الشارقة – مينا هيرالد: تستعرض هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، أحدث وجهاتها السياحية في نسخة هذا العام من معرض سوق السفر العالمي، والذي ينعقد في لندن خلال الفترة ما بين 2 إلى 5 نوفمبر الجاري.

وتأتي مشاركة (شروق) في المعرض تحت جناح هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، حيث ستقوم من خلال منصتها الخاصة بتعريف زوار سوق السفر العالمي بأحدث وجهاتها، بما في ذلك مشروع جزيرة النور البالغة مساحتها 45,470 متراً مربعاً، وهي أول جزيرة تجمع بين الطبيعة والفن والترفيه في العالم العربي، ومشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، والذي يوفر للزوار فرصة اكتشاف الحياة الطبيعية المتنوعة التي تزخر بها تلك المنطقة، والاستمتاع بما تضمه من مرافق وما تنظمه من نشاطات سياحية وترفيهية ورياضية.

كما ستقوم (شروق) خلال المعرض الذي تستمر فعالياته على مدار أربعة أيام، بترويج المنتزه، أول حديقة مائية وترفيهية في الشارقة، والذي يتضمن قسمين رئيسيين وهما الحديقة المائية التي توفر مجموعة متنوعة من الألعاب المائية ذات المستوى العالمي، والحديقة الترفيهية التي تقدم تشكيلة واسعة من الألعاب الإلكترونية، إلى جانب “مغامرات المنتزه”، والعديد من المرافق الأخرى.

وفي تعليق له على الموضوع، قال أحمد عبيد القصير، المدير التنفيذي للعمليات لدى (شروق): “تُعد دولة الإمارات إحدى أبرز الوجهات العالمية للسياح البريطانيين، إذ باتت المملكة المتحدة ثاني أكبر مصدر للسياح إلى الدولة العام الماضي. ونسعى من خلال مشاركتنا في معرض سوق السفر العالمي إلى تعريف شركات ووكالات السياحة البريطانية والأوروبية بالوجهات العائلية التي تزخر بها إمارة الشارقة  مثل : واجهة المجاز المائية، والمنتزه، والقصباء، و قلب الشارقة “.

وأضاف القصير: “سنستعرض في نسخة هذا العام من المعرض أحدث مشاريعنا وأكثرها تشويقاً، بما في ذلك جزيرة النور، والتي تضم أكثر من 500 فراشة من مختلف الأنواع إلى جانب النباتات المختلفة، ومشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، الذي يشكل وجهة متفردة بمعالمها ونشاطاتها وسط البيئة الصحراوية والجبلية، وغيره من المشاريع السياحية والترفيهية التابعة لشروق”.

وتوفر جزيرة النور مزيجاً فريداً من الطبيعة الخلابة والفنون والترفيه في وجهة واحدة، وتضم الجزيرة بيت الفراشات الذي يحتوي على نحو 500 فراشة تم استيرادها من دول شرق آسيا، إضافة إلى “ديوان الآداب”، وهو عبارة عن ركن مفتوح للمثقفين ومحبي القراءة. وتشمل الجزيرة على تصاميم مستوحاة من المصمم العالمي الشهير، آندريه هيلر، والذي صمم متحف عالم سواروفسكي للكريستال في النمسا.

أما المنتزه فيعد مركزاً ترفيهياً متكاملاً يتضمن العديد من عناصر الجذب السياحي، ويشمل

قسمين رئيسيين هما الحديقة المائية التي توفر مجموعة متنوعة من الألعاب المائية ذات المستوى العالمي، والحديقة الترفيهية التي تقدم تشكيلة واسعة من الألعاب الإلكترونية، إلى جانب حلبة لسباق السيارات للأطفال والشباب (الكارتينج)، وملعبين مصغرين لكرة القدم.

فيما تتألف “مغامرات المنتزه”، أحدث عناصر الجذب في الحديقة، من مجموعة متنوعة من الألعاب ومسارات اجتياز الحواجز والعقبات التي تُسهم في تنشيط الجسد والذهن، وتقدم سلسلة من الأنشطة الخارجية في الهواء الطلق والملائمة للرياضيين المبتدئين والمحترفين على حد سواء، حيث تتيح للزوار فرصة تسلق الحبال، وصعود العقبات، وعبور المسارات الصعبة.

وقد حاز المنتزه على جائزة الشارقة للتميز السياحي للعام 2014 عن فئة أفضل وجهة سياحية جديدة في الإمارة، تقديراً لما يقدمه من مرافق خدمية وترفيهية راقية، ما جعله متنفساً فريداً للعائلات وللسياح.