أبوظبي – مينا هيرالد: أعلن اليوم معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية المستقلة للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة، عن نيل الدكتور فيصل المرزوقي، أول خريجيه من برنامج الدكتوراه، ميدالية “أوائل الإمارات” وذلك ضمن احتفالات اليوم الوطني الـ44 لدولة الإمارات.

وجاء ذلك خلال حفل “أوائل الإمارات” الذي كرّم خلاله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” فيصل المرزوقي ضمن 44 شخصية إماراتية استطاعت تحقيق إنجازات في المجالات التعليمية والصحية والاقتصادية والعسكرية والرياضية وغيرها. ونال المرزوقي الميدالية كونه أول مخترع إماراتي يوظف تكنولوجيا النانو في تقنية مبتكرة لتحلية المياه.

ويعتمد الدكتور المرزوقي على توظيف الإمكانات الكبيرة التي توفرها تكنولوجيا النانو بغرض تطوير جهاز قادر على تحلية المياه بطريقة أكثر استدامة وكفاءة في استهلاك الطاقة، وهو ما يعود بنفع كبير على دولة الإمارات التي تعتمد على تحلية المياه لتلبية احتياجاتها من المياه الصالحة للاستخدام المنزلي. وقد تم تقديم طلب براءة اختراع عن هذا الجهاز المبتكر والفريد.

وبهذه المناسبة، قالت الدكتورة بهجت اليوسف، المدير المكلّف في معهد مصدر: “لطالما كان فيصل المرزوقي مصدر فخر لنا منذ التحاقه بمعهد مصدر كطالب في عام 2013، ولا نستغرب أن نراه اليوم محط فخر واعتزاز وطنه به. إنه شاب موهوب وعالم مجدّ، ولا شك أنه يمثل مكسباً لدولة الإمارات وقدوة للشباب الإماراتي الذي يتطلع إلى رد الجميل لوطنه”.

ومن بين عشرات آلاف المرشحين لنيل ميدالية “أوائل الإمارات”، تختار حكومة الامارات الفائزين سنوياً ليتوافق عددهم مع عدد السنوات التي مرت على اتحاد دولة الإمارات. وسيتم تسجيل اسم فيصل المرزوقي والشخصيات الـ43 الأخرى الحائزة على الميدالية هذا العام إلى جانب إنجازاتهم في كتاب الحكومة الإماراتية السنوي.

وقال الدكتور المرزوقي عند استلامه الميدالية: “أود أن أعبر عن خالص امتناني وتقديري لقيادتنا الرشيدة على دعمها اللامحدود لنا كلٌ في مجاله،  وكذلك إلى معهد مصدر على توفيره المرافق العلمية رفيعة المستوى والتي فسحت أمامنا المجال لتحقيق أهدافنا”.

ويأتي تكريم المرزوقي بهذه الميدالية بمثابة تتويج لجهوده الكبيرة وسعيه الحثيث إلى خدمة وطنه عبر التفوق العلمي. فقد نال المرزوقي قبل التحاقه ببرنامج الدكتوراه درجة الماجستير في الهندسة الكيميائية من كلية إمبريال في لندن، كما عمل سابقاً كمهندس عمليات في شركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية.

وقد سبق والتحق المرزوقي ببرنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، حيث خاض تجربة قيمة يعتبرها المرزوقي السبب وراء اختياره معهد مصدر لنيل شهادة الدكتوراه. كما التحق مؤخراً كعضو في برنامج قيادات حكومة الإمارات الذي أطلقته الحكومة الإماراتية بهدف الإسهام في إعداد وتطوير الكفاءات المواطنة وتأهيلهم ليكونوا قادة المستقبل القادرين على مساعدة الحكومة على تحقيق الأهداف الرئيسية لاستراتيجياتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

ومن موقعه كأستاذ مساعد في معهد مصدر، يسعى الدكتور المرزوقي إلى التوسع في مشروعه البحثي الذي بدأه خلال دراسات الدكتوراه، حيث استندت أطروحته إلى الاستفادة من تكنولوجيا النانو في تطوير جهاز مبتكر كفيل بتحلية المياه بطريقة مستدامة وأكثر كفاءة في استهلاك الطاقة.

ويعتقد الدكتور المرزوقي أن إجراء أبحاث متقدمة في مجالات الطاقة المتقدمة والتقنيات المستدامة يجب أن يتوازى مع التركيز على العملية التدريسية في هذه المجالات لكونها تمثل حاجة أساسية لترسيخ اقتصاد المعرفة في الإمارات، وانطلاقاً من ذلك إلى جانب امتنانه العميق لوطنه الذي وفر له كافة سبل الدعم والنجاح، قام الدكتورة المرزوقي بالتقدم بطلب التحاق بالهيئة التدريسية في معهد مصدر.