دبي – مينا هيرالد: حصدت هيئة كهرباء ومياه دبي جائزتين في حفل توزيع جوائزمدن آسيا الذكية 2015″، والذي نظمه الاتحاد الآسيوي للشركات في فندق تاج دبي برج خليفة تحت شعارجوائز رواد الاستدامة في آسياوذلك بحضور نخبة من ممثلي أبرز المؤسسات الحكومية والخاصة على مستوى آسيا، حيث ترشحت عشرات المبادرات والمشاريع لنيل شرف هذه الجائزة في دورة العام الحالي.

وفازت الهيئة بفئتين عن مبادرة الشبكات الذكية هماالمبادرة الذكية للمؤسسة الخدميةوالتكنولوجيا الذكية للمدينة الذكية“. وتسلم الجائزتين كلاً من جمال الحمادي، نائب الرئيس للمشاريع الخاصة، وماركو يانسن، مدير مكتب إدارة مشروع الشبكة الذكية في الهيئة.

وبهذه المناسبة، قال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “عملاً بمبادرةالمدينة الذكيةوالتي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبيرعاه الله، بهدف جعل دبي أذكي مدينة في العالم، أطلقت الهيئة ثلاث مبادرات ذكية واعدة هي مبادرة شمس دبي، ومبادرة التطبيقات والعدادات الذكية، ومبادرة الشاحن الأخضر، وذلك بهدف المساهمة في تحقيق التحول الذكي في ذكي. ونفخر في الهيئة بهذه الجائزة المرموقة التي تعكس المكانة الرفيعة التي وصلت إليها الهيئة في مجال البنية التحتية الذكية للكهرباء والمياه“.

وأوضح سعادته أن الشبكات الذكية تعد خطوة مهمة في دعم برنامج إنتاج الطاقة المتجددة، وإدارة الطلب على الطاقة وتحقيق أعلى مستويات الكفاءة، فضلاً عن أنها تصب في تحسين العمليات التشغيلية وزيادة فعاليتها. وتساهم جميع هذه العوامل في ضمان النمو المستدام للهيئة والحد من البصمة الكربونية لدبي.

من جهته، قال المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال في الهيئة: “أسعدنا هذا التكريم بواحدة من أهم مبادراتنا الحالية وهي مبادرة الشبكات الذكية. ويعد هذا التكريم بمثابة توثيق لسير دبي على المسار الصحيح في رفع إمكانية خدماتها إلى مستويات عالمية، وذلك بما ينسجم مع الرؤية السديدة لحكومة دبي. وتتضمن مبادرة الشبكات الذكية تسعة برامج سيتم الانتهاء منها على المدى القريب والمتوسط والبعيد، وتمتد من عام 2014 حتى عام 2035. وهذه البرامج هي بنية تحتية متقدمة للعدادات، وإدارة الأصول، وإدارة الطلب والاستجابة، وأتمتة التوزيع، والبنية التحتية لتقنية المعلومات، والأتمتة الفرعية، وتكامل الأنظمة، والاتصالات