دبي – مينا هيرالد: استكملت شركة “جنرال إلكتريك للطيران”، المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE: GE)، أولى عملياتها لنقل كفاءاتها بمجال تصنيع ودعم إلكترونيات الطيران إلى “شركة الإلكترونيات المتقدمة” في المملكة العربية السعودية لإنتاج بعض القطع الإلكترونية لطائرات الهوك التدريبية من طراز T-165.

وباتت “شركة الإلكترونيات المتقدمة” تتولى اليوم صناعة القطع الإلكترونية الأساسية محلياً داخل المملكة لاستخدامها في تصنيع طائرات الهوك التدريبية المتقدمة من طراز T-165 والعاملة بتقنيات “بي ايه اي سيستمز”. وتتضمن هذه القطع أهم مكونات شاشات العرض متعددة المهام الموجودة ضمن قمرة قيادة طائرات الهوك، وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها إنتاج هذه القطع محلياً لطـائرات يتم تصنيعها في المملكة المتحدة.

وبهذه المناسبة، قال بول لايتي، المدير التنفيذي للإنتاج في “جنرال إلكتريك للطيران”: “بدأت علاقتنا الوثيقة مع ’شركة الإلكترونيات المتقدمة‘ في عام 2013، وأثمرت عن تعاون قوي أتاح تطوير العديد من المبادرات المستقبلية. وضمن إطار برنامج ’بي ايه اي سيستمز‘ الأوسع نطاقاً لصناعة طائرات الهوك، تسهم هذه المبادرة في توطيد علاقة ’جنرال إلكتريك‘ مع المملكة العربية السعودية”.

وتتعاون “جنرال إلكتريك” بشكل وثيق مع شركة “بي ايه اي سيستمز” لتطبيق برامج لصناعة طائرات الهوك والتايفون، ويعتبر التصنيع اليوم أحد متطلبات العملاء الأساسية بالنسبة لكلا النوعين. وتلعب قدرة “جنرال إلكتريك” على تطوير الكفاءات المحلية وتأسيس علاقات قوية دوراً محورياً في نجاحها مستقبلاً ضمن سوق التصدير.