الشارقة – مينا هيرالد: أعلنت “العربية للطيران”، أول وأكبر شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اليوم عن نتائجها المالية للأشهر التسعة الأولى من العام الجاري والمنتهية بتاريخ 30 سبتمبر 2015، والتي عكست مواصلة الشركة تسجيل نموٍ قـوي وأداء مالي متميز.

ووصل صافي أرباح “العربية للطيران” خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2015 إلى 472 مليون درهم إماراتي، بما يمثل انخفاضاً قدره 5% مقارنةً بنفس الفترة من العام السابق. كما بلغت إيرادات الشركة2.87  مليار درهم بزيادة نسبتها 2% مقارنةً بنتائج الفترة نفسها من العام 2014. وارتفع عدد المسافرين على متن طائرات الناقلة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري ليبلغ 5.7 مليون مسافر، بزيادة نسبتها 11% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق. كما حافظت الشركة على معدلها المرتفع لنسبة إشغال المقاعد (نسبة عدد المسافرين إلى عدد المقاعد المتاحة) والذي بلغ 79% خلال تلك الفترة.

وفي معرض تعليقه على النتائج، قال الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة “العربية للطيران”: “تواصل ’العربية للطيران‘ تحقيق أرباح مجزية ونموٍ قوي في أعمالها بالتوازي مع الارتفاع المستمر في عدد المسافرين على متن طائراتنا، وذلك بالرغم من الضغوط المتزايدة على هوامش الأرباح، وتأثير استمرار الوضع السياسي الراهن على الاقتصاد في بعض دول المنطقة. وقد واصلت الناقلة توسيع شبكة وجهاتها خلال عام 2015 حيث أضافت 21 وجهةً جديدة مذذ بداية العام، فضلاً عن طرحها العديد من المنتجات والخدمات المميزة”.

وأضاف: “لايزال تركيزنا يتمحور حول توسيع نطاق عملياتنا، ودخول أسواق جديدة، والعمل على ترسيخ مكانتنا الرائدة في الأسواق الحالية، في الوقت الذي نواصل فيه طرح خدمات ملائمة ومبتكرة تواكب متطلبات عملائنا واحتياجاتهم بشكل يومي”.

وتسير “العربية للطيران” رحلاتها إلى 115 وجهة عالمية؛ وقد أضافت 21 وجهة جديدة إلى شبكة رحلاتها خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2015، وذلك انسجاماً مع استراتيجية النمو الواسعة التي تنتهجها والتي شملت أيضاً افتتاح مركز عملياتها العالمي الخامس في الأردن مطلع العام الجاري.

وارتفعت إيرادات الشركة خلال الأشهر الثلاثة المنتهية بتاريخ 30 سبتمبر لتبلغ 1.1 مليار درهم إماراتي بزيادة قدرها 6% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2014 والتي بلغت إيراداتها فيها مليار درهم إماراتي. ووصل صافي أرباح الشركة خلال الربع الثالث من العام 2015 إلى 235 مليون درهم إماراتي بما يمثل انخفاضاً بنسبة 6%، وذلك مقارنة مع 251 مليون درهم خلال نفس الفترة من العام السابق. كما بلغ عدد المسافرين على متن طائرات الناقلة أكثر من مليوني مسافر خلال الربع الثالث من العام 2015، بزيادة قدرها 18% قياساً بنفس الفترة من عام 2014. بينما استقر معدل إشغال المقاعد عند نسبة مرتفعة بلغت 80%.

وكانت “العربية للطيران” قد فازت بالعديد من الجوائز المرموقة خلال العام 2015، ومنها جائزة “أفضل شركة طيران في العام” خلال حفل توزيع جوائز مجلة “آفييشن بزنس 2015” بدبي، وجائزة “أفضل شركة طيران اقتصادي بمنطقة الشرق الأوسط” خلال حفل توزيع جوائز “سكاي تراكس” العالمية لشركات الطيران في باريس، فضلاً عن جائزة “أفضل شركة طيران اقتصادي” خلال حفل توزيع جوائز “منتدى السياحة العالمي 2015” في تركيا، وجائزة “الابتكار في خدمة العملاء” ضمن حفل توزيع “جوائز إنجازات الطيران” بدورته الأولى.