أبوظبي – مينا هيرالد: أعلنت سكاي نيوز عربية عن إطلاق مجموعة من الفقرات الإخبارية المتنوعة على أثير إذاعتها على الموجة الإماراتية 90.03 أف أم؛ وذلك في إطار جهودها لتطوير منصاتها المختلفة سواء على الشاشة أو الموقع الإلكتروني أو على شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

وفي الإطار قال نارت بوران المدير العام لسكاي نيوز عربية:” إلى جانب استفادتنا من إعادة بث بعض الفقرات التلفزيونية؛ حرصنا على تطوير برامج وفقرات إذاعية متخصصة ضمن أوقات الذروة والتي تشهد معدلات استماع مرتفعة للإذاعة بين الجمهور في دولة الإمارات من السادسة وحتى التاسعة صباحاً، ومن الثانية وحتى الرابعة ظهرا ومن السادسة وحتى الثامنة مساء، حيث تبلغ نسبة المستمعين العرب 67% للراديو من إجمالي جمهور الإذاعة وفقا لإحصائيات مؤسسة “إبسوس” للأبحاث، وهي شريحة كبيرة تتطلع إلى مادة إعلامية جادة وغنية تستفيد من مكاتبنا وشبكة مراسلينا في 30 دولة حول العالم؛ مع التركيز على حصة المحتوى الإعلامي الإماراتي كون الإذاعة تستهدف الجمهور المحلي بشكل رئيسي على خلاف بقية المنصات التي تستهدف الجمهور العربي في كافة أنحاء الوطن العربي و لعالم”.

وأضاف بوران:” انطلقنا بالدورة البرامجية الجديدة على الإذاعة اعتبارا من الأول من نوفمبر، وشملت خطة تطوير المحتوى فقرات حية ومباشرة من الأخبار والبرامج السياسية وباشرت باستضافة المزيد من الخبراء والمحللين وصناع القرار في مختلف الملفات السياسية والاقتصادية والرياضية والاجتماعية على المستويين المحلي والدولي، بالإضافة إلى الأخبار العاجلة ومواكبة الأحداث فور وقوعها. كما ستتابع النشرات اقتصادية وقائع افتتاح الأسواق وإغلاق بعضها كما ستشرح حصيلة الأسواق عبر النهار، بالإضافة إلى ذلك سيبقى متابعو شبكات التواصل الاجتماعي على إطلاع مستمر بمجريات الأخبار؛ مع اهتمام خاص في عالم الرياضة من خلال فقرات متميزة تتناول آخر مستجدات عالم الرياضة من بطولات وأخبار اللاعبين وتقارير خاصة؛ وأخيرا أحوال الطقس المحلية والعالمية والحركة المرورية على الطرق الرئيسية في الدولة الإماراتية”.

تجدر الإشارة إلى أن سكاي نيوز عربية تعمل على بث مجموعة من النشرات الإخبارية على أثير بعض الإذاعات الشريكة في كل من السعودية والعراق وفلسطين ولبنان، بالإضافة إلى خدمة البث المباشر على موقعها الإلكتروني ومختلف التطبيقات والمنصات التابعة لها، حيث نجحت هذه الخدمة في استقطاب نسبة كبيرة من المستمعين والمتابعين في تلك الدول.