دبي – مينا هيرالد: تشارك “جافزا” المنطقة الحرة لجبل علي الرائدة عالمياً وإقليمياً في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول “أديبيك 2015″، الذي يقام في العاصمة أبوظبي في الفترة من 9 إلى 12 نوفمبر 2015. وتساهم جافزا في أعمال المؤتمر باعتبارها مركزاً للتجارة والخدمات اللوجستية لمنطقة الشرق الأوسط وغرب آسيا وأفريقيا ودول الكومنولث المستقلة وشبه القارة الهندية، بهدف دعم تطور قطاع النفط والغاز من خلال تعريف المشاركين بما تقدمه المنطقة الحرة لجبل علي من مزايا لهذا القطاع. وستسلط  جافزا الضوء في “أديبيك 2015” على المقومات الأساسية التي تمتاز بها بصفتها المنطقة الحرة الأكثر كفاءة للتجارة وإعادة التوزيع والتصدير، القادرة على استقطاب المزيد من الشركات العالمية العاملة في قطاع النفط والغاز.

وفي تعليقه على مشاركة جافزا في “أديبيك”، قال سعادة سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: “رغم انخفاض أسعار النفط عالمياً إلا أن قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات في دولة الإمارات والمنطقة بأسرها ما يزال قادراً على مواصلة النمو، إذ أن الدول المنتجة للنفط في المنطقة استطاعت احتواء تأثير الانخفاض في أسعاره، وعززت خططها الاستثمارية الطموحة لزيادة إنتاجها من النفط والغاز عبر تنفيذ مشروعات كبرى في هذا القطاع، بما يوفر فرصاً كبيرة لشركات النفط والغاز في الإمارات والدول المنتجة الأخرى في الخليج والشرق الأوسط، وعلى مستوى دول غرب آسيا وأفريقيا. وتعد (جافزا) التي برزت كمركز لصناعة النفط والغاز المكان الأنسب بالنسبة لهذه الشركات لتأسيس مقراتها الإقليمية وإدارة عملياتها”.

وقال سعادة سلطان أحمد بن سليم: “تركز جافزا على تقديم خدمات مبتكرة لعملائها تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالعمل على تعزيز موقع دبي لتظل الوجهة المفضلة إقليمياً وعالمياً للاستثمار والتجارة، من خلال تحفيز الإبداع والابتكار  وتطوير واستخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات لتحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021  بالانتقال إلى اقتصاد المعرفة، ولمواكبة تحول دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً على طريق التقدم إلى المركز رقم 1 عالمياً في كافة المجالات”.

بدوره قال ابراهيم محمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي لجافزا والمدير التنفيذي للشؤون التجارية: “تقدم جافزا خدمات مميزة وبيئة عمل تمتاز بسهولة إنجاز الأعمال والقدرة على الوصول إلى كافة الأسواق العالمية والإقليمية بحكم قرب المنطقة الحرة من ميناء جبل علي، أكبر ميناء حاويات في منطقتنا ومطار آل مكتوم الدولي، الذي سيصبح عند اكتماله أكبر مطار في العالم، ليعزز مركز دبي في التجارة العالمية ويدعم نجاحها في استضافة إكسبو 2020، الأمر الذي يمكن الشركات التي تختار  جافزا مقراً لعملياتها الإقليمية والعالمية من الحصول على أفضل قيمة مضافة حقيقية تدعم أداءها المالي”.

وقد أسست 736 شركة عالمية رائدة تعمل في قطاع النفط الغاز مكاتبها الإقليمية في جافزا وتدير كافة عملياتها انطلاقاً من المنطقة الحرة. وبلغ حجم التجارة لهذا القطاع أكثر من 52 مليار درهم (14.3 مليار دولار) في 2014 بنمو 13% عن العام 2013.

ويشارك في هذه الدورة من معرض أديبيك 2000 عارض و23 جناحاً عالمياً ليصبح من أهم الفعاليات العالمية المتخصصة في النفط والغاز.