دبي – مينا هيرالد:  استقبل رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، خلف أحمد الحبتور، مستشار السياسة العالمية والحملات في مؤسسة بيل وميليندا غيتس، كوفي راشد، في مكتبه في مقر مجموعة الحبتور الرئيسي في شارع الوصل يوم الخميس 5 نوفمبر 2015.

و أطلع  راشد، الذي يقيم في مدينة سياتل في ولاية واشنطن الأمريكية، الحبتور على الأنشطة التي تضطلع بها مؤسسة بيل وميليندا غيتس. وتحدّث الحبتور الذي أطلق مؤسسة للأعمال الخيرية تحمل اسمه في العام 2013، عن المبادرات الخيرية التي قامت بها المؤسسة، وناقش آفاق التعاون المحتملة بين المؤسستين.

تسعى مؤسسة خلف أحمد الحبتور للأعمال الخيرية إلى تعزيز السلام والازدهار حول العالم، وتحسين حياة الأشخاص في الإمارات العربية المتحدة والخارج.

قال الحبتور: “يبدأ عمل الخير من الداخل، لكن هناك مشكلات كثيرة تؤثّر في العالم بأسره وتهدّد أمننا وسلامتنا.  لتبادل المعارف والتعاون أهمية بالغة من أجل معالجة القضايا العالمية”.

يذكر أن مؤسسة بيل وميليندا غيتس أُطلِقت في العام 2000 لتحسين نوعية حياة الأشخاص حول العالم. يسعى قسم السياسة العالمية والحملات إلى بناء علاقات استراتيجية وتعزيز السياسات التي تساهم في تحفيز أنشطة المؤسسة.

وقد أهدى الحبتور راشد نسخة من كتابه “خلف أحمد الحبتور: السيرة الذاتية” التي انضمت إلى قائمة الكتب الأفضل مبيعاً، والتي يروي فيها رئيس مجلس الإدارة مسيرته في الحياة، من بداياته المتواضعة إلى تسلّمه دفة القيادة في واحدة من أكبر مجموعات الشركات في المنطقة.

أضاف الحبتور: “على الجميع أن يفعلوا كل ما بوسعهم لمساعدة الأقل حظوة. أنا محظوظ لأنني في موقع يخوّلني مساعدة الآخرين. وأشجّع الجميع على أن يفعلوا الشيء نفسه”.