دبي – مينا هيرالد: انطلاقا من الحرص على تعريز دور دولة الامارات العربية المتحدة عموما وامارة دبي على وجه الخصوص كمركز اقليمي و دولي للتجارة العالمية وتنفيذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة  بالعمل على تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية مع كافة الشركاء التجاريين للدولة ، تنظم المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا” حملة ترويجية في جمهورية روسيا الاتحادية على مدار أربعة أيام متتالية وتشمل العاصمة موسكو، ومدينة سان بطرسبرغ التي تعد مركزا رئيساً للتجارة والاستثمار في روسيا، وذلك بهدف تقوية أواصر التعاون واستقطاب المزيد من الاستثمارات والتجارة الروسية إلى المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا”؛ المنطقة الحرة الرائدة عالمياً واقليميا.

وقد حققت جافزا نمواً قوياً في حجم تجارتها مع جمهورية روسيا الاتحادية خلال السنوات الخمس الماضية حيث تضاعف التبادل التجاري بين الجانبين أربع مرات من 106 مليون دولار في 2010 إلى 413 مليون دولار في 2014، كما شهدت تجارة جافزا مع روسيا خلال العام الماضي نمواً بنسبة 40% مقارنة بالعام 2013.

وتشمل الحملة الترويجية التي تنظمها جافزا في جمهورية روسيا الاتحادية عدداً من الأنشطة والفعاليات الموجهة إلى قطاع التجارة و الاعمال الروسي، حيث سيتم عقد ندوات وورش عمل للشركات الروسية التي تتطلع نحو توسيع أعمالها في دولة الإمارات وعلى مستوى أسواق الشرق الأوسط عموما، كما يعقد مسؤولو جافزا في سان بطرسبرغ اجتماعات ثنائية وورش عمل  لرواد الأعمال الروس. 

ويضم وفد جافزا المشارك في الحملة الترويجية طارق بن غليطة نائب رئيس المبيعات لأقليم أوروبا والأمريكتين، وعبد العزيز رضا مدير مبيعات جافزا في هذه المنطقة، وحمدة العبار تنفيذي أول التسويق والاتصال.

وفي تعليقه على هذه الحملة قال سعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ و الجمارك و المنطقة الحرة : ” تربطنا في دولة الامارات العربية المتحدة عموما و على مستوى امارة دبي خصوصا علاقات تجارية واقتصادية متميزة مع جمهورية روسيا الاتحادية، وقد تشرفت بلقاء فخامة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في المنتدى الاقتصادي الشرقي الذي استضافته مدينة فلاديفوستك الروسية مؤخراً لتعزيز التعاون في مجال التجارة والنقل، حيث تأتي الحملة الترويجية لجافزا في جمهورية روسيا الاتحاد لتدعم جهودنا في تطوير العلاقات التجارية و الاقتصادية مع روسيا، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بالعمل على توسيع التجارة و الاستثمارات المتبادلة مع كافة دول العالم، حيث تأتي روسيا في مقدمة الشركاء التجاريين و الاقتصاديين التي نعمل في مؤسسة الموانئ و الجمارك والمنطقة الحرة لتطوير التعاون معها،  عبر تقديم الخبرات المتميزة لدبي في مجال الموانئ و المناطق الحرة و الخدمات التجارية و الجمركية ونقل خبراتنا وتجاربنا لدعم جهود القيادة الروسية في تحقيق افضل مستويات النمو المستقبلي للاقتصاد الروسي”

وأضاف سعادته: ” تتمتع ورسيا والإمارات بعلاقات ثنائية قوية منذ قيام الاتحاد عام 1971 عندما أقيمت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، واليوم لدينا رغبة مشتركة في تعزيز آفاق التعاون في مختلف المجالات بما في ذلك التبادل التجاري والاستثمارات ذات المصلحة المتبادلة. فمن حيث التجارة الثنائية، هناك إمكانات هائلة للتعاون بين جمهورية روسيا الاتحادية ودولة الإمارات، إذ إن الحملة الترويجية التي نعتزم القيام بها تعتبر بمثابة خطوة هامة إلى الامام في هذا الاتجاه بعد أن رسخت المنطقة الحرة مكانتها إقليمياَ وعالمياً كبوابة رئيسة للوصول وخدمة  الأسواق الأسرع نمواَ في غرب آسيا، وأفريقيا وشبه القارة الهندية، لتصبح الموقع المثالي لرجال الأعمال والمستثمرين الروس الراغبين في توسيع قاعدة عملياتهم والدخول إلى أسواق جديدة عبر منصة جافزا”.

وأشار بن سليم أن التطور والتقدم الذي شهدته جافزا كمركز عالمي للخدمات اللوجستية ووجهة مفضلة للاستثمار في العالم جاء تماشياً مع الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله لوضع الإمارة على خارطة العالم كمركز تجاري عالمي.

بدوره قال  ابراهيم محمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي لجافزا والمدير التنفيذي للشؤون التجارية: 

” تسلط الحملة الترويجية في موسكو وسان بطرسبرغ الضوء على الفرص الهائلة المتاحة للشركات الروسية في دولة الإمارات وبقية دول مجلس التعاون الخليجي من كافة القطاعات بدءاً من الرعاية الصحية والتكنولوجيا والهندسة ووصولاً إلى النقل والنفط والغاز وتطوير البنية التحتية. تشهد دبي والمنطقة عموماً طفرة اقتصادية كبرى ضمن الاستعدادت  لاستضافة دبي إكسبو 2020 حيث يقدم هذا الحدث العالمي مزيداً من الزخم لقطاع البناء والتشييد وغيرها من الأنشطة الاقتصادية الأخرى التي تكشف مزيداً من الفرص للمستثمرين الروس”.

ونوه الجناحي المعان الأساسية تحتل المرتبة الأولى  في التبادل التجاري بين جافزا وروسيا، تليها الآلات والإلكترونيات والمعدات، والمنتجات البلاستيكية والمطاط، والمواد الغذائية، ومعدات النقل.