دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة بوينج خلال مشاركتها في معرض دبي للطيران عن توقيع مذكرة اتفاق مع “دبي الجنوب”، تبين خطة الشركة لتأسيس مقرّ عملياتها في الشرق الأوسط بمنطقة الطيران المتخصصة في “دبي الجنوب”.

وتم توقيع مذكرة الاتفاق في حفل خاص حضره سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة مدينة دبي للطيران (المؤسسة الأم لدبي الجنوب)، وخليفة الزفين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران، ودينيس مولينبيرج، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة بوينج، رايموند كونر، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة بوينج للطائرات التجارية، مارك آلن، رئيس شركة بوينج إنترناشيونال، وبرنارد دَن، رئيس شركة بوينج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا.

وبهذه المناسبة، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: “أهنئ شركة بوينج على قرارها الاستراتيجي بتأسيس مقر إقليمي لأعمالها في ’دبي الجنوب‘ – المدينة التي تجسد رؤية دبي لقطاع الطيران”. وأضاف الشيخ أحمد” أنا واثق من أن المقرّ الجديد سيمنح شركة بوينج ميزة قوية في إطار مساعيها لتوسيع عملياتها في دبي والمنطقة”.

ويتضمّن الاتفاق إطار عمل مفصّل للأنشطة الجديدة التي ستؤسسها بوينج في مقرّها بمدينة “دبي الجنوب”، بما في ذلك افتتاح مقرّ إقليمي لبوينج الشرق الأوسط ومستودعاً لقطع الغيار ومنشأة للتوزيع، ومنشأة للتدريب على الصيانة تشمل خدماتها المنطقة. وتهدف الشركة من وراء هذه الخطوة إلى تعزيز خططها في عام 2016 وبدء عملياتها بحلول نهاية عام 2017.

وقال دينيس مولينبيرج، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة بوينج: “بوينج هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الطيران والفضاء، لقد اتخذنا هذا القرار الاستراتيجي بتأسيس المقرّ الإقليمي للشركة في موقع سيتحوّل لاحقاً إلى مركز متميز للطيران والخدمات اللوجستية لضمان تعزيز قدرتنا التنافسية في المنطقة. ويأتي هذا الاتفاق في إطار دعم شركة بوينج لرؤية حكومة دبي الخاصة بإنشاء مدينة ’دبي الجنوب‘ إلى جانب التزامنا نحو عملائنا في كافة أنحاء منطقة الشرق الأوسط”.

وفي عام 2016، ستحتفل شركة بوينج بالذكرى المئوية لتأسيسها. واستناداً إلى إرثها العريق والملهم، تسعى بوينج إلى تعزيز مكانتها الرائدة في المستقبل في منطقة الشرق الأوسط والعالم.