الدوحة – مينا هيرالد: اختتمت “مجموعة الفردان” مشاركتها الفاعلة في دورة العام من “معرض ومؤتمر الدفاع المدني” الذي أقيم مؤخراً في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات. ومثّل المجموعة في الحدث كل من “الفردان العقارية” و”الفردان للسيارات” اللتين سلّطتا الضوء على إلتزام المجموعة بدعم الإدارة العامة للدفاع المدني وتعزيز مسيرة الأمن والسلامة في قطر، واستعرضتا أهم المبادرات الأساسية التي تقومان بها لضمان أعلى مستويات الرفاهية للأفراد والمجتمعات المحلية بما يتماشى مع حرصهما المطرد على الإمتثال لجميع القوانين والتشريعات الأمنية المعمول بها في الدولة كجزء أساسي من عملياتهما التشغيلية والأهداف الإستراتيجية التي يصبوان إليها.

وحضر حفل إفتتاح المعرض حسين الفردان، رئيس مجلس إدارة مجموعة الفردان، يرافقه نخبة من كبار المسؤولين في المجموعة. وتمحورت مشاركة “الفردان العقارية” في “معرض ومؤتمر الدفاع المدني الخامس” حول إستعراض نماذج للمشاريع الفاخرة التي تديرها الشركة، مع التركيز على المواصفات الأمنية التي تتّسم بها جميع المشاريع السكنية والتجارية التابعة لها إذ تحرص “الفردان العقارية” على تنظيم النشاطات والفعاليات التثقيفية بشكل منتظم، بما في ذلك برامج التدريب على الإستجابة لحالات الطوارئ والحملات التوعوية الرامية إلى نشر ثقافة الأمن والسلامة بين أوساط المتعاملين.

وبدورها، إستعرضت “ الفردان للسيارات ” خلال الحدث ملامح ومزايا السيارة الحديثة “BMW i8” التي تتّسم بالتصميم العصري المتميّز والمزوّدة بأحدث الحلول المتطوّرة لضمان سلامة الركاب وتوفير مستوى فائق من الأداء والكفاءة والديناميكية. وتعد “BMW i8” أوّل سيارة رياضية ذات كفاءة إستهلاكية وحجم انبعاثات يوازي المركبات المدمجة.

وشارك في “معرض ومؤتمر الدفاع المدني الخامس” أيضاً شركة “الفردان للسيارات الرياضية” المنضوية تحت مظلة ” الفردان للسيارات”، حيث استعرضت الشركة سيارة “مازيراتي جران توريزمو سبورت” عبر منصة مشتركة مع “ Etea SICUREZZA”، الشركة الهندسية الإيطالية المتخصّصة في مجال الأبنية والسلامة الصناعية. وتتميّز “جران توريزمو سبورت” بأنّها مجهّزة بأحدث المواصفات لتوفير أعلى درجات السلامة والأداء العالي وضمان أقصى حماية للركاب.

وقال عمر الفردان، الرئيس التنفيذي لـ”مجموعة الفردان”: “جمع “معرض ومؤتمر الدفاع المدني” كبار المتخصّصين وأصحاب المصالح من مختلف القطاعات الحيوية تحت سقف واحد للوقوف على جميع العناصر المتعلّقة بأمن الدولة. وتكتسب هذه النقاشات أهمية كبيرة على مستوى دفع عجلة الإزدهار الإقتصادي القطري، بإعتبار أن الأمن الوطني يشكّل ركيزةً أساسيةً وداعمةً رئيسيةً لنمو الإقتصاد. وسلّط الحدث الضوء على أهمية التنسيق المتواصل بين القطاعين الحكومي والخاص ودورهما المحوري في تحقيق رفاهية المجتمع المحلي، بما يتماشى مع مرتكزات وأهداف “رؤية قطر الوطنية 2030″.”

وأثنى عمر الفردان على الجهود الدائمة التي تقوم بها الإدارة العامة للدفاع المدني لتوفير بيئة مجتمعية سليمة وضمان مستقبل آمن وواعد للأجيال الحالية والقادمة، مؤكّداً إلتزام “مجموعة الفردان” بمواصلة المساهمة الفاعلة في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة وسعيها لخلق مجتمع آمن ومستقر.

وكانت الإدارة العامة للدفاع المدني قد منحت “مجموعة الفردان” سابقاً شهادة شكر وتقدير نظير جهودها في تنظيم المبادرات التوعوية المتعلّقة بمجال الأمن والصحة والسلامة. كما تم منح “أبراج الفردان” شهادة تميّز من قبل الإدارة، تقديراً لالتزامها التام بتنفيذ أفضل الممارسات الأمنية حيث تم منح المشروع درجة “إمتياز” في التقييم الذي أجرته لجنة التفتيش التابعة لإدارة مكافحة الحرائق في الإدارة العامة للدفاع المدني. وتشكّل هذه التقديرات إستدلالاً واضحاً على إتباع المجموعة لأعلى معايير الأمن والسلامة عبر شبكتها الواسعة من الشركات، بما يدعم المساعي الحكومية لتحقيق الأهداف الأمنية الوطنية.