الدوحة – مينا هيرالد: أصبحت التقنية المالية واحدة من أكثر المجالات التي شهدت نمواً ملحوظاً خلال فترة العقد الماضي، كما أنها استحوذت على اهتمام عدد كبير من العاملين في القطاع المصرفي وأصحاب رؤوس الأموال، مما أسهم في اعتبارها حلاً لمجموعة واسعة من التحديات التي تواجه هذا القطاع.

ورغم النمو الذي شهده مجال الابتكار الرقمي وتقديمه للعديد من التحسينات الإيجابية، إلا أنه بدأ يولد مجموعة جديدة من المخاطر بالنسبة للبنوك المركزية والمؤسسات المالية، وفقا لخبراء رائدين في هذا القطاع.

وسيشهد مؤتمر يوروموني قطر 2015، المقرر انعقاده يومي 9 و10 ديسمبر 2015 في فندق ريتز كارلتون في الدوحة، حضور العديد من الخبراء والمختصين للنظر في القضايا المتعلقة بالتقنية المالية، بما في ذلك تنامي استخدام “العملات المشفرة” ومجموعة من الحلول المتاحة للبنوك وشركات الخدمات المالية.

وستتناول إحدى جلسات المؤتمر دراسة مدى انتشار هذه الموجة الجديدة من التقنية في قطر وفعالية اعتمادها، والنظر في الفرص القائمة والمستقبلية لدولة قطر ضمن سعيها المستمر لتطوير اقتصادها القائم على المعرفة.  

ويمثل اعتماد التقنية المالية ونشر استخدامها تحدياً على مستوى العالم أجمع، مع ما يقرب من 50 في المئة من المدراء المصرفيين على مستوى العالم يعتقدون أن مؤسساتهم تفتقر إلى “رؤية استراتيجية واضحة للمستقبل الرقمي الخاص بها”، وفقاً لاستطلاع أجرته وحدة الاستخبارات الاقتصادية عام 2015.

وخلال اليوم الافتتاحي للمؤتمر، ستلقي سعادة الدكتورة حصة الجابر، وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كلمة تتناول فيها آفاق المستقبل الرقمي لدولة قطر، ودور قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الحفاظ على المكانة المميزة التي تتمتع بها قطر كواحدة من أهم الوجهات العالمية في قطاعي الاستثمار والتجارة.

وخلال اليوم الثاني للمؤتمر، ستدور حلقة نقاش حول المواضيع المتعلقة بالتقنية والتمويل، وسيشارك فيها كل من جيرت بوثا، الرئيس التنفيذي لـ”هايف تكنولوجي”، وهادي رعد، رئيس قطاع المنتجات الجديدة والابداع في فيزا.

وتعد هذه الجلسة واحدة من عدة جلسات سيشهدها المؤتمر، والذي سيركز على عدة قضايا مهمة فيما يخص القطاع المالي.  

وسيعقد مؤتمر يوروموني قطر 2015 تحت رعاية معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في قطر، وسيشارك فيه كل من سعادة السيد علي شريف العمادي، وزير المالية في دولة قطر، وسعادة الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني، محافظ مصرف قطر المركزي، و ديميتريس تسيتسراجوس، نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية والسير جون سكارليت، الرئيس السابق لجهاز MI6 في بريطانيا.

ولمزيد من المعلومات حول مؤتمر يوروموني قطر أو لحجز أماكنكم، يرجى زيارة www.euromoneyconferences.com/qa.