دبي – مينا هيرالد: تشير التوقعات الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر أن 6.4 مليار تقنية من تقنيات “الأشياء” المرتبطة بالإنترنت ستصبح قيد الاستخدام على مستوى العالم خلال العام 2016، أي بزيادة قدرها 30 بالمائة عن العام 2015، كما أنه من المتوقع أن يصل عددها إلى 20.8 مليار تقنية بحلول العام 2020. أما خلال العام 2016، فإن 5.5 مليون تقنية من تقنيات الأشياء سترتبط بالإنترنت يومياً.

وتتوقع جارتنر أيضاً أن تعمل تقنيات إنترنت الأشياء IoT على دعم إجمالي إنفاق قطاع الخدمات بما قيمته 235 مليار دولار خلال العام 2016، أي بزيادة 22 بالمائة عن العام 2015. ويشار إلى أن فئة الخبراء والمهنيين يسيطرون على قطاع الخدمات (حيث تقوم الشركات بالتعاقد مع جهات خارجية من أجل تصميم وتركيب وتشغيل أنظمة تقنيات إنترنت الأشياء)، إلا أن قطاع خدمات الربط الشبكي (من خلال مقدمي خدمات الاتصالات) وقطاع الخدمات الاستهلاكية سينموان بوتيرة أسرع.

في هذا السياق قال جيم تولي، نائب الرئيس والمحلل المتميز لدى مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر: “يعتبر قطاع خدمات تقنيات إنترنت الأشياء عجلة الدفع الحقيقية لقيمة تقنيات إنترنت الأشياء، لذا يجري التركيز والاهتمام بدرجة متنامية على طرح الخدمات الجديدة من قبل مؤسسات المستخدمين النهائيين والموردين”.

دعم المؤسسات لإيرادات تقنيات إنترنت الأشياء

يتطرق السيد جيم تولي إلى هذا الموضوع بالقول: “بصرف النظر عن السيارات المتصلة بالشبكة، ستواصل استخدامات المستهلك حمل مسؤولية وجود أكبر عدد من الأشياء المتصلة بالشبكة، في حين ستحمل الشركات مسؤولية أكبر معدل إنفاق في هذا المجال”. حيث تشير توقعات مؤسسة جارتنر إلى أن 4 مليارات تقنية من تقنيات الأشياء المتصلة بالشبكة سيتم استخدامها من قبل قطاع المستهلكين خلال العام 2016، التي ستصل إلى 13.5 مليار تقنية خلال العام 2020 (انظر الجدول رقم “1”).

الجدول رقم “1”: عدد وحدات تقنيات إنترنت الأشياء المركبة وفقاً للفئة (بملايين الوحدات)

الفئة2014201520162020
المستهلكين2,2773,0234,02413,509
الأعمال: الصناعات الثانوية6328151,0924,408
الأعمال: الصناعات الرئيسية المتخصصة8981,0651,2762,880
المجموع الإجمالي3,8074,9026,39220,797

المصدر: مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر (نوفمبر 2015)

أما بالنسبة لمعدل إنفاق قطاع الأجهزة، فإنه سيصل إلى 546 مليون دولار في مجال التطبيقات الاستهلاكية خلال العام 2016، في حين سيرتفع استخدام تقنيات الأشياء المتصلة بالشبكة في المؤسسات إلى 868 مليون دولار خلال العام 2016 (انظر الجدول رقم “2”).

الجدول رقم “2”: معدل إنفاق الطرفيات على تقنيات إنترنت الأشياء وفقاً للفئة (بملايين الدولارات)

الفئة2014201520162020
المستهلكين2574165461,534
الأعمال: الصناعات الثانوية115155201566
الأعمال: الصناعات الرئيسية المتخصصة567612667911
المجموع الإجمالي9391,1831,4143,010

المصدر: مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر (نوفمبر 2015)

على صعيد المؤسسات، تأخذ مؤسسة جارتنر بعين الاعتبار فئتين لتقنيات الأشياء المرتبطة بالشبكة، الفئة الأولى تتألف من الأجهزة العامة أو أجهزة الصناعات الثانوية، والتي تستخدم في العديد من الصناعات، والأجهزة الرئيسية المتخصصة التي تستخدم حصرياً من قبل بعض الصناعات.

هذا، وتشمل أجهزة الصناعات الثانوية مصابيح الإنارة المتصلة بالشبكة، وأنظمة التدفئة والتهوية والتكييف وإدارة المباني التي يتم نشرها بالدرجة الأولى بهدف التوفير بالتكاليف. أما الفئة الثانية فتشمل الأجهزة الرئيسية المتخصصة، مثل المعدات التخصصية المستخدمة في غرف العمليات بالمستشفيات، وأجهزة تتبع حاويات الشحن على السفن، والكثير غيرها.

ويختتم السيد جيم تولي حديثه قائلاً: “تعتبر تقنيات الأشياء المتصلة بالشبكة ذات الاستخدام التخصصي حالياً أكبر الفئات. ومع ذلك، سيتغير هذا الواقع بسرعة كبيرة بسبب ارتفاع معدل استخدام الأجهزة العامة. وبحلول العام 2020، ستهيمن أجهزة الصناعات الثانوية على عدد تقنيات الأشياء المتصلة بالشبكة والمستخدمة في المؤسسات”.