دبي – مينا هيرالد: اختتمت اليوم فعاليات المعرض الترفيهي الشامل والذي شهد حضور أكثر من 130 شركة مشاركة لهذا العام من 55 دولة وقد لاقى المعرض لهذا العام نجاحاً ملحوظا بمشاركة أكثر من 4000 زائر ومشارك. هذا وزار المعرض الترفيهي الشامل أمس كل من السفير شريف البديوي القنصل العام لجمهورية مصر العربية في دبي والإمارات الشمالية والدكتور سائد الردايده القنصل العام الأردني في دبي والإمارات الشمالية وأثنوا على أهمية المعرض وعدد الشركات المشاركة فيه وأشادوا بأهمية هذا القطاع الذي يشهد نموا مستمرا.  

هذا وتم اليوم على هامش معرض دبي الدولي لتراخيص العلامات التجارية إعلان تعاون ما بين شركة فرانكورب وشركة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض لوضع استراتيجية مستدامة لاستقطاب أكبر الشركات العالمية في مجال الامتياز والتراخيص للمشاركة في المعرض.

وتعليقا على هذه الشراكة صرح المهندس أنس المدني، نائب رئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة اندكس القابضة: “أحد أهم الخطوات الناجحة التي قمنا بها ضمن فعاليات معرض دبي الدولي لتراخيص العلامات التجارية هي التعاون مع شركة فرانكورب من أجل وضع استراتيجية مستمرة لاستقطاب أكبر الشركات العالمية في مجال الامتياز للمشاركة في المعرض. نتوقع من خلال هذه الاستراتيجية الثنائية أن تجذب الدورة المقبلة من المعرض أكثر من 100 شركة عالمية و50 شركة محلية عاملة في مجال حقوق الامتياز. ويعتبر هذا التعاون الفرصة السانحة لتسليط الضوء على شركات الامتياز المحلية لكي تظهر بقوة وخصوصا أن هنالك شركات امتياز محلية وخليجية أثبتت نجاحها مثل البرزة وCafe2go.”

من جهته قال السيد عماد شرف الدين، رئيس مجلس إدارة شركة فرانكورب الشرق الأوسط: “صناعة الامتياز في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تقدر اليوم بحوالي 30 مليار دولار، بمعدل نمو سنوي قدره 27%. يعتبر الشرق الأوسط واحدا من أهم أسواق الامتياز الدولية الواعدة، ويقدر قطاع الامتياز في الإمارات العربية المتحدة وحدها بقرابة 1.1 مليار درهم. وأضاف، نسعى من خلال هذه الأحداث إلى تثقيف وتوعية ونشر الوعي بحقوق الامتياز والتمسك بالتزامنا بموقعنا في الشرق الأوسط باعتباره المحور الرئيس لمنح الامتيازات في العالم.”

وأضاف السيد عماد شرف الدين: “نحن متحمسون للغاية لمشاركتنا في جناح الامتياز بالتعاون مع شركة اندكس في الدورة الثامنة من معرض دبي الدولي لتراخيص العلامات التجارية. ندوتنا تحت عنوان “توفير حقوق الامتياز لعملك” التي نقدمها خلال المعرض تعزز روح المبادرة والامتياز باعتباره استراتيجية نمو ديناميكي مع مشاركة استشاري امتياز مؤهلين من شركة فرانكورب. حصل الحضور والزوار على استشارات مجانية في جناحنا بما في ذلك باقات الامتياز المجانية وتحليل أعمالهم وهل تناسب منح حق الامتياز. سلطت الشركة أيضا الضوء على شركات الامتياز سريعة النمو، والتي ساهمت بتعارف العديد من رجال الأعمال البارزين والشركات الصغيرة والمتوسطة والمديرين التنفيذيين وأصحاب الشركات والمستثمرين المحتملين.”

أما معرض دبي العالمي للألعاب الإلكترونية فاستضاف قمة مطوري الألعاب الإلكترونية في الشرق الأوسط التي جمعت مطوري الألعاب الإلكترونية والرواد في هذه الصناعة للتفاعل مع بعضهم البعض ومناقشة آخر التطورات والإنتاجات ولدعم المواهب الجديدة والمطورين المستقلين لعرض مواهبهم في تطوير ألعابهم الخاصة التي شملت ألعاب الإنترنت وألعاب الشبكات الاجتماعية وتصميم الألعاب وتعريب الألعاب والمؤثرات البصرية.

ومع اختتام فعاليات المعرض أعلنت اللجنة المنظمة للحدث عن أسماء الرابحين في مسابقة مطوري الألعاب وقد فاز كل من ساولو كاماروتي من البرازيل عن فئة أفضل مؤثرات سمعية وفراس أسعد من الكويت عن فئة أفضل مؤثرات بصرية وطارق مختار من المملكة العربية السعودية عن أفضل سرد وفارس محمد من المملكة العربية السعودية عن فئة أفضل تصميم ومايك رنيفو من الفلبين عن فئة أفضل لعبة إلكترونية.

ومن جهته قال المهندس أنس المدني: “لا شك أن معرض دبي العالمي للألعاب الإلكترونية أثبت انه أحد أهم المعارض الإقليمية المهتمة بصناعة الألعاب الإلكترونية ويعنى بدعم مطوري الألعاب الإلكترونية في الوطن العربي وخاصة أن المنطقة تذخر بالكفاءات والعقول المبدعة الشابة في هذا المجال. وفي الوقت ذاته، هنالك حاجة ماسة في السوق العربي لمحتوى يتماشى مع الثقافة العربية والتقاليد المحلية ولذلك نحن نعمل دوما على دعم الشباب العربي ليطوروا محتوى يحاكي مجتمعاتهم ويراعي خصوصيتها.”

وحول مشاركتها في قمة مطوري الألعاب الإلكترونية، قالت مطورة ألعاب الفيديو الإماراتية فاخرة المنصوري مؤسسة  والرئيس التنفيذي لاستوديو تطوير الألعاب هايبر هيومنز: “سعدت جدا بمشاركتي في هذه القمة حيث أنها تعتبر من المبادرات المهمة التي تعزز الثقة وتؤسس للمنافسة سليمة بين مطوري الألعاب. أنا أقيم وأثمن جعل الحدث مفتوحا للمداخلات العالمية، الأمر الذي يجعل التحدي أكبر وأشمل، على المستوى العالمي.”

وأضافت فاخرة المنصوري: “أنا سعيدة لمشاركتي في الجلسة المخصصة لدور النساء في تطوير الألعاب. انه لشيء نادر مقابلة فتيات وسيدات عاملات في مجال تطوير الألعاب في هذه المنطقة. أعتقد أنه من المهم جدا أن نكون جزءا من هذا المعرض المحلي الذي يملك مقومات وإمكانات كبيرة واعدة لتسليط الضواء على المطورين المحليين والإقليميين. هذا الحدث يختلف عن مثيلاته من الأحداث العالمية، لأنه ينطلق من بلدي الحبيبة. لذلك، ستجد له نكهة خاصة به، وآمل وأتوقع له أن ينمو ويكبر، حتى يضاهي ويتخطى المعارض العالمية الشهيرة.”

وتعليقا على ازدهار صناعة المحتوى في المنطقة قال فريدريك اف مالمبورج، المدير الإداري لشركة eccho rights: “تعتبر شركتنا واحدة من الشركات الرائدة في توزيع المسلسلات الدرامية التركية، في السنوات الماضية قمنا بترخيص آلاف الساعات من الدراما في المنطقة، ونحن نعتقد أن هناك إمكانات كبيرة في هذا السوق. لدينا العديد من المفاجآت في جعبتنا هذه السنة، تتراوح ما بين أحدث المسلسلات والأفلام التركية والروسية والعربية، والأوروبية. ليس هذا وحسب، إذ نعمل حاليا على تأمين حقوق مسلسل تركي شهير والذي نثق أنه سينال إعجاب الكثير من المشاهدين في المنطقة. قريبا كذلك سنعلن عن توقيع حقوق بعض المسلسلات الكورية، كما سنعمل على تامين حقوق برامج المسابقات التليفزيونية اليابانية.”

وفي معرض تعليقه على جلسة النقاش المخصصة للدراما والتي شارك بها في قمة محتوى الترفيهي، قال فريدريك: “نحن ملتزمون بتطوير الدراما النابعة من الشرق الأوسط، ونعقد محادثات دورية منتظمة مع المنتجين في المنطقة من أجل تحقيق هذا الهدف. نجاح الدراما التركية سيتبعه حتما نجاحات مماثلة للمسلسلات العربية، وهو أمر أثق أنه سيحدث في السنوات المقبلة على نطاق واسع.”

وعلى هامش فعاليات المعرض الترفيهي الشامل أقامت شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض اليوم غداء عمل في فندق ريتز كارلتون مستضيفة الوكالة الكورية للمحتوى الإبداعي لمناقشة التعاون المستمر بين اندكس والوكالة في الأعوام القادمة. وناقش الطرفان فرص التعاون الثقافي بين كوريا الجنوبية ودولة الإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى دعم المعرض الترفيهي الشامل في الأعوام القادمة. وحيث أن كوريا الجنوبية قامت بإنشاء “المركز الثقافي الكوري” في أبو ظبي، فان هذا المركز سيدعم التعاون المشترك ويشجع فرص التعاون الثقافي والتجاري بين البلدين.

هذا ويقام الحدث بتنظيم شركة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض – عضو في اندكس القابضة ويقام بدعم من مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة (DFRE) – عالم مدهش والاتحاد الدولي لصناعة حقوق التراخيص العالمية (LIMA) وجهاز إذاعة وتلفزيون الخليج لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والاتحاد العربي الآسيوي للمحتوى الترفيهي والتراخيص.