دبي – مينا هيرالد:  لم يحد تباطؤ الاقتصاد الصيني على منتجي البتروكيماويات في دول المجلس من الاستمرار في زيادة صادراتهم إلى الصين خلال عام 2014 , وتظهر البيانات الاخيرة التي اطلقها الاتحاد الخليجي للكيماويات والبتروكيماويات (جيبكا) أن صادرات البتروكيماويات من دول الخليج ارتفعت إلى 13.37 مليون طن متري بقيمة 15.15 $ مليار دولار. وقدرت الزيادة بحجم الصادرات عن مثيلتها بالعام الماضي بنسبة 5٪ وزادت الايرادات بنفس نسبة الزيادة.

وكانت النسبة الاكبر من الصادرات الكيماوية الخليجية عبارة عن منتجات أساسية ووسيطة وكيماويات والتي شكلت نسبة 61% بينما شكلت صادرات البوليمرات نسبة 38٪ والأسمدة نسبة 1٪.

وتبؤات المملكة العربية السعودية الصدارة اقليميا مسجلة 67٪ من حجم الصادرات للصين وبقيمة 10.45 $ مليار دولار.  وجاءت دولة الإمارات العربية المتحدة بالمركز الثاني من حيث حجم التصديرالى الصين بنسبة 12٪ محققة ايرادات قيمتها 1.98$ مليار دولار، تليها قطر بحصة 10٪ من الحجم وبقيمة 1.44$ مليار دولار. أما الكويت وعمان والبحرين، فشكلت كل منهم على التوالي 6٪ و 5٪ و 1٪ من الحجم الإجمالي للصادرات وبقيمة 837$ مليون دولار، 431$ مليون دولار، و 46$ مليون دولار.

وبدوره علق الدكتور عبد الوهاب السعدون , الأمين العام ل (جيبكا) قائلا: “لاشك بأن لتباطؤ الاقتصاد الصيني تأثير مباشر على احجم الطلب والأسعار بما ينعكس على تقليص هوامش الربح للمنتجين الخليجيين . وما يضغط على الأسعار أيضا توجه الصين نحو الاكتفاء الذاتي لبعض البتروكيماويات والبوليمرات.” وتابع السعدون قائلا: “ولكن بالرغم من هذه التحديات، استمرت صادرات دول مجلس بالنمو، واذا اردنا ان نتطلع على المدى الطويل فاننا نتوقع استمرار الطلب الصيني القوي على البتروكيماويات الخايجية. وعلى سبيل المثال نتوقع ان يصل إنتاج الصين من البولي بروبيلين (PP) على سبيل المثال إلى حوالي 24 مليون طن في 2020 مقابل استهلاك يصل الى 28 مليون طن”.

وسيتم تخصيص جلستين لتناول التطورات وإتجاهات سوق الصين كاحد اهم اسواق البتركيماويات العالمية خلال منتدى جيبكا السنوي العاشر، وسيتحدث كل من :

خوسيه مانيويل مارتينز , المدير التنفيذي لشركة (كيبسا كموميكا) , والذي سيعرض تجربة شركته في الاستثمار في الصين من وجهة نظر شركة أوروبية عالمية.  و أيضا سيشرح لماذا تعتبر الصين مفصل حاسم في استمرارية نجاح الشركة، وما هي التحديات المرتبطة بالدخول إلى سوق الصين

السيد داهاي يو، خبير صيني و الرئيس السابق لشركة (ايفونيك) الصينية المحدودة والذي سيعرض وجهة نظره حول توقعات الطلب على الكيماويات والمعطيات الحديثة التي تؤثر على النمو الاقتصادي في الصين.

يشكل هؤلاء المتحدثين جزءا من برنامج منتدى جيبكا السنوي العاشر الذي يجمع اهم اللاعبيين في القطاع والذي حقق نموا كبيرا منذ نشأته ليصبح المنصة الأبرز في مجال البتروكيماويات في الشرق الأوسط. وسيشارك في المنتدى أكثر من 2100 مشارك من جميع دول العالم لتبادل الأفكار والمعلومات وتوسيع شبكة أعمالهم. ستعقد اعمال المؤتمر بين 17 – 19 نوفمبر في مدينة جميرا في دبي.