دبي – مينا هيرالد: وقّعت الفطيم اتفاقية مع “دبي الجنوب” لاستئجار قطعة أرض إضافية تبلغ مساحتها 10,000 متر مربع وذلك بالقرب من المنشأة الحالية لشركة الفطيم دي سي للطيران. وتندرج  هذه الخطوة  ضمن خطط التوسع الخاصة بالفطيم دي سي للطيران منشأة طيران رجال الأعمال المتكاملة الأولى والوحيدة التي تتخذ من مطار آل مكتوم الدولي في دبي الجنوب مركزاً لها.

وستؤدي إضافة قطعة الأرض الجديدة إلى زيادة كبيرة في الإمكانيات والعمليات التشغيلية لشركة الفطيم دي سي للطيران، والتي تتواجد حالياً من خلال منشأة حديثة ومتطورة  مساحتها 14,700 متر مربع تقع في مطار آل مكتوم الدولي.

وقال عمر الفطيم، نائب رئيس مجلس إدارة، الفطيم: “تعزز اتفاقية الإيجار مع “دبي الجنوب”  التزامنا الدائم بدعم قطاع الطيران في دبي والذي يشهد نمواً متواصلاً، فضلاً عن مساندة الجهود الحكومية الرامية إلى ترسيخ المكانة الرائدة  للإمارة باعتبارها مركزاً عالمياً لشركات الطيران التجاري والشركات المشغلة لطيران رجال الأعمال والخاص، وتخدم هذه الاتفاقية خططنا الطموحة للمرحلة المقبلة من شراكتنا الدولية الناجحة في قطاع طيران رجال الأعمال والخاص. ونحرص دائماً على وضع خطط مستقبلية تستند إلى استراتيجيات طويلة الأمد، حيث تمهد هذه الاتفاقية للكثير من التطورات الإيجابية والمشاريع الحيوية للفطيم وقطاع طيران رجال الأعمال والخاص ومنطقة “دبي الجنوب”.

من جانبه، أكد خليفة الزفين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران (الشركة الأم لـ “دبي الجنوب”): يسرنا عقد اتفاقية جديدة مع الفطيم أول مجموعة أعمال بادرت للاستئجار في مشروعنا، وذلك بهدف  توسيع عملياتها في منطقة الطيران الكائنة في “دبي الجنوب”. وتدعم هذه الاتفاقية رؤيتنا الرامية إلى إنشاء منظومة  شاملة ومتكاملة لقطاع طيران رجال الأعمال والخاص. ويتمثل تركيزنا الأساسي في تزويد شركائنا بأفضل

البنى التحتية والمرافق الضرورية التي تضمن نجاح وازدهار نشاطهم،  وهو ما يساهم بالتالي في ترسيخ مكانة دبي بوصفها مركزاً عالمياً مرموقاً لقطاع الطيران وبما يتوافق مع الرؤية الاستراتيجية للإمارة”.

وتعتبر شركة الفطيم دي سي للطيران نتاج شراكة دولية بين الفطيم وشركة دي سي أفييشن جي إم بي إتش.  وتنشط الفطيم دي سي للطيران في قطاعات أساسية تضم: إدارة الطائرات، الصيانة، قاعدة العمليات الثابتة، وخدمات المناولة الأرضية، إلى جانب تأجير الطائرات.