الدوحة – مينا هيرالد: تجاوز المخترعان الشابان عمر حامد من مصر، ومراد محمد بن عثمان من الجزائر، العقبة الأخيرة  في طريقهم للالتحاق بالمرشحين النهائيين في برنامج نجوم العلوم الذي يعرض على قناة MBC4، وهو برنامج “تعليمي وترفيهي” من برامج تلفزيون الواقع انطلق بمبادرة من مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بعد تفوقهما على نديم الرفاعي من فلسطين خلال حلقة مثيرة ضمن مرحلة التصميم.

وضَمِن المرشحان اللذان تأهلا للجولة النهائية موقعهما في النهائي بعد خوضهما لمنافسة ضد مخترعين شبان آخرين حاولوا جعل أفكارهم تبدو أكثر إثارة في البرنامج، الذي يساهم في تحقيق ثمار رؤية مؤسسة قطر الرامية إلى تشجيع وتسهيل مهمة الجيل القادم من مخترعي التكنولوجيا والعلوم الطموحين في المنطقة.

وقد حاز نموذج عمر الذي يتمتع بدرجة قريبة من الكمال على إشادة جماعية من لجنة التحكيم، وحصل على درجة عالية جدًا، بينما ساهمت الفعالية السلسة لجهاز مراد في حجزه للمقعد الأخير في التصفيات النهائية على حساب نديم.

ويترقب كل من عمر ومراد الآن المواجهة الختامية مع أقرانهم في حلقة التصفيات النهائية، وهم حسن البلوي من المملكة العربية السعودية، ويمان أبو جيب من سوريا. وخلال الحلقة الختامية التي تُبث على الهواء مباشرة يوم الجمعة الموافق 20 نوفمبر، في تمام الساعة السابعة مساءً بتوقيت المملكة العربية السعودية، الرابعة مساءً بتوقيت جرينتش على قناة MBC4، سيتنافس المرشحون النهائيون على الفوز بالمركز الأول والحصول على جائزة نقدية قيمتها 600.000 دولار أمريكي، من خلال مداولات لجنة التحكيم وتصويت الجمهور في العالم العربي.

وعلى مدار 10 حلقات عرضت في وقت الذروة إلى جانب الحلقات اليومية المصاحبة، تابع المشاهدون 12 مرشحاً من أفضل المبتكرين في المنطقة وهم يحولون أفكارهم إلى نماذج عملية. ويتم إقصاء المرشحين خلال حلقات البرنامج بشكل تدريجي في مراحل تنافسية حساسة يتعاونون خلالها مع متخصصين عالميين في مجال الهندسة والتصميم في مختبرات واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا التابعة لمؤسسة قطر.

وكانت حلقة يوم الجمعة الخطوة قبل الأخيرة في رحلة الابتكار للمرشحين المتبقين، حيث تعرض المخترعون الشباب لتحديات لتعزيز اختراعاتهم وتحويلها إلى منتجات جذابة وسهلة الاستعمال. وفي سعيه لتجنب الخسارة والإقصاء من البرنامج، بذل كلٌّ من عمر ومراد ونديم مجهوداً أكبر من أي وقت مضى، وأمضوا العديد من الليالي الطوال في مختبرات واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا استعداداً لعرض ابتكاراتهم أمام لجنة التحكيم.

وتتشكل لجنة تحكيم برنامج نجوم العلوم من العضوين الدائمين السيد يوسف عبد الرحمن صالح، المدير العام لمركز شِل قطر للبحوث والتكنولوجيا، والبروفيسور فؤاد مراد، المدير التنفيذي لمركز التكنولوجيا الإقليمي بمؤسسة الإسكوا التابعة للأمم المتحدة. ويرافقهم المحكّم المرموق جيمس لو، المصمم المبتكر ومؤسس شركة جيمس لو سايبرتيكتشر إنترناشيونال، الرائدة في مجال التصاميم المعمارية المبتكرة.

وكان نديم أول من وقف أمام لجنة التحكيم، حيث قدّم بفخر تطبيقه وجهاز الاستشعار الخاص به المسمى “Fittastic”، والذي يكافيء مستخدمي أجهزة المشي الرياضية على سلوكهم. وخلال وصفه لكيفية منح التطبيق مكافآت للرياضيين المبتدئين ومحترفي اللياقة البدنية على حد سواء، من خلال دمج اللعب بممارسة الرياضة، وضح نديم كيف سيؤثر اختراعه بشكل إيجابي على الصحة العامة. إلا أنه واجه استجواباً صارماً من قبل أعضاء لجنة التحكيم، الذين أبدوا تشككهم في ما إذا كان تصميم التطبيق الخاص به سيروق لعموم الجماهير من عدمه.

وكان المتسابق التالي هو مراد، مخترع جهاز “Digiheart”، وهو جهاز محلل للإجهاد يمكن ارتداؤه ويحسن وسائل تشخيص الحالة الصحية عن طريق التمييز بين الإجهاد البدني والذهني. وقد أبهر الشاب الجزائري أعضاء لجنة التحكيم من خلال شرحه لكيفية تعزيز تصميمه لبساطة وكفاءة الجهاز. إلا أن لو جيمس اعتبر أن كبر حجم جهاز “Digiheart” يعد نقطة ضعف. وأشار السيد لو إلى أن الجهاز كبير الحجم سيكون قبيحاً إذا تم ارتداؤه تحت الملابس، وهو ما قد يحدث خطرًا يتمثل في امتناع العملاء المحتملين من محبي الموضة والأناقة عن ارتدائه.

وأخيراً، كشف عمر عن كرسي الصلاة المحسن والمطور الذي اخترعه، والذي أطلق عليه اسم “سندة”. وحظي هذا الجهاز الذي يوفر المساعدة في الجلوس والوقوف في المساجد للمصلين من ذوي الإعاقات الجسدية بإشادة البروفيسور فؤاد مراد، والسيد لو، والسيد صالح على حد سواء. وكان تقديم عمر للجهاز ماهراً ومتوازناً، خلال وصفه للتحدي الذي واجهه في تصميم كرسي “سندة” لكي يكون جهازاً ذكياً وعملياً.

وتم منح 50% من نقاط المتسابقين عبر تقييم البراعة الصناعية لتصاميمهم، بينما تم احتساب 30% من النقاط بناءً على تقييم قابلية تسويق منتجاتهم، مع منح 20% من النقاط بناءً على مستوى الحنكة والقيادة التي أظهرها المتسابقون.

وقد ساهم جهاز “سندة” في فوز عمر بأعلى درجة خلال هذه الحلقة، حيث حصل على 92 نقطة من أصل 100 نقطة. بينما حل جهاز مراد “Digiheart” في المركز الثاني، متفوقاً على جهاز نديم “Fittastic” ليضمن المخترع الجزائري مكاناً له بين المتأهلين النهائيين الأربعة.

وفي تعليق له بعد انتهاء الحلقة، قال عمر: “لقد طورنا مهاراتنا كرواد أعمال ومهندسين ومصممين وزملاء بشكل كبير جداً منذ وصولنا إلى واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا. وبغض النظر عن نتيجة الحلقة الأخيرة المقبلة، فأنا أعتقد أننا قد اكتسبنا خبرة لا تقدر بثمن من خلال مشاركتنا في برنامج نجوم العلوم”.

وأضاف مراد قائلاً: “بعد أشهر من العمل الدؤوب والعديد من حلقات الإقصاء التنافسية العصيبة، بات الأمر متروكًا الآن لجمهورنا في العالم العربي ليقرر ترتيب الواصلين إلى النهائيات. لقد أردت فقط أن أرفع رأس عائلتي وأحقق فخراً لبلدي الجزائر بالفوز في برنامج نجوم العلوم”.

ويختتم الموسم السابع لبرنامج “نجوم العلوم” في حلقة ختامية مباشرة خاصة تعرض على قناة MBC4 يوم الجمعة الموافق 20 نوفمبر 2015، في تمام الساعة السابعة مساءً بتوقيت السعودية/ الرابعة عصراً بتوقيت غرينتش. وسيقوم المشاهدون في مختلف أنحاء العالم العربي بالتصويت للمساعدة في اختيار أفضل مخترع عربي شاب في حلقة التصفيات النهائية، التي يقدمها خالد الجميلي.

للمزيد من التفاصيل حول التصويت، يرجى زيارة:

الصفحة العربية

http://www.starsofscience.com/arabic/vote-now

الصفحة الانجليزية

http://www.starsofscience.com/english/vote-now