دبي – مينا هيرالد: استقطبت المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا”؛ الشركة الرائدة في المناطق الاقتصادية العالمية اهتمام الشركات العاملة في صناعة النفط والغاز من بحر الشمال خصوصاً من المملكة المتحدة، والدنمارك، وفرنسا خلال مشاركتها في معرض أبو ظبي الدولي للبترول “أديبيك” الذي عقد الأسبوع الماضي، إذ تتطلع هذه الشركات لتوسيع وجودها في منطقة الشرق الأوسط التي لا تزال سوقاً واعداً يزخر بالفرص على الرغم من انخفاض أسعار النفط عالمياً.

كما عقدت جافزا اجتماعات رسمية مع مسؤولي تطوير التجارة والاستثمار من اليابان وماليزيا لاستكشاف الفرص المتاحة لتعزيز العلاقات التجارية الثنائية في القطاعات النفطية وغير النفطية.

وفي تعليقه على المشاركة الناجحة في أديبيك، قال سعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية  رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة:

” إن الاهتمام القوي لشركات النفط والغاز  والصناعات المرتبطة بهما من انجلترا واستكلندا والدنمارك وفرنسا بجافزا يعزز ليس مكانة المنطقة الحرة كمركز للتجارة والخدمات اللوجستية في مجال النفط والغاز فحسب بل مكانة الشرق الأوسط بأسره كمنطقة حيوية لصناعة النفط والغاز  على الرغم من الانخفاض الحاد في أسعار النفط عالمياً. وقد شهد هذا القطاع نمواً  بنسبة 462% خلال العشر سنوات الأخيرة ليرتفع من 11.38 مليار درهم في 2005 إلى 52.69 مليار درهم في 2014.

وأضاف سعادته:  ” يعزى تطور جافزا الملحوظ كمحور رئيسي في صناعة النفط والغاز إلى الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” الرامية لتعزيز مكانة دبي كأكبر مركز عالمي والوجهة الأولى للاستثمار في العالم تتبنى الابتكار كأسلوب عمل من خلال سعيها المتواصل للتميز  من حيث تقديم منتجات وخدمات ذات قيمة مضافة للمستثمرين فضلاً عن توفير نظام أعمال متكامل للشركات”.

” حققت مشاركة جافزا في معرض أديبيك أهدافها المنشودة، بفضل تركيزنا المستمر على العملاء ورواد الصناعة في القطاعات المختلفة من خلال تقديم عروض قيمة ومجدية اقتصادياً صممت لتمكين المستثمرين المحتملين من تحقيق طموحاتهم وأهدافهم في النمو  والتطور بسهولة وتحقيق العائد المادي المطلوب. وتحتضن جافزا عدداً كبيراً من الشركات العالمية في هذا القطاع مثل؛ اكسون موبيل وتوتال، وشركة شل، وشركة البترول الوطنية الصينية، ولبيكر هيوز، شلمبرجير، وهاليبرتون”.

وخلال مدة المعرض التي امتدت على مدار أربعة أيام، سجلت جافزا طلبات كبيرة على المرافق من عملائها الحاليين والمتحملين تقدر بـ 80 ألف متر مربع. وبالنظر إلى الاستجابة التي تلقتها المنطقة الحرة من الشركات في معرض أديبيك، يتوقع أن يسجل هذا القطاع نمواً مزدوجاً مكوناً من رقمين ، إذ حققت المنطقة الحرة نمواً بنسبة 13% خلال عام 2014 مقارنة مع عام 2013″.

وقد أسست 736 شركة عالمية رائدة تعمل في قطاع النفط الغاز والبتروكيماويات مكاتبها الإقليمية في جافزا وتدير كافة عملياتها انطلاقاً من المنطقة الحرة، حيث تعمل 44% من هذه الشركات في معدات النفط وقطع الغيار، و 32% في المنتجات الكيمائية، و20% في المنتجات النفطية، و4% في منتجات الزجاج والبلاستيك والمطاط.