دبي – مينا هيرالد: أشارت دراسة جديدة صادرة عن شركة F5 نتووركس خلال فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2015 إلى أن أكثر من خمس (23%) الشركات العاملة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قد تمكنت من نشر مراكز البيانات المعرفة بالبرمجيات.

وأشار أكثر من 46% من المستطلعين في هذه الدراسة التي ضمت صناع القرار في قطاع تقنية المعلومات من مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إلى أن شركاتهم تمكنت من تنفيذ حلول لمراكز البيانات المعرفة بالبرمجيات ولو بشكل جزئي، حيث أفادوا بأن 69% من الشركات إما أنها تملك مراكز بيانات معرفة بالبرمجيات متكاملة، أو شبه متكاملة. كما وجدت نتائج الدراسة أن 29% من الشركات تقوم بتخديم تطبيقات العملاء عن طريق مراكز البيانات المعرفة بالبرمجيات، في حين يخطط أكثر من 10% منهم لاستكمال الدليل على المفهوم PoC كي يصبح في مرحلة الإنتاج في غضون 12 شهراً.

وعلى الرغم من وقوف العديد من الشركات حالياً في مرحلة متقدمة بفضل استراتيجياتها المعرفة بالبرمجيات، إلا أن نتائج الدراسة كشف أن نسبة كبيرة من الشركات تقدر بـ 27% تعتبر نفسها لم تتمكن  حتى الآن من الحصول على مراكز بيانات معرفة بالبرمجيات بشكل حقيقي أو جزئي. وعلاوة على ذلك، يرى 22% من المستطلعين بأن شركاتهم إما لا تزال في طور إتمام الدليل على المفهوم PoC، أو أنها لا تملك أي خطط من اجل تطوير بنية استراتيجيتها المعرفة بالبرمجيات.

من جهة أخرى، لا يزال الأمن يتربع على رأس قائمة الأولويات بالنسبة لخبراء تقنية المعلومات، وذلك بالتزامن مع مسيرة تنميتهم وتطويرهم للبنى التحتية الخاصة بتقنية المعلومات، حيث قام (56%) من المستفتون بتصنيف الأمن كأولوية رئيسية بالنسبة لشركاتهم على مدى الأشهر الـ 12 القادمة، تليها الحلول المنقلة (31%)، ومن ثم خفض كلفة تقنية المعلومات (19%)، وأخيراً رفع مستوى انسيابية حركة البيانات (18%).

ولدى الاستفسار عن أكبر التحديات التي تواجه الشركات خلال مرحلة تسليم مراكز البيانات المعرفة بالبرمجيات خلا الأشهر الـ 12 القادمة، جاء في مقدمتها ثقة المستخدم النهائي، حيث أشار إليها 31% من المستطلعين بكونها العائق الرئيسي الذي يقف في طريقهم، ومن ثم المخاوف الأمنية (27%)، تلاها التركيز على التقنيات الأخرى (27%)، وأخيراً لكون مراكز البيانات المعرفة بالبرمجيات SDDC متطورة جداً بالنسبة لبيئة شركاتهم (23%)، وهي العوامل الرئيسية التي تحول دون إتمام مسيرتهم في هذا المجال خلال العام القادم.

في هذا السياق قال جارث بريثويت، مدير المبيعات في منطقة الشرق الأوسط لدى شركة F5 نتووركس: “على الرغم من إشارة عدد كبير من المشاركين إلى أنهم تمكنوا من تحقيق بنية مراكز بيانات معرفة بالبرمجيات متكاملة، إلا أن نتائج الدراسة تشير إلى احتمالية وجود اختلافات ما بين رؤية مستوى الأفراد كبيئة معرفة بالبرمجيات بشكل متكامل، وبين تفسير المستطلعين لمصطلح “مراكز البيانات المعرفة كاملاً بالبرمجيات” على أنه يشير بالدرجة الأولى إلى البيئة الافتراضية فقط. ومع ذلك، من الواضح أن المؤسسات تمكنت من تحقيق خطوات ملموسة على الطريق الصحيح من أجل تحقيق خططها الرامية إلى اعتماد مراكز بيانات معرفة بالبرمجيات، وربما تكون قد قطعت شوطاً كبيراً في مسارها هذا أكثر مما تعتقد”.

ويتابع السيد جارث بريثويت حديثه قائلاً: “ومع ذلك، لا تزال هناك عقبات كبيرة تقف في طريق محاولة الشركات الحصول على حلول افتراضية متكاملة لبيئات مراكز البيانات الخاصة بهم، وخاصة فيما يتعلق بالأمن، والكلفة، والثقة بالأعمال. كما تمثل هذه القضايا تحدياً لقطاع تقنية المعلومات بذات القدر الذي تشكله للشركات، وذلك من حيث تصميم حلول مراكز بيانات معرفة بالبرمجيات تستطيع تلبية كافة متطلبات المؤسسة، وذلك بهدف تسليم التطبيقات بسرعة وأمان إلى جميع المستخدمين”.