أبوظبي – مينا هيرالد: اختتمت يوم الخميس الماضي أعمال مؤتمر RSA 2015 أبوظبي مع تسجيل عدد كبير من المشاركين من صناعة أمن المعلومات على الصعيدين الإقليمي والمحلي، وشهد الحدث الذي يقام بالتعاون مع الهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني في دولة الإمارات العربية المتحدة، مشاركة أكثر من 1000 خبير في مجال أمن المعلومات من أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، لمناقشة أهم استراتيجيات وسياسات ومعايير الأمن الإلكتروني وتبادل المعرفة.

وتناول المؤتمر عدة مواضيع تتعلق بالتحديات التي يواجها قطاع أمن المعلومات، ورحّب الحدث بأكثر من 32 من الشركات العارضة وتضمن تسع جلسات وسلّط الضوء على ستة مسارات رئيسية تضم أكثر من 50 جلسة تفاعلية وتثقيفية أقيمت على مدار يومين. وشملت المسارات “البنية التحتية الحساسة”، و”الجرائم والتهديدات الإلكترونية”، و”السياسات والاستراتيجيات”، و”أمن المدن الذكية”، و”العمليات الأمنية”، و”المواضيع الخاصة بالراعي الرسمي”. ومثّل المؤتمر منصة لخبراء أمن المعلومات لمواكبة التغيرات السريعة التي طرأت على الصناعة، وخصوصاً في منطقة الشرق الأوسط التي تشهد الكثير من التطورات التكنولوجية بشكل يفوق حجم البنية التحتية الأمنية، ويشكل فيها مجرمو الإنترنت خطراً على الأمن الاجتماعي والاقتصادي والوطني.

النقاط الرئيسية من مؤتمر RSA 2015 أبوظبي:

  • “معرض الباعة”، الذي كان محور الحدث واستعرض فيه الباعة منتجات وحلولاً جديدة وتم تجربة هذه الحلول في قلب المعرض.
  • كلمة رئيسية ألقاها سيف النعيمي، رئيس الشؤون التنظيمية والاستراتيجية لدى الهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني في دولة الإمارات العربية المتحدة، ثمّن فيها التطور الذي حققته دولة الإمارات مع الوقت لتصبح رائدة في الشؤون الرقمية والتكنولوجيا.
  • واختتم المؤتمر ريتشارد كلارك، الذي يعد من الخبراء المعروفين عالمياً في مجال الأمن الإلكتروني، وهو المنسق الوطني السابق للأمن وحماية البنية التحتية ومكافحة الإرهاب في الولايات المتحدة. وشارك الأفكار حول أهمية إقامة شراكات بين القطاعين الخاص والعام لمكافحة التهديدات الإلكترونية.
  • جلسات تناولت موضوع “إنترنت الأشياء” لشركات مثل سيسكو وبالو ألتو نتووركس، حيث تم فحص الأهمية الحساسة لتأمين البيانات الرقمية والأجهزة التي باتت تحمل تفاصيل حياتنا.  
  • “ندوة مبادئ الأمن”، التي توضح بعض أكثر المبادئ الأمنية أهميةً، وصممت الندوة من قبل مؤتمر RSA للمشاركين الذي لديهم أقل من ثلاث سنوات من الخبرة في مجال أمن المعلومات.
  • مبادرة الأمن الإلكتروني للأطفال، التي تقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط ووفرت أدوات وأساليب مفيدة للمشاركين في المؤتمر مع توجيهات بالخطوات الرئيسية لتدريب الأطفال على عادة تصفح تطبيقات الإنترنت بطريقة ذكية وآمنة.

وتعليقاً على نجاح المؤتمر قالت ليندا غراي، المدير العلم لمؤتمر RSA: “شهدنا تجاوباً مذهلاً من ناحية المشاركة في المؤتمر، وهذا يعكس مدى أهمية الأمن الإلكتروني في منطقة الشرق الأوسط. وأتطلع إلى الأثر الإيجابي التي ستثمر عنه هذه المناقشات في هذه المنطقة في الأيام المقبلة.

وقال سيف النعيمي، رئيس الشؤون التنظيمية والاستراتيجية لدى الهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني في دولة الإمارات العربية المتحدة: “نضع التوعية بأمن المعلومات في صميم رؤية الهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني طويلة الأمد من أجل الارتقاء بثقافة إلكترونية آمنة في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويوفر مؤتمر RSA فرصة مواتية للقطاعين العام والخاص بهدف تعزيز استيعاب توجهات الأمن الإلكتروني والتخطيط لمستقبل آمن.

اقتباسات

فيصل البناي، المدير التنفيذي، شركة دارك ماتر:

“من الواضح أننا بحاجة إلى تطبيق نهج جديد وجريء في مجال الأمن الإلكتروني في هذا العالم المتصل ببعضه. ولم يعد بإمكاننا أن ننظر إلى الأمن وكأنه من الأمور الثانوية، وأود هنا أن أهنئ مؤتمر RSA على هذه المنصة التي توضح مدى أهمية توفير الأمن للشبكات والبنية التحتية في هذه المنطقة.

غريغ داي، نائب الرئيس ومدير الأمن الإقليمي، أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لدى بالو ألتو نتووركس:

“من بين أكثر المواضيع الحساسة التي حدثنا عنها خبراء الأمن موضوع “إنترنت الأشياء”. والآن حان الوقت على الشركات لتسليط الضوء على الاستراتيجيات الأمنية لمواجهة الهجمات الإلكترونية المستقبلية لإنترنت الأشياء. فمن خلال مؤتمر RSA، نتمكن من مشاركة المعلومات مع أصحاب المصالح الرئيسيين عن الاستراتيجيات التي تحتاج الشركات إلى تفعليها في عالم الإنترنت الذي بات مكشوفاً للجميع.

وولفغانغ كاندك، المسؤول الفني لدى شركة كوالس

“شيء رائع أن نرى توسع هذا الحدث الأمني إلى منطقة الشرق الأوسط. حيث يجمع مؤتمر RSA أبوظبي نخبة من أبرز خبراء هذه الصناعة لمناقشة ومشاركة أهم وآخر التطورات في عالم الأمن الإلكتروني. وبالنسبة لشركة كوالس، يوفر المؤتمر منصة مثالية لنستعرض حلولنا الأمنية والامتثالية القائمة على الحوسبة السحابية والتي تقدم استخبارات أمنية حساسة عن القضايا التي تتعرض لها الشركات في يومنا هذا.”

عقد مؤتمر RSA 2015 أبوظبي يومي 4 و 5 نوفمبر الجاري في فندق قصر الإمارات، وسيقام المؤتمر بدورته التالية من 29 فبراير وإلى 4 مارس 2016، في مركز موسكون في سان فرانسيسكو.