دبي – مينا هيرالد: استقبلت “سلطة مدينة دبي الملاحية” مؤخراً، وفدا من “رابطة ملاك السفن النرويجيين”، وذلك  في إطار برنامج “المتدرب البحري” التابع للرابطة للاطلاع على نجاحات القطاع البحري في إمارة دبي. وناقشت السلطة مع الوفد الزائر المكون من الخبراء الاقتصاديين، والمهندسين والقانونيين، رؤية واستراتيجية دبي البحرية ودور “السلطة البحرية” في دعم مسيرة تحول دبي الى مركز بحري عالمي من الطراز الأول.

وتعتبر”رابطة ملاك السفن النرويجيين” منظمة تمثّل كبرى شركات الشحن البحري النروجية، إذ تركز في المقام الاول على السياسات الدولية في القطاع البحري، وقضايا العمل والكفاءة والتوظيف، والقضايا البيئية، والابتكار، والسلامة البحرية. وتم إطلاق برنامج الرابطة التدريبي “المتدرب البحري”، الممتد على مدى سنتين، في شهر آب/أغسطس من العام الجاري، ويشمل حاليا حوالي 40 شركة بحرية نرويجية. واستقبلت “سلطة مدينة دبي الملاحية” الدفعة العاشرة من البرنامج. وتم اختيار “سلطة مدينة دبي الملاحية” لاستضافة المجموعة إستناداً إلى دورها الفعال في تطوير الاستراتيجية العامة للقطاع البحري في دبي.

وقال عامر علي، المدير التنفيذي لـ “سلطة مدينة دبي الملاحية”: “يسعدنا استقبال وفد المختصين المتدربين من النرويج، التي تتمتع بقطاع بحري يعد من ضمن الأكبر والأكثر شمولية في العالم مدعومةً ببنية تحتية متطورة وتكنولوجيا متقدمة وخبرات عالية المستوى وثقافة قائمة على تحفيز الابتكار. وبالمقابل، قطعت دبي شوطاً طويلاً على صعيد تعزيز تنافسية التجمع البحري المحلي وتطوير البنية التشريعية والتحتية والقانونية، بالشكل الذي يلبي تطلعات المستثمرين الإقليميين والدوليين. ونجحت الإمارة في أن تخطو خطوات سبّاقة لتكون في صدارة المرشحين للوصول إلى قائمة أهم سبعة مراكز بحرية رائدة في العالم خلال السنوات الخمس المقبلة. لذا، فإننا نرحب بتوجه “رابطة ملاك السفن النرويجيين” نحو تبادل الخبرات وأفضل الممارسات، والإطلاع على تجربة دبي الناجحة في المجال البحري والاستفادة من مكامن القوة والإمكانات الهائلة المتاحة في الإمارة.”

وأضاف علي: “إننا على ثقة تامة بأنّ البرنامج التدريبي سيكون له دور فاعل على صعيد مناقشة سبل وضع معايير جديدة ضمن الصناعة البحرية، فضلاً عن تأهيل الكوادر البشرية العاملة ضمن القطاع البحري بما يتماشى مع أعلى مستويات الكفاءة والتميز. ونلتزم من جانبنا بتعزيز التعاون المثمر مع كافة الجهات المعنية بالشأن البحري في النرويج ومختلف أنحاء العالم، بما ينعكس بصورة إيجابية على المجتمع البحري الدولي ككل”.

وبرزت دبي كواحدة من أهم المراكز البحرية الرائدة في العالم، مدعومةً بالاستراتيجيات الطموحة والجهود الحثيثة المبذولة من “سلطة مدينة دبي الملاحية”. ويشير تقرير صادر مؤخراً عن “مجموعة مينون لاقتصاديات الأعمال” في النرويج، المنظّمة العالمية المتخصّصة في تقييم العواصم البحرية حول العالم، إلى أن دبي تسير على الطريق الصحيح لتحتل المرتبة السابعة عالمياً ضمن قائمة أفضل العواصم البحرية في العالم بحلول العام 2020. وتركز السلطة البحرية جهودها حالياً على تطوير المجالات الرئيسية ذات الإمكانات الواعدة، وفي مقدمتها الموانئ والخدمات اللوجستية والتحكيم البحري لتحقيق رؤيتها في بناء قطاع بحري آمن ومتجدد.