أبوظبي – مينا هيرالد: بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد مع سعادة أنتونيو لوبيز استوريز وايت رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإماراتية الأوروبية سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين دولة الامارات والاتحاد الاوروبي ومنها العلاقات الاقتصادية  الاستثمارية والتجارية .

تناول اللقاء الذي عقد في مقر وزارة الاقتصاد بابوظبي  بحضور سعادة سليمان حامد سالم المزروعي رئيس بعثة الدولة لدى الاتحاد الأوروبي سفير الدولة لدى المملكة البلجيكية وجمعة الكيت الوكيل المساعد لقطاع التجارة الخارجية ترتيبات وأجندة زيارة وفد الدولة برئاسة معالي الوزير المنصوري الى مقر البرلمان الاوروبي في بروكسل الاسبوع القادم ، إضافة الى الجهود الخاصة بتعزيز العلاقات الاقتصادية والتعاون الاستثماري وفرص وامكانية زيادة حجم التبادل التجاري ، واهمية تبادل الخبرات خاصة التي تخدم خطط دولة الامارات التنموية وتعزز جهودها في التحول نحو اقتصاد المعرفة القائم على الابداع والابتكار .. وكذلك تعزيز التنسيق بمجال الطيران المدني  .

وأكد معالي المنصوري خلال اللقاء حرص دولة الامارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله على تعزيز علاقات التعاون المشترك مع الاتحاد الاوربي القائمة أساسا على الاحترام المتبادل ومراعاة المصالح الحيوية المشتركة وفي ظل سياسة الانفتاح التي تتبعها دولة الامارات في علاقاتها الخارجية  وخاصة في المجال الاقتصادي والتجاري.

واشاد معاليه بقوة ومتانة علاقات التعاون والصداقة والشراكة المتميزة التي تربط دولة الإمارات بدول الاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات لا سيما السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتعليمية والسياحية والتقنية والثقافية والزراعية والطاقة التقليدية والمتجددة والبيئة وغيرها من المجالات  في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله” وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة.

واضاف معاليه ان هناك الكثير من المصالح التي تربط دولة الامارات بالاتحاد الاوربي ودليل ذلك ان علاقات الجانبين في تطور ونمو مستمرين في كافة القطاعات والمجالات مدفوعة بالرغبة المشتركة لتمتين قاعدة هذه العلاقات وتوسيع نطاقها ومجالاتها من خلال البحث عن المزيد من فرص وأقنية التعاون ووضع الالية والاجندة الزمنية المرتبطة باهداف محددة على هذا الصعيد.

وأشار معاليه إلى أن زيارة وفد الدولة الاسبوع القادم إلى مقر البرلمان الاوروبي في بروكسل تعكس حرص واهتمام دولة الامارات بتعزيز وتوسيع علاقات التعاون مع الاتحاد الاوربي عموما والبرلمان الاوروبي خاصة وهي في سياق مساعي الجانيبن لاستكشاف المزيد من فرص التعاون المشترك ومناقشة اي تحديات قد تعترض مساعي توسيع وتعميق علاقات التعاون والشراكة البناءة المثمرة بين دولة الامارات والاتحاد الاوربي.

وعبر معاليه عن ثقته بان زيارة وفد الدولة الى البرلمان الاوروبي وما ستخللها من لقاءات ونقاشات وتبادل للرؤى والافكار والمقترحات ستشكل محطة هامة على طريق علاقات التعاون والشراكة ، في ظل الرغبة المشتركة والصادقة للمضي بهذه العلاقات قدما الى الامام.

واكد المنصوري خلال اللقاء حرص دولة الامارات على الاستفادة من التجارب والخبرات الحيوية والهامة والعريقة لدول الاتحاد الاوربي لتعزيز مسيرة تنميتها المستدامة وترسيخ سياسة التنويع الاقتصادي التي تعتمدها الدولة لتقليل الاعتماد على النفط من خلال زيادة حصة القطاعات الحيوية في الناتج المحلي الاجمالي للدولة وخاصة قطاع الصناعة الواعد واغناء تجربة الامارات الخاصة بتقوية ودعم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتسريع خطوات الدولة نحو التحول الى اقتصاد المعرفة القائم على الابداع والابتكار وتجسيد الاستراتيجية الوطنية للابتكار بمختلف مكوناتها وأهدافها ومساقاتها.

ولفت معاليه الى اهمية وضع إطار وأجندة عمل مشتركة تستهدف تعزيز التعاون في القطاعات الهامة والحيوية في المرحلة القادمة ووضع مستهدفات على هذا الصعيد تكون مرتبطة بمواعيد زمنية محددة ، ونوه معاليه ان زيارة بروكسل الاسبوع القادم تتيح الفرصة للتباحث حول هذا الموضوع والاستماع لوجهة نظر الشركاء الاوروبين حول العديد من المسائل والقضايا خاصة المتعلقة والمرتبطة بعلاقات الجانبين.

واشار معاليه الى أنه يتابع بإهتمام التطورات الحاصلة في دول الاتحاد الاوروبي وخاصة المرتبطة بالاقتصاد والتجارة والمناخ الاستثماري والفرص الاستثمارية المتاحة بمختلف دول الاتحاد .. واستعرض معاليه بعض التجارب الاستثمارية الناجحة للشركات الاماراتية المستثمرة في دول الاتحاد الاوربي في مختلف القطاعات .. كما نوه معاليه بالزيارات التي قام بها مؤخرا بصحبة وفود اقتصادية وتجارية واستثمارية اماراتية للعديد من دول الاتحاد الاوروبي مثل زيارة المجر وايطاليا وسلوفينيا وغيرها من دول الاتحاد مبينا انها كانت ناجحة ومثمرة للغاية .

وأشاد معالي الوزير المنصوري  بالدور الحيوي والفاعل الذي تقوم به “مجموعة الصداقة البرلمانية الإماراتية الأوروبية” التي وخاصة على صعيد  تقريب وجهات النظر وتعزيز أطر الشراكة واقتراح مجالات جديدة  للتعاون بين الجانبين.. مثنيا معاليه على الاتفاقية التاريخية التي وقعتها في مايو الماضي  دولة الإمارات العربية المتحدة والاتحاد الأوروبي والتي يعفى بموجبها مواطني الدولة من تأشيرة ” الشنجن” حيث تعد دولة الإمارات بذلك أول دولة عربية تحظى بالإعفاء من تأشيرة الدخول الى دول منطقة ” الشنغن”  مشددا على ان هذه الاتفاقية ستسهم   في زيادة  التبادل التجاري والشراكات الاستثمارية والحركة السياحية  وهي خطوة رائدة تساهم بتعزيز وتعميق علاقات التعاون والشراكة بشكل عام.

من جانبه أكد سعادة أنتونيو لوبيز استوريز وايت رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإماراتية الأوروبية ان العلاقات بين دولة الامارات والاتحاد الاوربي قائمة على الاحترام المتبادل و ومراعاة مصالح الطرفين و ترتكز على القواسم المشتركة والمصالح المتبادلة والعلاقات التاريخية الوطيدة.

وعبر عن إعجابه بالنهضة الشاملة التي تشهدها دولة الامارات في كافة المجالات الاقتصادية والتجارية والعلمية والتعليمية وما حققته من تطور في مختلف المناحي وفقا لافضل المعايير العالمية.

جدير بالذكر ان قيمة تجارة الإمارات غير النفطية مع دول الاتحاد الاوروبي كمجموعة وصلت في عام 2014 الى  70 مليار دولار أمريكي.. وتشكل ما نسبته 16% من إجمالي تجارة الإمارات الخارجية غير النفطية محققة نمواً بنسبة 5% مقارنة مع عام 2013  وتعتبر دول الاتحاد الاوروبي كمجموعة الشريك التجاري الاول لدولة الامارات.