دبي – مينا هيرالد: شهدت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي “دافزا” تدشين “مركز تكنولوجيا الطيران في الشرق الاوسط” التابع لـ “جنرال إلكتريك أفييشن “(GE Aviation)، إحدى كبرى الشركات المصنعة لمحركات الطائرات في العالم. وتكمن أهمية الخطوة في كونها دفعة قوية للجهود الرامية إلى تلبية الطلب المتنامي ضمن قطاع الطيران الذي يشهد نمواً لافتاً في منطقة الشرق الأوسط. وتمّ الإعلان الرسمي عن افتتاح المركز الجديد خلال “معرض دبي للطيران 2015” بحضور الدكتور محمد الزرعوني، مدير عام “دافزا”، والدكتور سامر الجعبري، المدير التنفيذي لـ”مركز تكنولوجيا الطيران في الشرق الاوسط”، إلى جانب كبار المسؤولين التنفيذيين من الجانبين.

ويأتي توجّه “جنرال إلكتريك أفييشن” نحو افتتاح المركز الإقليمي ضمن المنطقة الحرة ليؤكد الثقة العالية التي توليها أبرز الشركات الدولية والمتعددة الجنسيات العاملة ضمن قطاع الطيران وصناعات الفضاء لـ “دافزا”. ويمثل المركز دفعة قوية لجهود الشركة الأمريكية الرامية إلى تقديم خدمات عالية المستوى تلبي تطلعات المتعاملين الإقليميين. إذ ستحظى “جنرال إلكتريك أفييشن” بفرصة الاستفادة من المزايا التنافسية الجاذبة لـ “دافزا”، وفي مقدمتها الموقع الإستراتيجي، والإعفاءات الضريبية، والبنية التحتية المتطورة، إلى جانب المحفظة المتكاملة من الخدمات اللوجستية والمرافق المتطورة والحلول الذكية.

ويكتسب “مركز تكنولوجيا الطيران في الشرق الأوسط “، أهمية استراتيجية باعتباره حجر الأساس لدعم إدارة عمليات المتعاملين، إذ سيقوم برفع إمكانيات تحليل البيانات وكفاءة النطاقات والبرامج لزيادة الإنتاجية وتقليص زمن التعطّل عند المتعاملين الذين يستخدمون منصة جنرال إلكتريك للإنترنت الصناعي “بريدكس” (Predix)، منصة البرمجيات القائمة على تقنية الحوسبة السحابية، والموجهة لجميع تطبيقات الإنترنت الصناعية الخاصة بـ “جنرال إلكتريك”. ويتمتع المركز بدور إقليمي فاعل على صعيد دعم المتعاملين والمنتجات، ليساهم بذلك في الارتقاء بمستوى خدمات أنظمة ومحركات “جنرال إلكتريك”. ويركز المركز على دعم مصممي البيانات، ومطوري التطبيقات في مساعيهم الرامية إلى مساعدة المستخدمين على توظيف منصة “بريدكس” بالشكل الأمثل لضمان مواجهة تحديات الأعمال بكفاءة وفعالية عالية.

ولفت الدكتور محمد الزرعوني إلى أنّ “دافزا” تولي اهتماماً خاصاً بدفع عجلة قطاع الطيران الذي يعتبر أحد أهم القطاعات الرئيسية لديها، مشيراً إلى أنها نجحت في تطوير البنية التحتية والتشريعية، والحوافز الاستثمارية، والمرافق الحيوية، والخدمات عالمية المستوى، والكفاءات البشرية المؤهلة في سبيل دفع عجلة النمو المستدام للقطاع الحيوي. وأعرب عن سعادته باختيار “دافزا” لاحتضان المكاتب الإقليمية الجديدة لـ “جنرال إلكتريك أفييشن”، التي تخطو خطوات نوعية لإحداث بصمة إيجابية ضمن قطاع الطيران الواعد في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف الزرعوني: “يمثل توجه شركة عالمية رائدة، مثل “جنرال إلكتريك أفييشن”، نحو افتتاح “مركز الشرق الأوسط لتكنولوجيا الطيران” ومكاتب إقليمية لدينا ليؤكد مجدداً ريادة “دافزا”. ونسعى من جانبنا إلى مواصلة مسيرة التميز للمنطقة الحرة كوجهة مثالية لاحتضان كبرى شركات الطيران العالمية الباحثة عن الفرص الواعدة ضمن الأسواق الإقليمية، في ظل الدعم الحكومي المستمر لقطاع الطيران المحلي، الذي بات مساهماً رئيسياً في الدخل الوطني ومحرك أساسي لعجلة الاستثمار والتوظيف في إمارة دبي. ونتطلع من جانبنا إلى توثيق العلاقة الاستراتيجية مع “جنرال إلكتريك أفييشن” وتوفير السبل اللازمة لضمان تلبية احتياجاتها الحالية والمستقبلية.”

من جهته قال الدكتور سامر الجعبري، المدير التنفيذي لـ”مركز تكنولوجيا الطيران في الشرق الاوسط”: “وقع اختيارنا على “دافزا” لتكون مقراً لمركزنا ومكاتبنا الإقليمية بالنظر إلى ما تتمتع به من مزايا استراتيجية تلبي متطلباتنا الحالية وتطلعاتنا المستقبلية، المتمحورة بالدرجة الأولى حول بناء حضور قوي ضمن قطاع الطيران المزدهر في الشرق الأوسط. وتمثل المنطقة الحرة الوجهة المثالية بالنسبة لنا، لا سيّما وأنها تتمتع بموقع حيوي كما أنها توفر مجموعة شاملة من حلول الأعمال والخدمات المتكاملة والبنى التحتية الحديثة والمرافق الحيوية، التي ستدعم بلا شك عملياتنا التشغيلية ضمن الأسواق الإقليمية. ونحن على ثقة تامة بأنّ “دافزا” ستمكننا من الالتزام بتوفير الخدمات وفق أعلى مستويات الجودة والتميز لعملائنا في الشرق الأوسط، مع الحفاظ على أدنى مستويات النفقات العامة. ونتطلع بتفاؤل حيال الخطوة الجديدة، التي ستمهد الطريق أمامنا لتأسيس حضور إقليمي قوي على غرار حضورنا العالمي.”

ويجدر الذكر بأنّ “دافزا” تمكنت خلال السنوات القليلة الماضية من تعزيز ريادتها كشريك مفضل لشركات الطيران والشحن الجوي وصناعات الفضاء، لا سيّما من المملكة المتحدة وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا، والتي تستحوذ على حصة تبلغ 18% و12% و11% و10% على التوالي من إجمالي شركات الطيران العاملة لديها. وتحتضن “دافزا” كبرى شركات الطيران الرائدة عالمياً، مثل “إيرباص” و “رولز رويس” و”بومباردير”، والتي تشكل 28% من عدد شركات قطاع الطيران في المنطقة الحرة.
وتعد “جنرال إلكتريك أفييشن”، الشركة الفرعية التابعة لـ “جنرال إلكتريك”، إحدى أهم المصنعين العالميين لمحركات الطائرات. ويشتمل نطاق عمل الشركة، التي تتخذ من إيفنديل في ولاية أوهايو الأمريكية مقراً لها، المحركات النفاثة والتوربينية، والمعدات والنظم المتكاملة للطائرات المدنية والتجارية والعسكرية وطائرات رجال الأعمال، فضلاً عن تطبيقات الدفع وغيرها. وتدير الشركة شبكة عالمية لضمان توفير الدعم اللازم لعملياتها التشغيلية ضمن كافة الأسواق الإقليمية والدولية.