دبي – مينا هيرالد: بحثت غرفة تجارة وصناعة دبي أمس في مقرها سبل تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين مجتمع الأعمال في دبي وجمهورية التشيك وذلك خلال استقبال الغرفة لوفد حكومي واقتصادي رفيع المستوى من التشيك برئاسة معالي جان ملاديك، وزير الصناعة والتجارة التشيكي.

واستقبل سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، الوفد الزائر الذي ضم 50 شخصيةً منهم سعادة إلكسندر سبوريش، سفير جمهورية التشيك لدى الدولة، وبوريفوج مينار، نائب رئيس غرفة تجارة التشيك، وبافيل فوبيك، رئيس مجلس الأعمال التشيكي الذي يعمل تحت مظلة غرفة دبي بحضور عدد من ممثلي مجتمع الأعمال في دبي.

وخلال كلمته الترحيبية في الندوة التي نظمتها الغرفة بالتعاون مع غرفة تجارة التشيك، أشار الغرير إلى أهمية تعزيز العلاقات الاستثمارية الثنائية بين دبي والتشيك، مؤكداً التزام غرفة دبي بتوفير كافة التسهيلات الممكنة التي تساعد المستثمرين على تعزيز نشاطاتهم، لافتاً إلى وجود رغبةٍ بين الجانبين لتعزيز أطر التعاون الاقتصادي والتجاري بما يخدم الأهداف المشتركة للطرفين.

وأضاف سعادته أن هذه الندوات تساهم  في بناء جسور التواصل بين مجتمع الاعمال في كل من البلدين الصديقين، والتعريف على البيئة والمناخ الاستثماري في دولة الإمارات التي تعتبر بفضل موقعها الاستراتيجي الحيوي منفذاً إلى سوق إستهلاكية ضخمة قوامها حوالي ملياري نسمة، ويمكن لدولة الإمارات أن تشكل قاعدة إنطلاق حيوية للشركات التشيكية الراغبة في الدخول إلى أسواق المنطقة والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا والقارة الإفريقية، نظراً لموقعها الاستراتيجي والمزايا اللوجستية التي توفرها للمستثمرين.

ولفت الغرير إلى أن هناك 24 شركة تشيكية مسجلة في عضوية الغرفة، في حين بلغت تجارة دبي غير النفطية مع التشيك خلال العام 2013 حوالي 3.3 مليار درهم، في حين بلغت 3.7 مليار درهم خلال العام

2014، بنمو بنسبة 12%، في حين بلغت تجارة دبي غير النفطية مع التشيك خلال الربع الأول من العام الحالي 1.1 مليار درهم حيث تحتل جمهورية التشيك حالياً  المرتبة 49 على لائحة شركاء دبي التجاريين، وهذه الندوة تشكل فرصة لزيادة حجم التجارة بين الطرفين خلال السنوات القادمة.  

وبدوره قال وزير الصناعة والتجارة التشيكي أن مباحثات البعثة التجارية من غرفة دبي في المجر في أبريل وزيارة رئيس جمهورية التشيك إلى دولة الإمارات في فبراير ساهمت بتطوير العلاقات التجارية بين الجانبين حيث إن تنظيم هذه الندوة سيعزز من العلاقات الثنائية بين البلدين ونقلها إلى مستويات أعلى خلال السنوات القادمة، بالإضافة إلى إقامة شراكات استثمارية في مجالاتٍ وقطاعاتٍ مختلفة في دبي.

ولفت معاليه أن جمهورية التشيك لديها خبرة طويلة في مجال الصناعة وخاصة صناعة وإنتاج الأجهزة ذات المستوى العالمي والتكنولوجي، بالإضافة إلى صناعة السيارات والكريستال. وأضاف أن التشيك تبحث عن تعزيز التعاون المشترك في مجال السياحة والطاقة وإدارة المياه وموارد الطاقة المتجددة والزراعة والصناعات الغذائية وتطوير البنية التحتية خصوصاً مع الخبرة الوساعة التي تمتلكها شركات دبي في هذا المجال.