دبي – مينا هيرالد: تعاونت OSN، شبكة التلفزيون المدفوع الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع الشرطة المصرية في أنجح حملة مداهمة ضد مشغلي شبكات التلفزيون غير القانونية في القاهرة حتى اليوم.

وقد أجرت الشرطة المصرية حملات مداهمة ناجحة على متجرين في باب اللوق أسفرت عن مصادرة أجهزة فك تشفير غير شرعية، وجهاز كمبيوتر مزود بشفرات فك بروتوكول الانترنت، ومحولات اتصال الشبكة المحلية، وبرنامج البث التلفزيوني عبر الانترنت، وبطاقات تخزين. كما تم اعتقال رجلين خلال الحملة.

وتأتي حملات المداهمة ضد مشغلي شبكات التلفزيون غير القانونية في إطار حملة منسقة تنظّمها OSN في مختلف أرجاء المنطقة. وقد سبق وتم اعتقال عدد من المشغلين غير القانونيين في كل من الكويت والسعودية والإمارات وعمان في ظلّ تكثيف الهيئات المختصة لجهودها الرامية لمكافحة القرصنة التلفزيونية، التي تتسبب بخسائر فادحة للصناعة وقطاع الابتكار.

وفي هذا الشأن قال أحمد عاطف، مدير الإدارة العامة للمصنفات في الشرطة المصرية: “أضفنا العديد من التقنيات المتطورة لتتيح لنا تحديد المشغلين غير القانوينيين واتخاذ الإجراءات اللازمة. إن القرصنة التلفزيونية تشكل مخالفة صارخة لحقوق الملكية الفكرية، ولها تأثير سلبي على اقتصاد البلد. وإننا نتعامل مع هذه القضية بجدية وملتزمون باتباع تدابير مشددة ضد المخالفين”.

وبدوره قال ديفيد بوتوراك، الرئيس التنفيذي في شبكة OSN: “تتميز مصر بصناعة تلفزيون حيوية وغنية، ويعتمد الآلاف على هذا القطاع في معيشتهم. وتتسبب القرصنة التلفزيونية بخسائر هائلة في القطاع، تؤثر على المبدعين العاملين فيه وقدرتهم على انتاج أعمال رفيعة المستوى. وبصفتها إحدى المراكز المبتكرة المزدهرة للمحتوى الترفيهي العربي، فإنه من الضروري القضاء على القرصنة التلفزيونية في مصر. ونتوجّه بجزيل الشكر للشرطة المصرية على دعمها لحملتنا في هذا المجال”.