دبي – مينا هيرالد: من المتوقع أن يكشف الإتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا)، المنظمة الممثلة للقطاع في المنطقة، عن شعاره وهويته الجديدين ضمن فعاليات الدورة العاشرة من “منتدى جيبكا السنوي”. يوم 18 نوفمبر المقبل.

وفي هذا الخصوص قال الدكتور عبد الوهاب السعدون، الأمين العام للإتحاد “جيبكا”: “يمثّل شعارنا الجديد قطاع الكيماويات في الخليج العربي، الذي يشهد تطوراً ملحوظاً بطريقة علمية، شفافة، مبتكرة وموحدة في آن واحد  ليصبح أكثر حيوية من أي وقت مضى. ويتزامن إطلاق الهوية الجديدة للإتحاد مع احتفاليته بالذكرى العاشرة لمنتداه السنوي والذي يعتبر أحد ابرز الفعاليات في قطاع البتروكيماويات العالمي. ولم نجد توقيتا افضل للتجديد ولنعكس التطور والنقلة النوعية والاستراتيجية التي حققته هذه مؤسستنا الشابة، كما يأتي ذلك بمثابة تتويج للنجاحات التي حققها الاتحاد بتوفير المنصة المثالية للتواصل بالاضافة الى الدور الفاعل في حماية مصالح القطاع، وقيادة الفكر”.

وتتمحور الهوية المرئية الجديدة، والتي صمّمها مكتب دبي لوكالة إدارة العلامة التجارية The Message House، حول مفهوم تفاعل المواد الكيماوية مع بعضها. وتأتي القاعدة التصميمية للشعار مستنبطة من اربعة قطرات متشابهة لتشكل الاحرف الاربعة اللاتنية للاتحاد ويأتي  حرف ال’P‘ منها ليشكل أنبوب اختبار تجتمع فيه مجموعة من الجزيئات والتي تمثل طبيعة الاتحاد كمنصة فاعلة تجمع الشركات الأعضاء وتوفر لهم الاجواء المثالية للتفاعل وتبادل المعرفة . ويأتي اختيار الالوان انعكاسا لطبيعة الخليج العربي  مشتفة من لون الكثبان الرملية والوان السماء والمحيط والبحر .

وترتكّز القيم الرئيسية للاتحاد على ثلاث اعمدة رئيسية وهي حماية المصالح، التواصل، وقيادة الفكر، وهي أيضاً ممثلة بالنقاط الثلاثة الموجودة فوق حرف الـ P في الشعار الجديد.

وبدورها قالت فيمكه بودوين، مديرة التسويق والإتصالات في “جيبكا”: “يعتبر تعاون وتضافر الشركات الأعضاء في جيبكا   العامل الاهم في استمرارية نموها ونجاحها و ابراز  مكانتها كالممثل الرسمي للقطاع، ففي عالم المواد الكيماوية المعقّد، لا يمكن لشركة وحيدة التفوق في كافة المجالات. وتعتبر الهوية المرئية الجديدة حافزاً قوياً لتذكيرنا بالمكونات الفريدة التي تشكل هوية الاتحاد، لتكون رمزاً للنجاح يتحدّث عنه الجميع”.

وقد ارتفع عدد الشركات الأعضاء في الإتحاد من 60 في العام 2006، إلى مايزيد عن 249 شركة.  وتساهم الشركات الأعضاء في “جيبكا” حالياً في أكثر من 95% من مجمل إنتاج الكيماويات في الخليج العربي.