أبوظبي – مينا هيرالد: تستضيف أبوظبي الاسبوع المقبل مؤتمر الطب المتقدم الذي يقام برعاية “مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري ، ويجمع نخبة من أشهر الأطباء الممارسين في المملكة المتحدة لبحث أحدث الاتجاهات والتطورات في علاج أمراض الروماتيزم، والجهاز التنفسي، والجهاز الهضمي، وطب القلب والأمراض المُعْدية.

وفي إطار سلسلة الأنشطة التعليمية التي يقيمها “مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري”، ينعقد المؤتمر الطب المتقدم الأول بالشراكة مع “الكلية الملكية البريطانية للأطباء”، حيث يبحث المشاركون آخر التطورات المستجدة في مجال الممارسات السريرية من خلال برنامج تفاعلي يقام على يومين في فندق هوليداي إن بأبوظبي في 20-21 من نوفمبر.

وبحسب ما ذكره البروفيسور كريم ميران، رئيس المجلس الطبي بمركز إمبريال كوليدج لندن للسكري، فقد تم إعداد المؤتمر من أجل إتاحة الفرصة للأطباء العامين والمتخصصين، على مختلف مستويات خبراتهم، للمشاركة في الحوارات الرائدة التي تتناول آخر التطورات والمستجدات في مجال الممارسات السريرية عن طريق ورش العمل والمنتديات وعروض دراسات الحالة.

وأكد البروفيسور ميران: “إن التعاون بين “مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري” و”الكلية الملكية للأطباء” يجعل من هذه الفعالية حدثًا فريدًا من نوعه يقام في الوقت المناسب. وسوف يقدم المؤتمر أعلى مستويات الخبرة المستمدَّة من كل من المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة، بكل ما تمثله من أهمية حيوية للأطباء في المنطقة، لمساعدتهم على مواكبة أحدث ما توصل إليه الطب والعلوم السريرية.”

وأكد البروفيسور كريم أن البرنامج قد استند في تصميمه إلى نظيره المعتمد في الكلية الملكية البريطانية للأطباء لضمان ملاءمته للمتطلبات الإقليمية، إلا أنه سيسلط الضوء أيضًا على موضوعات مثل الإيبولا والتهاب الكبد الوبائي بي وسي، فضلاً عن أنيميا نقص الحديد، وكلها أمراض منتشرة في منطقة الخليج.

ومن الجديرٌ بالذكر أن “الكلية الملكية البريطانية للأطباء” هي هيئة مهنية تضم مجموعة من الأطباء الذين يعملون على تحسين الممارسات السريرية بالشراكة مع المنظمات الصحية الأخرى مثل مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري.