دبي – مينا هيرالد: قامت سعادة أمل بن عدي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي اليوم رسميا بافتتاح الدورة الـ 12 لقمة ومعرض الموارد البشرية، أكبر فعالية في قطاع الموارد البشرية على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

وصرحت سعادة أمل بن عدي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي: “إنّ مشاركتي كممثلة لقطاع الموارد البشرية الحكومية في افتتاح القمة لهذا اليوم، التي تعّد منصة لمجتمع الموارد البشرية، يأتي في إطار مساعينا المستمرة، لبناء جسور داعمة للتواصل الفعًال بين الجهات المعنية بتطوير وتنمية هذا القطاع والعاملين فيه، ذلك من خلال تبادل المعارف والممارسات والخلوص إلى نتائج مثمرة. ومن هذا المنطلق أتمنى للجميع أن يحظوا بتجربةٍ غنية ونوعية عبر المشاركة في المحاضرات وورش العمل، كما الاستفادة من لقاء أفضل الخبراء والأخصائيين من كافة دول المنطقة”

وانطلقت الفعالية، التي تستمر حتى 18 نوفمبر في مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات، تحت عنوان ”الأعمال بأسلوب غير اعتيادي: تطوير إدارة الموارد البشرية وقيادة الابتكار“، بحضور وقيادة نخبة من المتحدثين ومجموعة من كبار الكتّاب والمفكرين وقادة الموارد البشرية من كبرى المؤسسات المرموقة حول العالم، الذين نذكر منهم: رام شاران، المؤلف المشارك لكتاب ”ذا تالينت ماستر“ الذي تصدر قوائم مبيعات الكتب، والمستشار العالمي صاحب نظريات التنظيم، فونز ترومبينارس، والمؤلف جيم كوزيس، أحد أفضل اثني عشر مدرب تنفيذي اختارتهم وول ستريت جورنال في الولايات المتحدة الأمريكية.

هذا وتحظى قمة ومعرض الموارد البشرية أيضا بمشاركة واسعة من اكثر من 80 خبيرا ورئيسا للموارد البشرية العاملين في مؤسسات محلية، إقليمية وعالمية.

وتشهد القمة في يومها الثاني (الثلاثاء 17 نوفمبر) تقديم كلمات لكل من: سفين روت، المدير التجاري لدى ضمان، والذي سيلقي كلمة بعنوان ’تمكين وظائف الموارد البشرية لفهم متطلبات المؤسسات الصحية وإدارة التكاليف‘، و’أفون أغفي‘، نائب الرئيس  لعمليات الأفراد لدى غووغل، والتي ستلقي كلمة بعنوان ’تعرف على غووغل الخاص بك: كيف تدفع وتفعل ثقافة السعادة والابتكار‘.

ومن بين المتحدثين المشاركين أيضا في اليوم الثاني للمؤتمر، سكوت فريدمان، خبير المشاركة والابتكار، والذي سيقوم بالكشف عن الحاجة المتعاظمة للنقل في مناخ الأعمال السريع التغير والتجديد.

وقال فريدمان: ”أكبر التحديات التي يواجها قطاع الموارد البشرية والافراد في الشرق الاوسط اليوم هي الممارسات والعادات القديمة والقضايا العامة التي قد تقف عائقا في وجه تطبيق الأنظمة الابتكارية وتعيق الاستفادة من التكنلوجيا ودورها في تسيير الأعمال“.

وقال: ”في كلمتي، سيتمكن الحاضرون من تعلم الكيفية التي يمكن من خلالها خلق ثقافة ابتكارية ومرحة في بيئة العمل وكيفية تعزيز التعاون والمشاركة والروابط بين العاملين من خلال تطبيق اساليب معينة ممتعة. سأشرح الكيفية التي يمكن من خلالها خلق عادات مرحة ابتكارية تساهم في تعزيز مناخ العمل في المؤسسات، بالإضافة إلى تكوين عقلية تعاونية احتفالية في المؤسسات“.

ويقام على هامش المؤتمر والمعرض المصاحب فعالية جوائز الشرق الأوسط للتميز في الموارد البشرية والتي ستستعرض أبرز مواهب الموارد البشرية في الشرق الأوسط بالإضافة لتكريم الخبراء العاملين في القطاعين العام والخاص. وسيتم الاحتفال بالفائزين في فئات الجوائز العشرة خلال حفل عشاء متألق يقام مساء يوم غد (الثلاثاء الموافق 17 نوفمبر).

وتحظى قمة ومعرض الموارد البشرية بدعم الرعاة الرئيسين ضمان، بروفايلز إنترناشونال، معهد تشارترد لشؤون الموظفين والتنمية، وايلي وسيفيل سوفت، والشريك الاستراتيجي غلف تالنت والراعي البلاتيني هالوجين سوفتروير وفرانكلين كوفي ميدل إيست وقيادة، إلى جانب الراعي الذهبي تنفيذ، والرعاة الفضيين بي تي إس، إيروديتوس، اتش جي اس وكلية كاس للأعمال.