دبي – مينا هيرالد: انعقدت اليوم الدورة السابعة من المؤتمر العالمي للخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد في فندق تاج دبي حيث اجتمع وفدٌ مخضرم يتألف من المصرفيين الإسلاميين الدوليين العاملين في قطاع الخدمات المصرفية للأفراد، وأصحاب القرار، وعلماء الشريعة، وخبراء التكنولوجيا المصرفية من جميع أنحاء العالم لمناقشة مستقبل ’المصرفية الأذكى‘.

ركّز الاجتماع على دراسة وتحليل الابتكارات، والاتجاهات السّائدة، والتقنيات والاستراتيجيات التنافسية والتي تضمن حصول  الزبائن على تجربةٍ مرضية في مجال الخدمات المصرفية للأفراد.

افتتح السّيد موسى  شحادة، الرئيس التنفيذي والمدير العام للبنك الإسلامي الأردني، المؤتمر بعرضٍ تقديمي يتمحور حول الدور الذي تلعبه الشريعة في مجال الخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد، متبوعاً بجلسةٍ حصريّة مع السيد مروان أبو زيد، قائد فريق الحلول المصرفية الأساسية  في شركة ’مايسيس‘، والذي شدّد على أهمية وجود بنوك إسلامية تتبنّى فكرة الحلول الذكيّة.

أدار السيّد أسعد باتلا، رئيس قسم المعاملات المصرفية للأفراد في بنك ’نزوى‘، اجتماع الطاولة المستديرة للمدراء التنفيذيين، والذي ضمّ مجموعةً من المدراء التنفيذيين من البنك الإسلامي الأردني، وبنك ’تعمير للتمويل الأصغر‘ و’يونيفيرسيتي بنك‘ وبنك ’يونيفيرسيتي للتمويل الإسلامي‘ . حيث ناقشت المجموعة تأثير الاتجاهات السائدة العالمية على عمل الخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد.

مع التّركيز بشكل خاص على إدماج مبادئ الشريعة بصيغةٍ إسلامية أثناء عملية هيكلة المنتجات، ترأس السيد خرم هلال العضو المنتسب، ورئيس المجموعة الإسلامية للمنتجات في بنك ’ستاندرد تشارترد صادق‘ جلسة الفتوى الافتتاحية السنوية وانضم إليه عدد من المدراء التنفيذيين وعلماء الشريعة من ’بنك أبو ظبي الإسلامي‘، و’دار الشريعة‘ و’المشرق الإسلامي‘.

تضمّنت الجلسات الأخرى انضمام خبراء من حكومة دبي، وشركة ’إن سي بي كابيتال‘، بنك ’ستاندرد تشارترد صادق ‘ وبنك ’الجزيرة‘ للمشاركة والتفاعل مع الحضور في نقاشات الإجتماع والعروض التقديمية التي تركّز على تطوير السوق الإسلامي بين البنوك ودور الشريعة في سد الثغرات في هذا المجال.

كما تحدّثت ويلما ويليامز، نائبة مدير الإنتاج في مؤتمرات ’فليمينغ غلف‘ في هذه المناسبة قائلةً: “يعتبر المؤتمر السابع للخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد أكبر حدثٍ لنا حتى الآن على مستوى المشاركين والمبعوثين” وأضافت” :قام الخبراء بمناقشة جميع جوانب الإطارات التنظيمية، ودور الشريعة، والرقمنة، وحتى المواضيع المتخصصة ببعض القضايا مثل تضمين قنوات التوزيع والربط فيما بينها، والتمويل الصغير وحالة التكنولوجيا المالية‘

انتهى اليوم الأول للمؤتمر بحفل توزيع جوائز الخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد 2015، والذي نظمته شركة ’كامبريدج آي إف أناليتيكا‘ واستضافته ’فليمينغ غلف‘. واحتفت الجوائز بالإنجازات الهامة وقدّرت مشاركات الأفراد والمؤسسات في مجال الخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد والقطاع المالي.

ويختتم المؤتمر أعماله اليوم بجولة جديدة من الجلسات المكرّسة لمناقشة الاتّجاهات السائدة والمستقبل المترقّب لقطاع الخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد، والتي يترأسها خبراء من بنك ’نزوى‘، وبنك ’الفلاح المحدود‘، وبنك ’نور‘، وبنك الإمارات الإسلامي، بنك ’ميزان‘، بنك ’الخرطوم‘ و بنك ’ستاندرد تشارترد دبي‘ وغيرهم من المصارف.

واجتذب مؤتمر الخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد (WIRBC) بدورته السابعة انتباه العديد من الشركاء التجاريين المعروفين عالمياً مثل شركة ’مايسيس‘ لبرمجيات التمويل (ألراعي البلاتيني)، و و’إنفوسيس فايناكل‘ (الراعي الذهبي)، و’لوكسن سولوشنز‘ (الراعي الشريك)، وطيران الإمارات (الناقل الرسمي للمؤتمر)، و ’آر تي إس جلوبال بارتنرز‘ بصفته الشريك الرسمي للأعمال العائلية.