دبي – مينا هيرالد: نظمت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي يوم الثلاثاء 3 نوفمبر الحفل الشهري للموظفين، حيث أقامت لهم مأدبة غداء في فندق جميرا كريك سايد بالقرهود للإحتفاء بجهود موظفيها وتقديراً لتفانيهم.

وتخلّل برنامج الحفل كلمة من سعادة هلال سعيد المري مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري ثمّن فيها الجهود التي يبذلها الموظفين لتطوير الخدمات التي تقدمها الدائرة، ومثابرتهم لتقديم كل ما يسهم في تنمية القطاع السياحي والنهوض به، مما يجعل دبي تحتلّ المراكز الأولى على خارطة السياحة العالمية.

كما وحثّ المري الموظفين على مواصلة العمل بالجدّ والإجتهاد المعهودين حيث أن الدائرة تعتمد على خبرات كوادرها المتخصصة والمخلصة.

وعلى هامش الحفل قدم أحمد علي موسى مدير إدارة خدمة العملاء بالدائرة عرضاً مصوراً لمبادرة “مجلس محمد بن راشد الذكي” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي (رعاه الله) لتكون أكبر منصة ذكية متكاملة في دبي، تهدف إلى تلقي الأفكار الإيجابية والملاحظات على مدار الساعة، بالإضافة إلى إجراء جلسات العصف الذهني الذكية، بمتابعة مباشرة من سموه حيث يتيح لجميع شرائح المجتمع التفاعل والمشاركة عبر تقديم الأفكار والملاحظات والإجابة على الأسئلة التي يطرحها صاحب السمو، كما لو كانوا حاضرين في مجلس سموه التقليدي.

كما وقدم أحمد علي موسى شرحاً مفصلاً عن كيفية الدخول إلى مجلس محمد بن راشد الذكي من خلال تطبيق الهواتف الذكية (MBRMajlis) أو من خلال الموقع الالكتروني www.MBRMajlis.ae ، حيث يمكن للموظفين التسجيل لتقديم أفكارهم أو ملاحظاتهم من خلال عملية بسيطة تشمل عدة خطوات منها وضع عنوان للفكرة أو الملاحظة وشرحها شرحاً مبسطاً ومن ثم اختيار فئتها ضمن الفئات المحددة والتي تشمل مزاولة وريادة الأعمال والمدينة الذكية والسياحة والترفيه والحدائق والمنتزهات والشواطئ والمواصلات والكهرباء والمياه والأمن والأمان والخدمات الحكومية والصحة والتعليم والقانون والقضاء والطرق والمرور والمسؤولية الإجتماعية والأعمال الخيرية والفنون والثقافة والشباب والرياضة والبيئة والإعلام والعقارات والإسكان أو أي مجالات أخرى.

كما يمكن لمرتادي مجلس محمد بن راشد الذكي من الموظفين أو الجمهور أن يقدموا معلومات داعمة لأفكارهم وملاحظاتهم مثل الصور والفيديو والروابط الإلكترونية والملفات، التي تدعم الفكرة أو الملاحظة، حيث يعمل فريق عمل من مختلف الجهات المعنية على تحليل الأفكار والملاحظات التي يتلقاها سموه عبر المجلس الذكي وذلك بهدف دعم اتخاذ القرار المناسب بشأنها.