دبي – مينا هيرالد:  وقّع كل من سعادة أحمد بن حميدان مدير عام دائرة حكومة دبي الذكية وسعادة سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي مذكرة تفاهم، بهدف توفير حكومة دبي الذكية الدعم اللازم لباقة الخدمات المشتركة (الإلكترونية والذكية) التي تنتفع بها الهيئة، وتحديد مستويات هذا الدعم ومدة الاستجابة حسب درجة الأولوية تحقيقاً لرؤية القيادة بضرورة تضافر الجهود بما يساهم في تحقيق رؤية دبي 2021، وتحقيق الهدف الأسمى المتمثل في إسعاد المتعاملين.  

وتشمل باقة الخدمات التي توفرها حكومة دبي الذكية للهيئة: نظم تخطيط الموارد الحكومية، وشبكة المعلومات الحكومية، وخدمة هويتي الإلكترونية، وبوابة الدفع الإلكتروني، ومنصة تكامل الخدمات الحكومية، ونظام المراسلات الحكومية، وخدمة الرسائل النصية، والاستطلاع الإلكتروني، ومؤشر السّعادة، واستضافة المواقع الإلكترونية، ونظام الشكاوى الإلكتروني ونظام الاقتراحات الإلكتروني، وغيرها. وتنص المذكرة كذلك على عقد اجتماعات دورية لمتابعة توفير الدعم للخدمات المشتركة لتحقيق مؤشرات الأداء الرئيسة والأهداف التشغيلية المتفق عليها بين الطرفين.

وقال سعادة أحمد بن حميدان: “إن هذه المذكرة تترجم بشكل عملي ما تضمنته استراتيجية حكومة دبي الذكية 2014-2017 من محاور تمت صياغتها تماشياً مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في دبي بسرعة التحول للحكومة الذكية، وضمان كفاءة التحول الذكي، وتطبيق أفضل الممارسات وتوفير الممكنات الذكية الحديثة للجهات الحكومية، ما يبرهن على أننا نعمل كحكومة مترابطة ومتضافرة لتلبية احتياجات المتعاملين وإسعادهم”.

وأضاف سعادته قائلاً: “نتطلع من خلال شراكتنا مع هيئة كهرباء ومياه دبي إلى تكثيف الجهود المشتركة للارتقاء بمستوى جاهزية الخدمات الذكية التي تنتفع بها الهيئة، لتكون متاحة على مدار الساعة وفق أعلى معايير الكفاءة والموثوقية، بما يحقق الرضا والسعادة للمتعاملين، ونلتزم من جانبنا بتوظيف الممكنات العالية المتاحة لدينا في “حكومة دبي الذكية”، من بنية تحتية متطورة وأنظمة خدمات وتطبيقات ذكية ودعم فني عالي المستوى، في سبيل مواصلة السير قدماً للارتقاء بأداء الخدمات الذكية في هيئة كهرباء ومياه دبي الأمر الذي ستكون له آثار إيجابية للقطاع الكبير من الجمهور الذي يستفيد من خدماتها”.

ومن جانبه قال سعادة سعيد محمد الطاير: “لقد وقعنا مذكرة التفاهم تحقيقاً لأهداف الحكومة الذكية التي أعلنها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي ترمي إلى ترسيخ ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال التحول الذكي على الصعيد العالمي، ومواكبة أفضل الممارسات الدولية في هذا الإطار من خلال توفير كافة الخدمات الحكومية على الأجهزة الذكية للمتعاملين، حيث يستطيع المتعامل تقديم طلبه للحكومة من جهازه الذكي، ومتابعة الطلب في أي وقت. ونعمل في الهيئة على الارتقاء بالخدمات الحكومية إلى أعلى المستويات العالمية، من خلال نوع وشكل الخدمات والتعاملات الذكية المقدّمَة للمتعاملين”.

وأضاف سعادته: “تتكامل جهود الهيئة مع بقية المؤسسات والهيئات الحكومية في دبي، حيث تبنت الهيئة استراتيجية واضحة للتحول الذكي بدأت منذ عام 2009، ومنذ ذلك الحين أطلقنا عدداً من المبادرات الذكية التي تؤكد جاهزيتنا لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى في العالم”.

وتابع سعادته قائلاً: “نعمل في هيئة كهرباء ومياه دبي على تطوير خدماتنا بصورة مستمرة طبقاً لأعلى المعايير العالمية تلبية لاحتياجات متعاملينا، بما يتماشى مع استراتيجيتنا المتكاملة ومع استراتيجية حكومة دبي في تحقيق التنمية المستدامة في مجال خدمة المتعاملين وتعزيز السعادة للمواطنين والمقيمين وجميع الفئات المعنية”.

وتعمل دائرة حكومة دبي الذكية وفق استراتيجية تقوم على إيجاد حكومة مترابطة متضافرة لتلبية احتياجات المتعاملين وتصميم الخدمات بما يتوافق مع متطلباتهم، حيث اعتمدت منهجية المزاوجة بين اللامركزية في توفير الجهات الحكومية خدماتها وتقديمها إلكترونياً أو عبر القنوات الذكية للمتعاملين حسب احتياجاتهم، والمركزية في توفير 61 خدمة مشتركة لحوالي 50 جهة حكومية تعينها على توصيل خدماتها للجمهور، وتوفر عليها في الوقت نفسه الوقت والجهد والتكاليف المادية لبناء مثل هذه الخدمات.

وكانت الدائرة قد حصلت في وقت سابق على شهادة الاعتماد الدولي الآيزو 20000:2011 الخاصة بمعايير إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات، ما يؤكد التزامها بالمعايير العالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات لتحسين أداء الخدمات عموماً ويجعلها مؤهلة على أعلى المستويات لتقديم خدمات الدعم للجهات الحكومية بطريقة فعّالة.