دبي – مينا هيرالد: تتطلع “جاك موتورز”، إحدى أضخم الشركات الصينيّة المصنّعة للسيارات، إلى تعزيز حصتها السوقية في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر طرح ثلاثٍ من طرازات الجيل الثاني لسياراتها – وهي “جي إس 4″، و”جي إس 5  سوبر”، و”جي ايه 6” – خلال مشاركتها في “معرض دبي للسيارات 2015”. وتتعاون “جاك موتورز” مع شركة “قرقاش للسيارات” كموزع وحيد لسياراتها في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة عموماً.

وحضر حفل إطلاق السيارات الجديدة كلاً من سعادة تشانغ هوا، السفير الصيني في دولة الإمارات؛ والسيدة لي لينغ بينغ، القنصل العام الصيني بدبي؛ وسمير قرقاش، الرئيس التنفيذي لشركة “قرقاش للسيارات”. وتعتبر “مجموعة جاك” إحدى أكبر شركات صناعة السيــارات الصينية، حيث قامت خلال عام 2014 ببيع 1,17 مليون سيارة وحققت عائدات بقيمة 32,2 مليار دولار أمريكي لتتبوأ المرتبة 362 ضمن قائمة “فورتشن” لأفضل 500 شركة حول العالم.

وتعد “جاك موتورز” شركة مملوكة بالكامـل لـ “مجموعة جاك” العالمية؛ وتتجاوز قيمة استثماراتها الحالية 1,6 مليار دولار أمريكي، ومن المتوقع أن تزيد في المستقبل بواقع 5,4 مليار دولار. وتعتبر “جاك موتورز” الشركة الأسرع نمواً في الصين بالرغم من حداثة عهدها.

وتتوقع الشركة أن تحقق إجمالي مبيعات بواقع 180 ألف سيارة عالمياً خلال العام الجاري، وتتطلع للاستفادة من معدلات الطلب القوية في المنطقة لتعزيز إنتاجيتها والوصول إلى 500 ألف سيارة في عام 2017. وكانت الشركة قد أعلنت عن استراتيجيتها المؤسسية العالمية من خلال رعايتها العام الماضي للفيلم الهوليودي الشهير “المتحولون: عصر الانقراض”.

وبهذه المناسبة، قال واو سونغ، مدير عام شركة “جاك موتورز”: “جاءت سيارات ’جاك‘ المطروحة في السوق ثمرة جهود طويلة من العمل في مركز الأبحاث والتطوير التابع للشركة. ونسعى إلى بناء مكانة راسخة في أسواق المنطقة والعالم عموماً مع الالتزام بأرقى الممارسات والمعايير لتبوء مرتبة متقدمة في القطاع. ويسعدنا طرح سياراتنا المتطورة تقنياً أمام زوار ’معرض دبي للسيارات 2015‘، ولاسيما المستهلكين المتميزين في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط عموماً”.

ومنذ تأسيسها في ديسمبر 2010، أطلقت “جاك موتورز” 5 نماذج من السيارات حتى الآن وهي: “جي ايه 5″، و”جي إس 5″، و”جي إس 5  سوبر”، و”جي ايه 6″، “جي ايه 3 إس”، و”جي إس 4″، وقد نجحت ببيع نحو 400 ألف سيارة.

وأضاف سونغ: “نتطلع إلى تلبية الطلب الكبير على السيارات التقليدية والفاخرة التي تسجل اهتماماً متنامياً في السوق؛ ونأمل أن نتمكن قريباً من تعزيز ريادتنا في هذا المضمار. وتعتبر ’جاك‘ من أشهر شركات السيارات الصينية في العالم بفضل التزامها بأعلى معايير السلامة والتصنيع في عملياتها”.

وواصلت “جاك موتورز” تعزيز حصتها السوقية العالمية بوتيرة مستقرة، حيث سجلت نمواً بنسبة 27% على أساس سنوي في صادراتها خلال النصف الأول لعام 2015. وتبوأت الشركة المرتبة الأولى بين العلامات التجارية الصينية للعام الثالث على التوالي بحسب دراسة الجودة الأولية الصينية التي أجرتها شركة “جي دي باور”.

وتعد سيارات “جي إس 4” النموذج الرئيسي الذي تطرحه الشركة في المعرض؛ وتستخدم هذه السيارات محرك T200 الذي يستهلك 6,3 ليتر وقود لكل 100 كيلومتر، والمزود بسبع سرعات مع عزم دوران قدره 202 نيوتن متر عند سرعة دوران المحرك بين 1500-4200 دورة في الدقيقة. وقد حققت سيارات “جي إس 4” نجاحاً لافتاً منذ إطلاقها في الصين خلال أبريل 2015، حيث تبوأت المركز الثالث ضمن قائمة أكثر السيارات مبيعاً على المستوى المحلي خلال الشهر الماضي.

وأبرمت “جاك موتورز” مطلع العام الجاري اتفاقية تعاون استراتيجية مع شركة “التسهيلات للسيارات” في البحرين.

وكانت “جاك موتورز” – التابعة لــ “مجموعة جاك” المتخصصة بتصنيع السيارات – قد أعلنت عن استراتيجيتها العالمية مطلع عام 2014؛ وتركز في المرحلة الأولى على أسواق منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وأمريكا الجنوبية وجنوب شرق آسيا وشرق أوروبا، وصولاً إلى المرحلة التالية التي تهدف إلى التوسع في الأسواق المتقدمة مثل أمريكا الشمالية وأوروبا.

وتعد “مجموعة جاك” واحدة من أضخم 6 شركات لتصنيع السيارات في الصين، حيث تمتلك سلسلة صناعية متكاملة ضمن 8 قطاعات تشمل سيارات الركاب، والسيارات التجارية، والدراجات النارية، والمكونات، وتمويل السيارات، والتأمين، والتجارة والخدمات، والبحث والتطوير.

واختتم سونغ: “نهدف من خلال مشاركتنا في ’معرض دبي للسيارات‘ إلى تعزيز مكانة علامتنا التجارية والترويج لها في أوساط عشاق السيارات بالمنطقة، فضلاً عن ترسيخ حضورنا في الشرق الأوسط. ويشكل المعرض منصةً حيويةً تضمن تحقيق أهدافنا، ولذلك ندعو الضيوف لاختبار سياراتنا والاطلاع عن كثب على إمكاناتها التقنية المتطورة”.