دبي – مينا هيرالد: أعلن موقع السيارات الرائد في المملكة العربية السعودية –Motory.com  – عن عزمه إطلاق نسخة مخصصة لدولة الإمارات العربية المتحدة خلال 2016 للاستفادة من السوق الإماراتية التي تعد ثاني أكبر سوق لمبيعات المركبات في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

وبحسب دراسة أعدها ’بنك الإمارات دبي الوطني‘، ساهمت دولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 17.5% من مبيعات السيارات على المستوى الإقليمي خلال النصف الأول من عام 2014 – ما ساعد قطاع تجزئة السيارات الإماراتي على تحقيق نمو بواقع أكثر من 6.5% قياساً بذات الفترة من عام 2013.

وبهذه المناسبة، قال زيد التلاوي، المدير التنفيذي الاقليمي للعمليات والتسويق في Motory.com: “على الرغم من هيمنة المملكة العربية السعودية على سوق المبيعات الإقليمية باستحواذها على نصف عمليات بيع السيارات في المنطقة الخليجية، تحدث واحدة من بين كل ستة عمليات بيع إقليمية للسيارات في دولة الإمارات العربية المتحدة – لذلك تعد السوق الإماراتية مزدهرة”.

وأضاف التلاوي: ” لا يعد مشترو السيارات في المنطقة أناساً بسطاء – فهم بارعون في مجال التكنولوجيا، ويدركون أن شبكة الإنترنت توفر لهم الوصول إلى طيف واسع من السيارات يفوق بأشواط ما يمكن لأي وكيل أو صفحة اعلانات أن تقدمه. وقام موقع ’موتري‘ بتوليد حصة سوقية مهمة في المملكة العربية السعودية، ويعد الموقع حالياً بوابةً رائدةً لتجارة السيارات في المملكة. ومع معرفتنا الذاتية بما يريده المستخدمون – البائعين والمشترين على حد سواء – نمتلك طموحات لتطوير السوق الإلكترونية لدولة الإمارات العربية المتحدة”.

وخلال حديثه في ’معرض دبي الدولي للسيارات‘ المقام هذا الأسبوع، كشف التلاوي عن قيام موقع Motory.com – الذي يسمح للمستخدمين ببيع وشراء السيارات الجديدة والمستعلمة دون الحاجة لدفع رسوم الخدمة – بتوسيع قسم أخبار تحضيراً لإطلاق النسخة الإماراتية من الموقع.

وقال التلاوي: “يمثل موقع Motory.com أكثر بكثير من مجرد موقع لبيع وشراء السيارات – حيث يعتبر أحد أهم مزودي المحتوى الخاص بالسيارات. ونحن ندرك أن بيع وشراء السيارات قد لا يكون نشاطاً يومياً لمستخدمي موقعنا، إلا أن ما يقارب 40% من مستخدمي موقعنا يدخلون الموقع كل يوم للبقاء على اطلاع تام على أخبار السيارات، وتمتعهم بالمحتوى المتوفر في الموقع”.

وعلى الرغم من تقليل موقع Motory.com لحاجة المشترين في زيارة معارض بيع السيارات، أثبت الموقع شعبيته بين وكلاء ومعارض بيع السيارات في المملكة العربية السعودية – وهي شراكة مميزة يسعى التلاوي لتكرارها في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ حيث قال: “يعتبر موقعنا مكملاً لعمل وكلاء ومعارض بيع السيارات، حيث يستخدم العديد من التجار الموقع كبوابة لعرض سياراتهم لأنهم يدركون حجم الجمهور الذي يحظى به موقعنا والذي يفوق بأشواط ما يمكن لهم إدارته بشكل فردي”.