دبي – مينا هيرالد: استعرضت شركة بروج البتروكيماوية الرائدة في توفير الحلول البلاستيكية المبتكرة عالية القيمة مساهماتها المهمة في تطوير ودعم قطاع الصناعات البتروكيماوية في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال مشاركتها في فعاليات الدورة السنوية العاشرة لمنتدى الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) الذي يقام في مدينة جميرا بدبي خلال الفترة 17-19 نوفمبر 2015.

وألقى معالي المهندس سهيل محمد فرج المزروعي، وزير الطاقة، الكلمة الافتتاحية في المنتدى الذي يقام تحت شعار “البناء على الإنجازات المتحققة وتأمين استمرارية النجاحات في عالم متغير”، كما حضر المنتدى الذي استقطب ممثلي الشركات الرائدة في قطاع الصناعات الكيماوية والبتروكماوية في المنطقة، كبار المسؤولين في أبوظبي بما في ذلك معالي عبد الله ناصر السويدي، مدير عام شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، وراشد سعود الشامسي، مدير دائرة البتروكيماويات في شركة أدنوك، رئيس مجلس إدارة شركة بروج برايفت – الذراع التسويقية لبروج – ورئيس مجلس الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا).

وقال راشد سعود الشامسي في كلمته التي ألقاها في المنتدى “يسرنا المشاركة في هذا المنتدى المهم الذي تحول إلى منصة تفاعلية فريدة بالنسبة لشركة بروج وكافة الشركات العاملة في مجال الصناعات الكيماوية والبتروكيماوية للتواصل واللقاء واستعراض وجهات النظر حول المستجدات العالمية في هذا القطاع الصناعي، فضلاً عن مناقشة الوسائل التي تساعد في الحفاظ على الميزات التنافسية لهذه المنطقة في ظل التغيرات التي يشهدها قطاع الكيماويات بشكل عام.”

كما شدد الشامسي على الأهمية المتنامية لمنطقة الخليج العربي الذي أصبح واحداً من المراكز الإستراتيجية الهامة للصناعات البتروكيماوية في العالم مع ارتفاع حجم إنتاج البتروكيماويات في المنطقة بمعدل ثلاث أضعاف ليصل إلى أكثر من 136 مليون طن في عام 2014، في الوقت الذي بلغ فيه حجم المبيعات في قطاع الكيماويات على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي نحو 87.4 مليار دولار أمريكي.

وتعليقاً على تأثيرات انخفاض أسعار النفط على قطاع الصناعات الكيماوية والبتروكيماوية، قال الشامسي “بالرغم من أن التطور الذي يشهده هذا القطاع يمكن أن يعٍّوض بشكل جزئي الانخفاض الحالي في أسعار المواد البتروكيماوية، يجب علينا الاستمرار في تفعيل عملية التحول في هذا القطاع الصناعي من إنتاج المواد الكيماوية التقليدية إلى إنتاج المواد الكيماوية المتخصصة والفعالة. وللحفاظ على موقعنا التنافسي على المستوى العالمي، علينا أن نعمل على تطوير الصناعات التحويلية لتوفير منتجات ذات قيمة مضافة للأسواق المحلية وأسواق التصدير.”

وأضاف الشامسي أن التحول في نوعية الإنتاج وتجاوز العقبات التجارية وتبني أحدث التقنيات والأفكار المبتكرة عبر مؤسسات البحوث والجامعات الرائدة واستقطاب الكفاءات المهنية من الشباب الموهوبين والمتفوقين علمياً لهذا القطاع تشكل الأهداف الرئيسية الأربعة التي يجب على القطاع في المنطقة التركيز عليها وتحقيقها لمواجهة تحدي مواصلة مسيرة النجاح في المستقبل والبناء على الإنجازات التي حققها هذا القطاع الصناعي خلال العقود الأربعة الماضية. وقال الشامسي “إن تبني هذه الأهداف الأربعة سيساعد قطاع الصناعات الكيماوية على مواصلة الدور الرئيسي الذي يلعبه في مسيرة التنمية الستقبلية لدول مجلس التعاون الخليجي.”

وبصفتها عضواً مؤسساً لاتحاد (جيبكا) منذ عام 2006 وأحد الرعاة الرئيسيين لهذا الحدث الهام، سلطت شركة بروج خلال مشاركتها في المنتدى الضوء على مساهمتها في تطوير الصناعات البتروكيماوية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي إطار احتفال اتحاد (جيبكا) بالذكرى العاشرة لانطلاقه، تفخر بروج بأن تكون جزءًا من نجاح الاتحاد الذي يتمثل بشكل واضح في النجاح المتواصل الذي يحققه منتداها السنوي عبر استقطابه لكبار رجال الأعمال وصانعي القرار وخبراء هذا القطاع في المنطقة. كما تلعب بروج تحت مظلة اتحاد (جيبكا) دوراً محورياً في تطوير إنتاج البلاستيك والصناعات التحويلية المرتبطة به في المنطقة. وتؤكد بروج على التزامها بمواصلة دعمها للبرامج والمنتديات والمؤتمرات التي ينظمها اتحاد (جيبكا) الذي يمثل أكثر من 240 من الشركات الأعضاء في قطاع الصناعات الكيماوية والبتروكيماوية ويعكس اهتماماتهم وأهدافهم الرامية إلى الارتقاء بهذا القطاع.

من جهته، قال عبد العزيز الهاجري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للدائن البلاستيكية (بروج)، “يوفر منتدى (جيبكا) السنوي فرصة مميزة لشركة بروج لاستعراض دورها البارز في تطوير قطاع الصناعات البتروكيماوية فضلاً عن دورنا الرائد في مجال الابتكار وتسخيره في دعم وتطوير قطاع الصناعات البلاستيكية على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي عبر تعزيز الدور القيادي وإبراز أهمية الدعم والتواصل المستمر”. وأضاف “يسرنا أن نكون أحد المساهمين الرئيسيين في النجاح المتواصل الذي تحققه منتديات (جيبكا) السنوية لما توفره لشركة بروج من فرصة لتسليط الضوء على استثماراتها في مجال الابتكار وزيادة الطاقة الإنتاجية وكذلك مناقشة التحديات التي تواجه هذا القطاع سعياً لمواصلة النجاح والتطور في ظل المتغيرات التي يشهدها حالياً قطاع الصناعات الكيماوية والبتروكيماوية.”

وأشار تقرير حديث صادر عن اتحاد (جيبكا) أن إجمالي حجم الإنتاج الحالي للبتروكيماويات على مختلف أنواعها في دولة الإمارات العربية المتحدة يبلغ نحو 10.5 مليون طن، في حين يبلغ حجم العائدات المكتسبة في قطاع التصدير أكثر من 7.4 مليار دولار أمريكي وذلك من خلال مبيعات مواد مثل البلاستيك والأسمدة.

وتضمنت قائمة المواضيع الرئيسية التي تمت مناقشتها خلال المنتدى “البيئة الجديدة للطاقة: مقتضيات قطاع الصناعات الكيماوية”، “آفاق الطاقة العالمية”، “حالة قطاع الصناعات الكيماوية العالمية”، “إستراتييجية المواد الكيماوية في عصر من الغموض الاقتصادي والمتعلق بالطاقة”، “آفاق القطاع في الشرق الأوسط”، “آفاق قطاع الصناعات الكيماوية في الصين” و”آفاق قطاع الصناعات البتروكيماوية في أمريكا الشمالية”.