الرياض – مينا هيرالد: إختتمت نهار (الخميس 16 محرم 1437هـ الموافق 29 أكتوبر 2015) فعاليات “معرض البناء السعودي 2015″، المعرض الدولي السابع والعشرون لتقنيات ومواد ومعدات البناء، في مركز الرياض الدولي للمعارض في العاصمة السعودية الرياض. وحقق المعرض نجاحاً كبيراً مستقطباً حضوراً قوياً وصل إلى 16,000 زائر تجاري على مدى أربعة أيام.  

وقال متحدّث باسم “شركة معارض الرياض المحدودة”، الجهة المنظّمة للحدث: “رفعت مجموعة مشاريع البنية التحتية في المملكة العربية السعودية من حجم الطلب على مواد وتكنولوجيا البناء والتشييد من أجل دعم مسيرة النمو والتطوير. ويؤكد نجاح “معرض البناء السعودي 2015″ على إلتزامنا بتلبية إحتياجات ومتطلبات السوق من خلال تقديم أفضل المصنعين والموردين العالميين بحيث يمكن للمختصين في هذا القطاع على المستوى الإقليمي الحصول على المنتجات من السوق المحلي. وبالإضافة إلى الزوار، فقد إستفاد العارضون أيضاً من المعرض عبر إبرامهم للعديد من الصفقات المربحة”.

وقدم “معرض البناء السعودي 2015” للزوّار مجموعة من أحدث حلول تكنولوجيا البناء بعضها جديد كلياً على أسواق المنطقة، كما تم إطلاق وعرض العديد من المنتجات المبتكرة. ويؤكد الإقبال الكبير من قبل الزوار على أهمية هذا الحدث في تلبية الطلب المتنامي على المنتجات والخدمات ذات الصلة بقطاع الإنشاءات المزدهر.

ومن جانبه، علّق فراس الحميدي، مدير التسويق في شركة “الخزف السعودي”: “نحرص في “الخزف السعودي” على المشاركة كل عام في فعاليات “معرض البناء السعودي” الذي يتيح لنا منصة هامة للتواصل المباشر مع عملائنا الحاليين والمحتملين وتعزيز أواصر العلاقات التجارية مع المورّدين والموزّعين والاستشاريين. وفي دورة العام من الحدث، قمنا باستعراض مجموعة واسعة من أحدث منتجاتنا وخدماتنا وذلك عبر منصة عرض كبيرة بلغت مساحتها حوالى 140 مترا مربّعاً. ونحن سعداء بالإقبال الواسع الذي حظيت به المنصة من قبل الزوّار منذ اليوم الأوّل. وتعتبر شركة “الخزف السعودي” واحدةً من أهم الشركات الرائدة في المملكة العربية السعودية وتعد ضمن قائمة العشرة الأوائل عالمياً في مجال تغطية الأرضيات. كما تأخذ “الخزف السعودي” على عاتقها تنظيم المبادرات النوعية لدعم الجهود المحلية الرامية إلى ترشيد استهلاك المياه في المملكة العربية السعودية التي تتّسم بالمناخ الصحراوي وتواجه ندرة المياه”.

وبدوره، قال محمد عز العرب، مدير التسويق في شركة “ركائز المشاريع المحدودة”: ” نحن سعداء بالنتائج الإيجابية لمشاركتنا في “معرض البناء السعودي 2015″، حيث تمكّنا من تحقيق أهدافنا المرجوة بكل نجاح. وبالنظر إلى مشاركتنا السنوية في هذا الحدث الرائد، لا بد أن نشيد بمدى التطوّر الكبير الذي يشهده المعرض في كل عام بهدف توفير المزيد من الفرص المجدية لكافة المشاركين عموماً والجهات العارضة خصوصاً. بصفتنا شركة متخصّصة في مجال صناعة الخرسانة، لاحظنا ارتفاعاً لافتاً في الطلب على المعدات الثقيلة من قبل الشركات المحلية والإقليمية، الأمر الذي يشكّل دلالة واضحة على أن السوق السعودية تسير على الطريق الصحيح نحو المزيد من النمو والتطوّر”.

وأخيراً، قال إياد سعد عمر السعدي، مدير المبيعات والتسويق في مصنع “مزايا للألمنيوم”: “شهدت دورة العام من المعرض إقبالاً كبيراً يفوق التوقّعات، وهو ما يعكس الطفرة العمرانية الكبيرة التي تشهدها المملكة العربية السعودية حالياً، وذلك بالمقارنة مع الحضور الجماهيري المتواضع للحدث قبل خمسة وعشرين عاماً. ويعزى هذا النمو اللافت في سوق البناء والتشييد المحلي إلى جملة المشاريع التطويرية قيد التنفيذ حالياً. ويعد “معرض البناء السعودي” بمثابة المنصة المثالية للاستفادة من الفرص الناشئة في القطاع  وتوقيع العقود والصفقات الجديدة”.

وإستقطبت دورة هذا العام من “معرض البناء السعودي” أكثر من 850 شركة من 38 بلداً على مساحة عرض بلغت 25.000 متر مربع، حيث تم تخصيص مساحة 15.000 متر مربع للصالات المغلقة مكيفة الهواء و4.000 متر مربع كبنية مؤقتة و5.000 متر مربع لصالات العرض المفتوحة. ويعد “معرض البناء السعودي” المعرض التجاري الوحيد على مستوى المملكة في مجال الإنشاءات المعتمد من الاتحاد الدولي للمعارض، المنظمة العالمية لصناعة المعارض.

ووفر “معرض البناء السعودي” منصة متخصصة لعرض الحلول المعدة لكامل قطاع الإنشاءات، بما في ذلك مواد ومعدات البناء ومنتجات التشطيب المعماري والحجر والرخام والجرانيت وأدوات وتكنولوجيا البناء والخدمات الهندسية ومواد البنية التحتية وأنظمة الأمن والسلامة والعديد من المنتجات الأخرى.