دبي – مينا هيرالد: أعلنت “كوالس”، الشركة العالمية الرائدة في مجال تقديم خدمات أمن المعلومات السحابية وضوابط السياسات الأمنية وشركة “بي أم سي “، اليوم، عن توفير حل مدمج يربط معلومات نقاط الضعف بأنشطة المعالجة المؤتمتة تحت اسم Intelligent Compliance وهو الحل الذي أثبت جدارته في خفض مساحات نقاط الضعف بشكل كبير وفي ذات الوقت تعزيز أداء العمليات التشغيلية لإدارات تقنية المعلومات.  

ويعتبر Intelligent Compliance الذي يربط معلومات نقاط الضعف بأنشطة المعالجة المؤتمتة من الحلول الناجحة لأمن الشركات في الشرق الأوسط، حيث يتوجه العديد منها حالياً نحو تبني آليات عمل رقمية تتطلب توفر المزيد من التعزيزات الأمنية التي تضمن المحافظة على خصوصيتها وبياناتها الحساسة، وكذلك بنيتها التحتية الرقمية وحقوقها الفكرية، وذلك لأن الاختراقات الأمنية يمكن أن تسفر عن نتائج كارثية، ومع ذلك يمكن تجنبها، حيث أن 80% من نوعية الأعمال التخريبية الانتهازية تعتمد على نقاط ضعف تتوفر لها حلول معالجة.                   

ويكمن نجاح أي هجوم تخريبي إلكتروني في اختراق الأهداف غير المتسقة فيما بين فريق العمل المسؤول عن الأمن، والمنوط به مهمة تحديد نقاط الضعف، وكذلك فريق عمليات إدارة تقنية المعلومات المسؤول عن تطبيق متغييرات الأنظمة، حيث يتم وصف تلك الأهداف غير المتسقة بأنها فجوت ممارسات الأنظمة المجتمعية الهندسية.

ويتميز الحل المدمج Intelligent Compliance الذي تقدمه كل من شركتي كوالس و بي أم سي بقدرته على معالجة تلك الفجوات من خلال الجمع بين الخصائص الأمنية وضوابط السياسات مع آليات تدقيق البيانات التي تقدمها خدمة إدارة نقاط الضعف من كوالس والتي ترتبط بخدمة أتمتة الخادم من شركة  بي أم سي بليدلوجيك التي تتولى عملية معالجة نقاط الضعف، حيث يقدم حل Intelligent Compliance الخصائص التالية:

  • خفض مدة التعرض لنقاط الضعف – تسريع معالجة نقاط الضعف بطريقة مؤتمتة
  • تجنب زمن التوقف – عبر تنبؤ أفضل آليات المعالجة وبطريقة آمنة، وتقليل زمن انقطاع الخدمة سواء كان مخططاً لها أو بدون تخطيط
  • زيادة سرعة وتواتر عمليات التدقيق – إجراء عمليات تدقيق مؤتمتة بشكل متواتر ومنتظم أو بحسب الحاجة، دون التأثير على أنشطة العمليات التشغيلية الأخرى.
  • الحفاظ على ضوابط السياسات مع تشريعات الصناعة – يستفيد الحل من آليات التدقيق مسبقة الهيكلة ومحتويات المعالجة الخاصة بالسياسات العامة.
  • يخفض تكاليف التدقيق والمعالجة – عمليات مؤتمتة كان يتم إجراؤها بشكل يدوي في السابق

وقال نور الدين أمشون، مدير شركة برمجيات بي أم سي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: “لا تزال العديد من الشركات في منطقة الشرق الأوسط بحاجة إلى تأمين بياناتهم الحساسة، خصوصاً هؤلاء الباحثين عن استراتيجيات نشطة لخفض مستويات خطر التعرض لنقاط الضعف ومن ثم الوقوع ضحية اختراق أمني عبر هجمات إلكترونية، وقد ساهمت شركة بي أم سي في مساعدة العديد من الشركات العالمية والمحلية على تطبيق إدارة ناجحة لعملية ضوابط سياسات إدارة تقنية المعلومات والمعالجة باستخدام حلول بليدلوجيك المؤتمتة. وقد تمكنا اليوم وعبر شراكتنا مع كوالس أن نقدم قدرات متخصصة لتحديد التهديدات في وقتها الأصلي ومعالجة الفجوات التي تستغلها الهجمات الإلكترونية.”

من جهته قال هادي جعفراوي مدير عام كوالس الشرق الأوسط: “إن خفض فجوات نقاط الضعف على الأنظمة الحساسة يعد إجراءً رئيسياً لتجنب تبعات الهجمات الإلكترونية، ومن خلال شراكتنا مع بي أم سي، أمكننا تقديم حل قادر على تحديد التهديدات وتسريع مهمة المعالجة، وفي ذات الوقت خفض الزمن والتكلفة المطلوبة للقيام بعمليات التدقيق.”

ويتوفر الحل المدمج الذي تقدمه كل من كوالس وبليدلوجيك اليوم، ولمزيد من الاستفسار يمكن لعملاء بي أم سي وكوالس الحاليين الاتصال بمسؤولي حساباتهم، ولمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.bmc.com/compliance