دبي – مينا هيرالد: أعلن سوق دبي المالي اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم مع دائرة حكومة دبي الذكية ينضم بموجبها إلى خدمة “هويتي الإلكترونية”، التي تتيح للمستخدمين الحصول على هوية موحدة وآمنة للدخول إلى الخدمات الالكترونية والذكية التي تقدمها 13 جهة حكومية مشتركة في الخدمة حتى الآن عبر هواتفهم الذكية أو عبر الإنترنت، من خلال تعريف واحد فقط (اسم المستخدم ورقم المرور).

وتمثل “هويتي الإلكترونية” جواز المرور الآمن والفعال إلى الخدمات الالكترونية في سوق دبي المالي بفضل تكاملها مع بطاقة الهوية الوطنية، حيث تتيح للمستثمرين الحاليين أو المحتملين إنجاز مجموعة متنوعة من الخدمات دونما حاجة إلى الحضور الشخصي أو التصديق على التوقيع، ومن بينها الحصول على رقم مستثمر في السوق أو متابعة الاستثمارات وكشوف الحسابات.

قام بالتوقيع على مذكرة التفاهم كل من مريم فكري، نائب رئيس تنفيذي، رئيس قطاع التقاص والتسوية والإيداع في سوق دبي المالي ووسام العباس لوتاه، مساعد المدير العام، حكومة دبي الذكية، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين، وذلك خلال مشاركة سوق دبي المالي في معرض جيتكس 2015.

ومن الآن فصاعداً سيكون بمقدور المستثمرين الدخول إلى الخدمات الالكترونية في سوق دبي المالي باستخدام الهوية الالكترونية الموحدة من خلال خانة خاصة بهذه الخدمة ضمن الموقع الالكتروني لسوق دبي المالي، بما يتيح للمستثمرين المسجلين متابعة استثماراتهم، كما يمكن للمستثمرين المحتملين طلب رقم مستثمر في السوق لبدء رحلتهم الاستثمارية مع سوق دبي المالي. وتمنح “هويتي الإلكترونية” المستخدمين اسم مستخدم وكلمة مرور سرية موحدة تمكنهم من الانتقال بين مواقع الجهات الموفرة للخدمات سواء عبر الانترنت أو أجهزة الهواتف الذكية بسهولة وأمان، ومن ثم لم تعد هناك حاجة إلى الاحتفاظ بأسماء مستخدم وكلمات مرور سرية متعددة. ويمكن التسجيل في خدمة “هويتي الإلكترونية” باستخدام بيانات هوية الإمارات الوطنية من خلال الأكشاك الخاصة بالخدمة التي توفرها حكومة دبي الذكية في العديد من الجهات الحكومية وقاعات المراجعين ومراكز الخدمة. وسوف يتم قريباً تركيب أحد تلك الأكشاك في سوق دبي المالي.

ويعزز انضمام سوق دبي المالي إلى خدمة “هويتي الإلكترونية” جهود السوق الناجحة والمتسارعة للتحول بالكامل نحو الخدمات الالكترونية ضمن استراتيجية “البورصة الذكية” التي تمكن المستثمرين من إنجاز معاملاتهم مع السوق ومتابعة استثماراتهم بصورة سلسة وفعالة وعبر قنوات متعددة مثل تطبيقات الهواتف الذكية والموقع الالكتروني للسوق.

وقالت مريم فكري: “بدايةً نتقدم بالشكر إلى حكومة دبي الذكية لتعاونها معنا، ونثمن دورها الكبير لتحويل رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بشأن الحكومة الذكية إلى واقع ملموس في فترة زمنية قصيرة. إن انضمامنا للخدمة يأتي في إطار تضافر الجهود بين كافة الجهات المعنية لتسهيل إنجاز المعاملات عبر الانترنت وتطبيقات الهواتف الذكية. وبطبيعة الحال فإن الاعتماد على هوية موحدة يقضي على العديد من العقبات التي تواجه المستخدمين عند تنقلهم بين مواقع وتطبيقات مزودي الخدمة على اختلافهم وتنوعهم. إن الانضمام إلى “هويتي الإلكترونية” يسهل على المستثمرين المحتملين الحصول على رقم مستثمر في السوق دونما حاجة إلى الحضور شخصياً أو مطابقة التوقيع. وعلاوة على ذلك ستسهل هذه الخطوة بصورة كبيرة وصول المستثمرين إلى منصتنا المتكاملة للخدمات الالكترونية للمستثمرين التي استقطبت ما يزيد على 16 ألف مستثمر منذ إطلاقها منتصف العام الحالي، حيث تمكنهم من إنجاز معاملاتهم ومتابعة تداولاتهم وقتما شاءوا وأينما كانوا. كما أن بمقدور ما يزيد على 41 ألف مستخدم مسجل للاطلاع على بيانات السوق الفورية الوصول إلى تلك البيانات من خلالها أيضاً.”

ومن جانبه قال وسام العباس لوتاه مساعد مدير عام دائرة حكومة دبي الذكية: “تسعى الدائرة بشكل دؤوب إلى توفير البنى التحتية والخدمات المشتركة للجهات الحكومية لمساعدتها في توفير عوامل النجاح لوصول الجمهور إلى خدماتها بشكل سلس على مدار الساعة وحيثما وجدوا؛ بما يسهم بشكل فعّال في تحقيق التحول الكامل إلى الحكومة الذكية والمساهمة للوصول بدبي إلى المدينة الأذكى عالمياً، تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في الانتقال إلى الحكومة الذكية، واستجابة لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لدبي بتوفير رقم تعريفي موحد لكل متعامل توافقاً مع مبادرة حكومة دبي نحو 2021 التي أطلقها سموه”.

وأضاف لوتاه قائلاً: “نعمل من خلال استراتيجية الدائرة على تسهيل معاملات الجمهور مع الحكومة من خلال نافذة واحدة تضم أكبر عدد ممكن من الخدمات، ويمثل انضمام سوق دبي المالي إلى خدمة “هويتي الإلكترونية” إضافة نوعية تخدم قطاعاً واسعاً ومهماً من المستثمرين في السوق، ودليلاً على التزامنا بتوفير خدمات ذكية تهدف إلى إسعاد المتعاملين وزيادة ثقتهم في الأداء الحكومي وسهولة معاملاته في دبي”.