الفكرة، وتزويده بالمهارات والخبرات اللازمة لتطبيق فكرته بنجاح، بينما تقوم ركيزة “تمكين” على تمكين صاحب الفكرة من تنفيذ مشروعه عبر وسائل مختلفة، ومساعدته لتحويل فكرته إلى مشروعٍ قائم على أرض الواقع.”

يذكر ان مبادرة تجار دبي كانت قد أطلقتها غرفة دبي عام 2013 لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بأن ريادة الأعمال هي أقصر الطرق إلى المستقبل المشرق.

وتعتبر مبادرة “تجار دبي” برنامجاً متخصصاً بتأهيل الشباب لمساعدتهم على دخول عالم الاعمال بمشاريعهم الصغيرة والمتوسطة، متسلحين بالمعرفة والمهارات اللازمة التي تضمن لهم النجاح في مشروعاتهم وأفكارهم المبتكرة والابداعية.

وتهدف المبادرة إلى ايجاد جيل جديد من التجار يحاكي مهارة الجيل الاول من تجار دبي، وذلك من خلال توفير بيئة تطوير ترعى وتنمي أفكار الشباب، وتعزز مفهوم ريادة الأعمال من خلال دورات تأهيلية

متخصصة، تلبي الاحتياجات الفردية لكل مشارك، وشبكات تواصل لتبادل المعرفة، تساعدهم في تحويل أفكارهم إلى فرصٍ عملٍ واقعية، بالإضافة إلى فرص الاحتكاك مع رواد الأعمال المتميزين من الجيل الذي ساهم في تعزيز سمعة دبي في عالم المال والأعمال.