دبي – مينا هيرالد:  يحتفل بيت.كوم، أكبر موقع للتوظيف في منطقة الشرق الأوسط، هذا الشهر بالذكرى السنوية الخامسة عشر على تأسيسه. وقد حقق موقع بيت.كوم، منذ إطلاقه، نمواً بمعدلات سريعة ليتحوّل من موقع توظيف بسيط إلى أكبر منصة الكترونية لتطوير المسار المهني وتوفير حلول التوظيف للمتخصصين والشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. واستمر بيت.كوم طوال مسيرته في تأمين قيمة غير مسبوقة للشركات بمختلف قطاعاتها من خلال التزامه الراسخ، على مرّ السنوات، بتقديم منتجات فريدة ومبتكرة مصممة خصيصاً لتلبية متطلبات التوظيف الخاصة بالمنطقة.

وقال نواف قابلي، مدير التوظيف وفوائد الموظفين في بنك الخليج الدولي: “لقد تمكّن بنك الخليج الدولي، باستخدامه بيت.كوم، من تحقيق أفضل مستويات الفعالية في ما يتعلق بالتكاليف الخاصة بعملية التوظيف. وفي غضون عام واحد فقط، ساعدنا بيت.كوم على اختصار الوقت الذي نمضيه لتحقيق أهدافنا المتعلقة بالتوظيف بمعدل النصف، ناهيك عن توفير حوالي 150,000 دولار أميركي من التكاليف المترتبة على عملية التوظيف. إن الحلول التي يوفرها بيت.كوم مزودة بأدوات مذهلة ساهمت بشكل واضح في تطوير مستوى التوظيف في شركتنا وجودته.”

واليوم، يستمتع أكثر من 22,750,000 باحث عن عمل وأكثر من 40,000 شركة بمنصة توظيف فريدة ومتعددة اللغات (المنصة متوفرة بالعربية والإنجليزية والفرنسية) التي يؤمنها بيت.كوم. ويغطي الموقع جميع القطاعات والمسميات الوظيفية والمستويات المهنية. وفي العام 2015، رحّب بيت.كوم بأكثر من 3 ملايين عضو جديد في أهم القطاعات والتخصصات.

ومن جانبه قال سهيل المصري، نائب الرئيس للمبيعات في بيت.كوم: “أثبت بيت.كوم منذ تأسيسه تميزه الواضح عبر توفير منصة إلكترونية تشاركية وأساسية لا غنى عنها، مصممة لتلبي متطلبات المواهب المؤهلة والباحثة عن عمل وإيصالها إلى الشركات الباحثة عن موظفين في جميع القطاعات. وبالتزامنا الثابت بإعادة رسم معالم التوظيف، تمكّنا من المساعدة على ملء فجوات التوظيف في المنطقة، والمساهمة في تأسيس حوارات حيوية حول التوظيف. فضلاً عن المساعدة في بناء مسارات وظيفية ثابتة وراسخة، وتأسيس مجتمع أعمال متكامل يجمع بين جميع الأطراف في عالم التوظيف. ومع احتفالنا بالذكرى السنوية الخامسة عشر، نودّ أن نتقدم بالشكر الجزيل لجميع من رافقنا في هذه الرحلة، من شركات وأعضاء ومسؤولي الموارد البشرية، الذين ساهموا بدور فاعل ومحوري في قصة نجاحنا. ومن جهتنا، نتعهد بمواصلة التزامنا بتزويد جميع شركائنا بمنصة إلكترونية فعّالة وغنيّة هي الأفضل من نوعها، تدعم مساراتهم المهنية وأسلوب حياتهم.”

وأضاف المصري: “ومع استمرارنا في هذه المهمة، نهدف إلى مواصلة المسار الناجح الذي اتخذناه بتسليط الضوء على المواهب المتميزة في المنطقة، وتعزيز مساعدة الشركات على بناء قوة عاملة فعّالة وتنافسية.”

وعن العمل مع بيت.كوم، قال خالد الصومالي، رئيس قسم الاحتفاظ بالمواهب في البنك السعودي الفرنسي: “يعتبر توظيف المواهب البارزة من أولويات البنك السعودي الفرنسي، وقد ساهمت شراكتنا مع بيت.كوم في دعم المسؤولين عن التوظيف لدينا لتنفيذ عملية التوظيف بفعالية وسرعة أكبر، كما ساعدتنا هذه الشراكة أيضاً في الحصول على قاعدة كبيرة من المواهب الباحثة عن عمل.”

ومن جانبها قالت مايا الفرغلي، أخصائية التوظيف في بنك قطر الدولي: “منذ أن بدأ بنك قطر الدولي باستخدام خدمات بيت.كوم، أذهلتنا قاعدة البيانات الهائلة من المتخصصين الباحثين عن عمل، وكنا سعداء جداً بخدمة العملاء الرائعة التي يقدمها الموقع.”

وقال أندريه كاربوفيتش، مدير تخطيط الوظائف في شركة روتانا لإدارة الفنادق: “منذ بداية شراكتنا مع بيت.كوم في العام 2012، لم نندم للحظة واحدة على اختيارنا لهذه المنصة المحلية وتفضيلها على منصات التوظيف المشهورة. وقد أصبح موقع توظيف روتانا المدعوم من بيت.كوم مصدرنا الرئيسي للحصول على المرشحين. وإن امتلاكنا لقاعدة خاصة تحتوي على أكثر من 300,000 باحث عن عمل في جميع المستويات والأقسام والمناطق ساعدنا في تخفيف معدلات استخدام وكالات التوظيف وغيرها من مصادر التوظيف الأخرى، وبذلك، تمكنا من توفير أرقام كبيرة جداً من حيث تكاليف التوظيف.”

وتابع كاربوفيتش: “من وجهة نظر إدارية، تعتبر المنصة أداة توظيف عملية جداً، حيث يمكن التحكم بالعملية بأكملها بسهولة فائقة، وبشكل يمكّننا من الإعلان عن الشواغر، واستقبال السير الذاتية، وتصنيفها، ودراستها، والتواصل مع المرشحين المناسبين، وتتبع جميع النشاطات، وبناء بيئة عمل عملية الى أبعد حد. وبالإضافة إلى ذلك، يتميز فريق الدعم التقني في بيت.كوم بتجاوبه السريع والفعالية في التعامل مع أخطاء النظام على اختلافها من جهة، والعمل معاً على تقديم مزايا جديدة وتطوير المزايا التي يوفرها الموقع من جهة أخرى. ونحن نحصل بشكل منتظم على آراء إيجابية من الباحثين عن عمل الذين يستخدمون الموقع.”

وعلى مدى تاريخها العريق، مرت رحلة نجاح بيت.كوم على مدى 15 عاماً بالعديد من المحطات البارزة والنجاحات الأولى من نوعها في هذا القطاع.

في العام 2001، أصبح بيت.كوم أول موقع ثنائي اللغة في المنطقة. وبعد ذلك بعامين، أطلق الموقع مزوّد خدمة التطبيقات الذي يؤمن اتصال فوري بين الموظفين المحتملين والوظائف المتاحة. وفي العام 2004، أطلق بيت.كوم خدمة كتابة السيرة الذاتية، ثم التدريب المهني في العام 2006. وقادت جميع هذه الابتكارات إلى إطلاق أول معرض توظيف افتراضي في منطقة الشرق الأوسط، وهي عبارة عن منصة الكترونية أصبحت الآن واسعة الشهرة لدى المؤسسات والمعاهد التعليمية التي تبحث عن المشاركة الفاعلة مع الباحثين عن عمل والطلاب في جميع أرجاء المنطقة.

وفي العام 2010، أطلق بيت.كوم منصة الرواتب، وهي عبارة عن مخزن وحاسبة رواتب استثنائية شهدت الكثير من التطورات لتصبح أداة بحث شاملة في مجال الرواتب للمهنيين والشركات في آن واحد. وفي العام 2012، أطلق بيت.كوم تطبيقه الخاص بالهواتف النقالة، ليصل الموقع بشكل أوسع إلى الباحثين عن عمل الراغبين باستعراض خيارات التوظيف في أي مكان. وتماشياً مع مهمته في تعزيز القيمة المجتمعية، قدم الموقع في العام 2013 منصة تخصصات بيت.كوم، وهي أداة التوظيف الاجتماعية الأولى من نوعها في المنطقة. وعبر هذه المنصة، يمكن للمهنيين استعراض اهتماماتهم وخبراتهم من خلال التواصل مع أقرانهم في القطاع ذاته. وفي سبتمبر 2015، حققت منصة تخصصات بيت.كوم رقماً قياسياً بالوصول إلى مليون سؤال و10 ملايين مستخدم، وهو دليل آخر على فعالية المحادثات المتعلقة بالتوظيف على الموقع وديناميكيتها. وكجزء من جهوده المتواصلة لتشجيع ريادة الأعمال والشركات الصغيرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أطلق بيت.كوم مجموعة أدوات تأسيس الأعمال أوائل العام الجاري.

وتتضمن قائمة المزايا العملية الرائدة وعالية القيمة في بيت.كوم قسم ’التعليم‘ المؤلف من اختبارات ودورات مصممة خصيصاً لتمكين الأعضاء من تعزيز مساراتهم المهنية وتطويرها. بالإضافة إلى ذلك، تزود هذه الأدوات الشركات بإمكانية قياس معرفة المرشحين بطريقة سريعة وبسيطة عبر اختبارات معدّة مسبقاً. وهناك أيضاً تطبيق الجوال الجديد فائق التميّز يتضمن مجموعة ضخمة من الأدوات الخاصة بالشركات.

وقال بشّار القضاة، مدير أول للتوظيف والتدريب في شركة الملكية الأردنية: “لقد تمكنا من تعزيز جودة التوظيف بشكل واضح في خلال السنوات القليلة الماضية. وقد قمنا بإغلاق ميزانية التوظيف لدينا بشكل مستمر بفضل الحلول التي يقدمها بيت.كوم، وهي حلول مبتكرة ومطوّرة تعمل على تعزيز عملية التوظيف بشكل فعّال من حيث التكلفة، وهي ذات فائدة كبيرة لمنطقة الشرق الأوسط خصيصاً.”

واختتم المصري قائلاً: “نحن سعداء للغاية لما وصل إليه بيت.كوم، كما أننا مستمرون بتعزيز قائمة العملاء الموجودة لدينا وجذب شراكات استراتيجية جديدة من روّاد السوق في جميع القطاعات. إننا فخورون جداً بجودة عملنا على مستوى القطاعين العام والخاص، سواء من حيث الاستشارات أو التوظيف المباشر، التي تقدمت خطوات كبيرة من حيث تأثيرها على عالم التوظيف وعلى حياة ملايين الأشخاص وعائلاتهم. وتماشياً مع مهمتنا في تمكين الناس بالأدوات والتكنولوجيا الكفيلة ببناء حياة أفضل، سيبقى بيت.كوم أكبر موقع للتوظيف في منطقة الشرق الأوسط لأبرز المواهب والشركات، يسعى جاهداً لتوفير كافة سبل التواصل والتأثير على قرارات التوظيف المدروسة بدقة، وبالطريقة الأسرع والأكثر فعالية.”