أبوظبي – مينا هيرالد: أطلق مجلس أبوظبي للجودة و المطابقة  حملته التفتيشية الثانية هذا العام  على  السجائر و منتجات التبغ للتأكد من مطابقتها للمعايير و اللوائح الفنية المعتمدة و متطلبات  السلامة و ذلك خلال الفترة 11-22  من أكتوبر الماضي، في كافة أنحاء إمارة أبوظبي.

وتهدف هذه الحملة إلى التأكد من وجود شهادة مطابقة للمنتج (ECAS) سارية المفعول صادرة عن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، والتحقق من مطابقة البيانات في شهادة المطابقة (ECAS) لما هو مذكور على المنتج مثل الاسم التجاري للمنتج والصنف وبلد المنشأ بالإضافة إلى التأكد من وجود الصور التحذيرية على المنتج حسب المواصفة الخاصة بمنتجات السجائر.

تم خلال الحملة زيارة 69 منشأة مختلفة مثل البقالات  والجمعيات إضافة إلى المنشآت المتخصصة ببيع السجائر، حيث تم التفتيش على 79 علامة تجارية من العلامات المتداولة في الأسواق، و 3025 منتج خلال فترة الحملة و تحرير 24 انذاراً  للجهات المخالفة وإيقاف عرض وبيع منتجات السجائر غير المطابقة لحين اتخاذ الإجراءات التصحيحية.

وحول هذا الموضوع  قال محمد هلال البلوشي، مدير إدارة الاتصال والتسويق بالإنابة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة: “تأتي هذي الحملة ضمن  جهود مجلس  أبوظبي للجودة و المطابقة الهادفة للحد من المخاطر الصحية الناجمة عن استخدام السجائر و منتجات التبغ الغير  المطابقة لمتطلبات السلامة، مشيرا إلى أن المجلس يجري زيارات تفتيشية بصفة مستمرة على جميع منافذ البيع في الإمارة للتأكد من حصول هذه المنافذ على شهادة مطابقة المنتج و استيفاءها  لكافة الاشتراطات والمتطلبات الإلزامية ومن ثم معاودة زيارة هذه المنشآت لضمان ذلك”.

إلى ذلك دعا مجلس أبوظبي للجودة و المطابقة جميع مستخدمي منتجات التبغ إلى التأكد من سلامة هذه المنتجات وخلوها من المواد السامة و المواد مجهولة المصدر.

يذكر أن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة تأسس في عام 2009 ليكون ممكناً للجهات التنظيمية في إمارة أبوظبي، ولرفع جودة الصادرات والمنتجات المتداولة محلياً، وتعزيز ثقافة الجودة، والتنمية الصناعية، والتنافسية، وسلامة المستهلك من خلال تمكين المنظمين لوضع وتنفيذ سلامة المنتجات والمقاييس القانونية وبرامج المطابقة. كما يحدد مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة المبادئ التوجيهية والمعايير للتحقق من أن المنتجات المصنعة والمتداولة في الإمارة تتفق مع أعلى معايير السلامة والجودة والمطابقة.