دبي – مينا هيرالد: كشفت شركة “مغربي للبصريات” وتجارة التجزئة، العلامة التجارية الأشهر على مستوى منطقة الشرق الأوسط في قطاع تجارة تجزئة منتجات البصريات ورعاية العيون عن رؤيتها الجديدة للارتقاء بتجربة التسوق في متاجر “مغربي للبصريات”، وذلك استناداً إلى مفهوم “الاحتفاء بالبصر” الذي طرحته المجموعة خلال مشاركتها في فعاليات المؤتمر السنوي لمراكز التسوق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – ريكون 2015 المنعقد حالياً في دبي، حيث تتمحور الرؤية المستقبلية لمتاجر “مغربي للبصريات” حول دمج أحدث التقنيات المتخصصة في مجال البصريات ورعاية العيون ضمن تجربة التسوق، وذلك لمساعدة العملاء على اختيار الأنسب لهم من بين أفضل المنتجات التي تقدمها متاجر “مغربي للبصريات”، ومن المقرر تطبيق هذا المفهوم الجديد في عام 2016 على مستوى متاجر “مغربي للبصريات” في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي تعليق له على الرؤية المستقبلية لمفهوم التسوق في متاجر “مغربي للبصريات”، قال أمين المغربي المدير التنفيذي لشركة مغربي للبصريات وتجارة التجزئة: “منذ افتتاح أول متاجر “مغربي للبصريات” في عام 1981 كان تركيزنا منصباً على توفير أفضل وأحدث منتجات البصريات ضمن تجربة تسوق متميزة، وهو ما تحقق من خلال مبادراتنا المستدامة لطرح مفاهيم رائدة، يدفعنا في ذلك حماسنا للتفوق على تطلعات عملائنا وإلهامهم عبر تقديم تجارب تسوق مبتكرة وغير مسبوقة. واليوم نستكمل قصة نجاح “مغربي للبصريات” بإعادة صياغة استراتيجيتنا وطرح مفهوم فريد من نوعه مصمم خصيصاً للارتقاء بتجربة التسوق إلى آفاق جديدة كلياً، لنقدم لعملائنا محيطاً وأدواتٍ ملهمة تقودها أحدث التقنيات في هذا المجال، ونأمل أن يسهم هذا المفهوم الجديد في الارتقاء بتجربة تسوق البصريات ليس على المستوى الإقليمي فقط، وإنما على المستوى الدولي أيضاً.”

وتتضمن التقنيات الحديثة التي سيتم دمجها في متاجر”مغربي للبصريات” بمفهومها الجديد، تقنيات تنتج صورة لوجه العميل فور دخوله إلى المتجر، بالإضافة إلى “شاشة الاختيار” التي تتيح للعميل تجربة المنتجات افتراضياً ومشاهدة صورته الشخصية أثناء ارتداء المنتج. وسيتمكن عملاء “مغربي للبصريات” من التعرف على أبرز مميزات مختلف أنواع العدسات باستخدام “الشاشة الذكية لاستشارات العدسات” التي تضمن لهم اختيار المنتج الذي يناسب احتياجاتهم الطبية وأسلوب حياتهم الخاصة، فضلاً عن تجربة الدفع والتغليف المبتكرة التي تتيح للعميل اختيار مغلف الإهداء وإتمام عملية الشراء بشكل سهل وسريع. وضمن تجربة التسوق الجديدة أيضاً، يحصل العملاء على خدمة مجانية لتنظيف النظارات بجهاز يعمل بالموجات فوق الصوتية لإزالة الجزيئات الدقيقة العالقة في الأماكن التي لا يمكن الوصول لها بطريقة التنظيف العادية.

وسيتم تطبيق تجربة التسوق الجديدة لدى المتاجر الفاخرة التابعة لشركة “مغربي للبصريات” في دولة الإمارات خلال عام 2016 والموجودة في كل من؛ دبي مول، ومول الإمارات، وابن بطوطة مول، وسيتي سنتر مردف، ومن ثم نشر التجربة الجديدة على جميع متاجر الشركة، حيث تمتلك وتدير “مغربي للبصريات” 202 متجراً في تسع دول في منطقة الشرق الأوسط، 100 منها في المملكة العربية السعودية و39 في دولة الإمارات العربية المتحدة و29 في مصر و13 في تركيا و12 في دولة قطر و4 في لبنان و2 في دولة الكويت و2 في سلطنة عمان و1 في مملكة البحرين، وفي الأثناء، تخطط “مغربي للبصريات” لتوسيع نطاق تواجدها الجغرافي عبر افتتاح 100 متجر جديد بحلول نهاية عام 2018 لتقدم لعملائها مجموعة واسعة ومختارة من أفضل منتجات البصريات لأشهر العلامات التجارية العالمية.

وتؤمن شركة “مغربي للبصريات” بالأهمية العظيمة لنعمة النظر التي منحها الخالق سبحانه وتعالى للإنسان لرؤية العالم من حوله، ومنحه القدرة على تحدي ما يراه وتخيل ما لا يراه. وتحتفي “مغربي للبصريات” بهذه النعمة الجليلة عبر المساعدة في القضاء على مسببات فقدان البصر وتوفير الرعاية الطبية للعيون للمحتاجين بأسعار زهيدة من خلال “مؤسسة مغربي”، والتي تتضمن أبرز مبادراتها توفير جراحات العيون بأسعار مقبولة في “مستشفيات مغربي”، وكذلك الوصول إلى غير القادرين من خلال مراكز فحص النظر ومخيمات التواصل المجتمعي التي تقدم توعية شاملة وخدمات تدريبية متخصصة في مجال الحفاظ على النظر ورعاية العيون.