هونج كونج – مينا هيرالد: يعتبر اليوم حدثاً هامّاً في تاريخ قطاع الطيران في هونج كونج مع نجاح إقلاع أول طائرة محلية الصنع ومسجلة في هونج كونج، تحت إشراف ربان شركة ’كاثي باسيفيك‘ هانك تشينغ بدعمٍ من فريق ’إنسبايريشن‘ الخاصّ بطائرة ’بي- كوو‘ الجديدة، حيث أقلعت الرحلة من مطار هونج كونج الدولي في وقتٍ مبكرٍ هذا الصباح.

ومن الجدير بالذكر أنّ طائرة ’سبيريت أوف شا تين‘ أقلعت عام 1911 من أول مطار خاصّ في هونج كونج بمقاطعة شا تين، معلنةً بذلك بداية عصر قطاع الطيران في هونج كونج، وفي 15 نوفمبر من عام 1997 أقلعت طائرة مماثلة لتلك الطائرة الرائدة من مطار هونج كونج الدولي، وفي نفس اليوم وبعد مرور 18 عاماً، نجح فريق ’إنسبايريشن‘ في الإقلاع بطائرة ’بي- كوو‘ محلية الصنع من نفس المطار للمرّة الأولى، وهو حدثٌ هامّ لا يجسّد حلم طفولة هانك تشينغ فحسب، بل يعتبر إضافةً جديدةً أخرى لتاريخ قطاع الطيران الغني والعريق في هونج كونج.

ولطالما حلم هانك تشينغ، الذي ترعرع في هونج كونج، ببناء طائرته الخاصّة محلياً والطيران بها حول العالم، واليوم تحوّل حلمه إلى حقيقة بفضل جهود المئات من الطلاب المحليين والعديد من المهندسين والطيارين في شركة ’كاثي باسيفيك‘، وقد تمّ تصميم طائرة الـ ’RV-8‘ المصنّعة محلياً ذات المحرك الواحد من قبل شركة ’فانز إيركرافت إنك‘، لتكون واحدةً من أشهر الطائرات المصنوعة بأيادي الهواة، والتي تتمتع بسجل سلامة ممتاز.

عمِل هانك تشينغ طوال سبع سنين بجدّ مع مجموعاتٍ من طلاب المرحلة الثانوية في مدرسة ’سانت بولس كونفينت‘ لتصميم ذيل وجناحي وجسم الطائرة، وكان لا بدّ لفريق ’إنسبايريشن‘ من التمسك بأشدّ معايير البناء والتشغيل صرامةً، حيث قام الفريق نفسه بتوثيق كلٍّ من شهادة التشغيل واختبارات ما قبل الرحلة وتقييم مخاطر الرحلة بالكامل لإثبات قدرتهم وجاهزيتهم للإقلاع والطيران، وضمان سلامة عمليات الرحلة.

وفي هذه المناسبة، قال هانك تشينغ: “لقد كان مشروع ’إنسبايريشن‘ مجهودَ محبّةٍ بذلَته مجموعة كبيرة من الناس على مدى السنوات السبعة الماضية، وأودّ أن أشكر كل من ساهم في تحقيق حلم طفولتي، كما أخصّ بالشكر الأخت الراهبة المحترمة مارغريت وونج مديرة مدرسة ’سانت بولس كونفينت‘، والتي ساعدتنا بالشروع في تأسيس مشروع ’إنسبايريشن‘ ضمن المدرسة آملةً أن يلهم هذا المشروع جيل الشباب ويدعوهم للمساهمة في تطوير اهتمامهم في مجال الطيران”.

كما عقّب جيمس تونج مدير الشؤون المؤسسية في ’كاثي باسيفيك‘: “تهانينا لهانك تشينغ وفريق المشروع على هذا الإنجاز الرائع في اليوم الذي يشهد إقلاع أول رحلة خاصّة بـفريق ’إنسبايريشن‘. وقد سرّت شركة الطيران ’كاثي باسيفيك‘، التي يقع مقرّها الرئيسي في هونج كونج، بتقديم الدعم لهذا المشروع الجدير بالاهتمام بطرقٍ مختلفة بما في ذلك توفير خبراتنا ومواردنا والمساعدة في طلب الدعم من الجهات المختلفة، إذ تتوافق أهداف مشروع ’إنسبايريشن‘ مع الأهداف الخاصّة بشركتنا بشكلٍ كبير، خاصّةً فيما يتعلّق بتعزيز اهتمام الشباب بقطاع الطيران في هونج كونج ، فهُم الجيل الذي سيكون شريان الحياة في هذا القطاع الهامّ خلال السنوات القادمة”.

وبالإضافة إلى مدرسة ’سانت بولس كونفينت‘ وشركة ’كاثي باسيفيك‘، فإنّ مشروع ’إنسبايريشن‘ يتوجّه بالشكر الخاصّ أيضاً إلى شركة ’هونج كونج لهندسة الطائرات المحدودة‘ ودائرة الطيران المدني‘ في هونج كونج وهيئة مطار هونج كونج وشركة ’إيفيشن سيكيوريتي‘ المحدودة ونادي طيران هونج كونج ومؤسسة هونج كونج للمهندسين و’إيربورت فاير كونتينجنت‘ و’يو إم إيه دي إكس‘، إلى جانب عددٍ لا يحصى من محبي الطيران الذين قدموا الكثير من الدعم.