دبي – مينا هيرالد: استقبل رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، خلف أحمد الحبتور، رئيس مجلس سياسة الشرق الأوسط، سعادة فورد فريكر، في مقر مجموعة الحبتور الرئيسي يوم الأحد الأول من نوفمبر 2015. و تولّى توماس ماتير، المدير التنفيذي في مجلس سياسة الشرق الأوسط، تقديم فريكر الذي شغل منصب سفير الولايات المتحدة لدى المملكة العربية السعودية من 2007 إلى 2009، إلى رئيس مجلس الإدارة.

وناقش فرايكر والحبتور الأوضاع السياسية والاقتصادية الراهنة في المنطقة، وتطرّقا إلى الكلمة التي ألقاها الحبتور في المؤتمر الرابع والعشرين لصنّاع السياسات الأمريكي-العربي في العاصمة واشنطن الشهر الماضي. وركّز الحبتور في كلمته بعنوان “دعوة إلى التحرك”، على القضايا التي تؤثر على الشرق الأوسط، متوقفاً عند الأزمة المتصاعدة في سوريا ومخاوفه بشأن إيران وفلسطين.

قال الحبتور: “أسعدني لقاء السفير الأمريكي السابق. إنه واسع الاطلاع على شؤون منطقتنا. من المهم جداً أن يشارك أشخاص يملكون خبرة عن كثب في الشرق الأوسط، وينقلوا الوقائع إلى واشنطن، لكن يتعيّن علينا نحن العرب أن نقوم بما علينا وننقل شخصياً الرسائل إلى الغرب”.

أضاف الحبتور أنه نشر منذ سنوات عديدة مقالات حول القضايا الإقيمية، ويأمل بأن تقرأها الإدارة الأمريكية وصنّاع القرار في الولايات المتحدة.

يذكر أن مجلس سياسة الشرق الأوسط هو منظمة غير ربحية مهمتها المساهمة في الوعي الأمريكي للقضايا السياسية والاقتصادية والثقافية التي تؤثّر على مصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

وقد حضر الاجتماع كل من زياد عيدة، مدير إدارة شؤون المجتمع والامن في مجموعة الحبتور؛ عبد السلام المرزوقي، مدير عام مؤسسة خلف أحمد الحبتور للأعمال الخيرية؛ وعبدالله المزروعي.