دبي – مينا هيرالد: أطلق البنك التجاري الدولي نافذة جديدة للخدمات المصرفية الإسلامية (الإسلامي)، يوفر من خلالها مجموعة واسعة من الحلول المالية والخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والتي تلبي احتياجات عملائه من قطاع الشركات. وسيوفر “البنك التجاري الدولي-الإسلامي”، بتوجيه من “دار المراجعة الشرعية” الرائدة عالمياً في تقديم الاستشارات الشرعية والتي ستقدم الاستشارات للبنك بالإضافة إلى الدعم في مجال التدقيق، حزمة متنوعة من المنتجات المصرفية المصممة خصيصاً لتلبية المتطلبات المالية للشركات.

وقد دشّن محمد سلطان القاضي، رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي، نافذة “الإسلامي” خلال حفل خاص حضره كل من الرئيس التنفيذي للبنك، ورئيس قسم الخدمات المصرفية الإسلامية وعدد من كبار المسؤولين التنفيذيين لدى البنك التجاري الدولي، وذلك في الفرع المخصص للخدمات المصرفية الإسلامية ضمن المقر الرئيسي للبنك التجاري الدولي.

وفي هذه المناسبة، قال محمد سلطان القاضي: “يُعد مجال الخدمات المصرفية الإسلامية أحد أسرع المجالات نمواً في القطاع المصرفي بدولة الإمارات العربية المتحدة، إذ تشير التوقعات إلى أن قيمة الأصول المتوافقة مع الشريعة الإسلامية ستبلغ 263 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2019. وعليه، أطلق البنك التجاري الدولي نافذة مخصصة لتقديم الخدمات المصرفية الإسلامية استجابةً للطلب المتزايد على هذه المنتجات وتماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتكون دبي عاصمة العالم في الاقتصاد الإسلامي. وتهدف نافذة ’الإسلامي‘ إلى توفير حلول متميزة تلبي متطلبات العملاء بصورة أفضل على صعيد المعاملات المصرفية والمالية المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية. ونسعى من خلال هذه الخطوة إلى تنفيذ استراتيجيتنا الرامية إلى التحول إلى مصرف رائد في قطاع الحلول المصرفية الإسلامية بالمنطقة”.

ومن جانبه، قال مارك روبنسون، الرئيس التنفيذي للبنك التجاري الدولي: “يقدم ’البنك التجاري الدولي-الإسلامي‘ للعملاء مجموعة واسعة من الخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والتي تلبي احتياجات الشركات والأفراد وتتماشى تماماً مع أعلى المعايير الأخلاقية. ويأتي طرح هذا النوع من الخدمات المصرفية المطوّرة على رأس الأولويات الاستراتيجية للبنك التجاري الدولي، وتعد امتداداً لسعينا المستمر نحو تطوير أعمال البنك ومواصلة تعزيز حصتنا السوقية في دولة الإمارات”.

وأوضح علي سلطان العامري، رئيس قسم الخدمات المصرفية للشركات في البنك، أن إطلاق نافذة للخدمات المصرفية الإسلامية جاء في أعقاب تعيين مأمون عبد القادر رئيساً لقسم الخدمات المصرفية الإسلامية في وقت سابق من هذا العام، موضحاً أن البنك التجاري الدولي يؤكد بذلك التزامه المستمر بتقديم أفضل تجربة ممكنة لعملائه.

من جانبه، قال مأمون عبد القادر، رئيس قسم الخدمات المصرفية الإسلامية بالبنك التجاري الدولي: “يتمتع قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية في المنطقة بآفاق واعدة، لا سيّما بعدما ازداد انتشار المنتجات والخدمات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية وأصبحت جزءاً لا يتجزأ من النظام المالي العالمي، في وقت تواصل فيه دبي إحراز تقدم كبير على صعيد التحول إلى عاصمة الاقتصاد الإسلامي العالمي. ومن شأن إطلاق نافذة جديدة للخدمات المصرفية الإسلامية ترسيخ مكانتنا في هذه السوق المتنامية”.